مكتب غرب آسيا للأمم المتحدة للبيئة اطلق مسابقة الابتكارات الخضراء

Ghadi news

Wednesday, April 3, 2019

مكتب غرب آسيا للأمم المتحدة للبيئة اطلق مسابقة الابتكارات الخضراء

"غدي نيوز"

اطلق مكتب غرب آسيا للأمم المتحدة للبيئة ومكتب اليونيدو للاستثمار وتعزيز التكنولوجيا في البحرين مسابقة 
الابتكارات الخضراء في ديسمبر 2018، بدعم ورعاية مصرف الطاقة الأول ش.م.ب (مقفلة). استهدفت المسابقة طلاب الجامعات في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وهدفت الى تحفيز وتعزيز روح الابتكار وريادة الأعمال.

وكان الهدف الرئيسي من المسابقة اتاحة الفرصة لطلاب الجامعات لإحداث تأثير إيجابي على المجتمع من خلال معالجة القضايا والتحديات البيئية عن طريق الابتكار الاجتماعي والتكنولوجي، مع المساهمة في تحقيق اهدافهم الاقتصادية ودعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

تم استقبال 129 مشاركة من 11 دولة عربية، وتأهل منهم 107 للمشاركة في المسابقة. وتم تشكيل لجنة مؤلفة من خبراء من الأمم المتحدة للبيئة واليونيدو في البحرين حيث قامت اللجنة بتقييم مدى الابتكار في كل مشروع والنظر في خطة العمل المقدمة. بعد عملية تقييم صارمة تم اختيار ثلاثة فائزين.

وتم تكريم المشاريع الثلاثة الفائزة اليوم، برعاية رئيس جامعة البحرين الأستاذ الدكتور رياض حمزة في حفل أقيم في مقر الجامعة، حصل على المركز الأول فريق Mushtic من لبنان والمكون من ثلاث طلاب جامعات. قام الفريق باطلاق مشروع لمادة مصنعة من مواد طبيعية تستخدم بدلا عن المواد البلاستيكية التي تصنع من مشتقات النفط صعبة التحلل، مثل الستايروفوم. تتمتع هذه المادة بكافة الخصائص المماثلة التي تؤهلها للاستخدام في مواد التغليف الوقائي والعزل الحراري والتطبيقات (الامدادات) الصوتية والتحمل الحراري والمائي. حصل الفريق على الجائزة الكبرى البالغة 10،000 دولار لابتكارهم.

تم منح جائزة المركز الثاني لفريق Backbenchers من مصر. حيث طورت مجموعة من الشباب والشابات مفهوما يستخدم نفايات البلاستيك والخشب لتطوير مركب ذو خصائص متميزة تتيح استخدامه في صناعات متنوعة. يتميز هذا المركب الشفاف والمصنوع من مواد معاد تدويرها بخصائص بصرية وميكانيكية فائقة مما يتيح استخدامه في العديد من الصناعات مثل البناء والطاقة الشمسية، كما يمكنه أن يحل محل الألواح البلاستيكية الأخرى مثل الأكريليك وصفائح البولي. تلقى الفريق جائزة بقيمة 7،000 دولار لابتكارهم البيئي.

اما المركز الثالث فحصل عليه فريق Underwater من المملكة العربية السعودية، وهو مشروع يقوم باستخدام نظام تخزين تحت الماء لطاقة الهواء المضغوط الزائدة (UCAES). يقدم النموذج الأولي للمنتج حلا منخفض التكلفة وصديقا للبيئة في صناعته وكذلك في كيفية عمله. يعمل النظام عن طريق ضخ الهواء في بالونات مثبتة تحت الماء حيث يتم تخزينها ويمكن إعادتها إلى السطح لدفع المولدات حين الحاجة خلال أوقات زيادة الطلب على الطاقة. تلقى الفريق جائزة بقيمة 3،000 دولار لمشروعهم.

وخلال كلمته الافتتاحية، اكد المدير الإقليمي لمكتب غرب آسيا للأمم المتحدة للبيئة على "أهمية دعم الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والاستثمار في ابتكاراتهم لتحقيق التنمية المستدامة وحماية البيئة في المنطقة. كما سلط الضوء على ايمان الأمم المتحدة للبيئة بقدرات فئة الشباب وأهمية بناء الشراكات مع القطاع الخاص للعمل معا على اطلاق برامج شبيهة للمسابقة بشكل مستمر".

هذا وأشاد الدكتور هاشم حسين، رئيس مكتب ترويج الإستثمار والتكنولوجيا التابع لمنظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية في البحرين بالشباب والشابات العرب الذين شاركوا في المسابقة وأعرب عن "تقديره لجودة الابتكارات المقدمة".

كما أكد على "أهمية الاستثمار في الكفاءات الشابة في إطار تحقيق أهداف التنمية المستدامة".

وأكد على "التزام اليونيدو والمركز العربي الدولي لريادة الأعمال والاستثمار نحو إطلاق روح ريادة الأعمال والابتكار في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ودعم مثل هذه المبادرات المتعلقة بمجال الاقتصاد الأخضر".

ونيابة عن مصرف الطاقة الأول ش.م.ب (مقفلة) ورئيسه التنفيذي محمد شكري غانم، صرح فواز الجودر الرئيس التنفيذي للعمليات باعتزاز المصرف لرعايته لمسابقة الابتكارات الخضراء التي تهدف إلى تحفيز وإطلاق روح المبادرة والابتكار بين طلاب الجامعات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأن "مصرف الطاقة الأول يعتز بأن يرعى مثل هذه المسابقات التي تأتي ضمن توجهات المصرف لتعزيز التكنولوجيا والطاقة في مملكة البحرين ومنطقة الشرق الأوسط، حيث نعمل جميعا من أجل مستقبل واعد للمنطقة ودعم وتحقيق أهداف التنمية المستدامة".

وأضاف الجودر "إن الرغبة في الابتكار والابداع يجعلنا دائما متواجدين في مثل هذا الحدث، حيث أن العوائد الايجابية من رعاية هذا الحدث تتماشى مع الدافع الدائم لدى المصرف لإحداث تأثير إيجابي على المجتمع من خلال معالجة القضايا البيئية عن طريق الابتكار الاجتماعي، وإيماننا الدائم بدعم الشباب المبدع في شتى المجالات لا سيما أن مملكة البحرين توفر بيئة مناسبة ومثالية لتحقيق مثل هذه الانجازات المشرفة".

واختتم الجودر كلمته بتهنئة "الفائزين وتمنياته بكل التوفيق والنجاح لجميع المشاركين".

وأعقب حفل توزيع الجوائز جلسة نقاشية شهدت حوارا بين الفرق الفائزة وأصحاب المشاريع الشباب في البحرين الذين حضروا الحفل.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن