بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

إطلاق أول ورشة عمل تدريبية عن صحافة المياه والصرف الصحي في معهد عصام فارس

جريصاتي نبه المواطنين والبلديات من موجة الحر وناشد الداخلية والدفاع المدني والاطفاء للبقاء في حال جهوزية للتدخل

كاريتاس لبنان اطلقت مشروع حديقة الصنوبر في عاريا بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية

جريصاتي: الإعدام بحق كل من يقدم على إحراق الأحراج

جريصاتي:اعلن حالة طوارئ بيئية تستدعي تكاتف الايدي لدعم الدفاع المدني واعادة تشجير لبنان

اخر الاخبار

جريصاتي:اعلن حالة طوارئ بيئية تستدعي تكاتف الايدي لدعم الدفاع المدني واعادة تشجير لبنان

جريصاتي: الإعدام بحق كل من يقدم على إحراق الأحراج

جريصاتي نبه المواطنين والبلديات من موجة الحر وناشد الداخلية والدفاع المدني والاطفاء للبقاء في حال جهوزية للتدخل

إطلاق أول ورشة عمل تدريبية عن صحافة المياه والصرف الصحي في معهد عصام فارس

كاريتاس لبنان اطلقت مشروع حديقة الصنوبر في عاريا بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية

كنوز في بحر صور.. اكتشاف بقايا 11 سفينة غارقة من حملة الاسكندر المقدوني!

Ghadi news

Tuesday, April 16, 2019

كنوز في بحر صور.. اكتشاف بقايا 11 سفينة غارقة من حملة الاسكندر المقدوني!

"غدي نيوز"

أعلن نقيب الغواصين المحترفين في لبنان مدير معهد صيدون للغوص محمد السارجي في بيان، "اكتشاف بقايا 11 سفينة تعود للحقبة اليونانية (حوالى 300 قبل الميلاد) غارقة على مقربة من بعضها البعض جنوب مدينة 
صور وعلى عمق 35 مترا تحت سطح الماء.

ولفت السارجي، الذي ترأس فريق الغواصين المحترفين، وقاموا بالكشف والتوثيق على مدى ثلاثة أشهر لبقايا هذه السفن التي كانت تحتوي حمولتها على كميات كبيرة من الحجارة، الى انها "كانت على الارجح تشارك في حملة الاسكندر المقدوني الذي حاول جاهدا دخول واحتلال مدينة صور الجزيرة عام 322 قبل الميلاد، عبر بناء طريق تمتد من الشاطئ الى جدران المدينة الجزيرة، وهذه السفن كانت تنقل الحجارة المطلوبة لانشاء الطريق المطلوبة ولكنها ونظرا لثقل الحمولة لربما غرقت نتيجة أمواج بحرية عالية ورياح قوية".

وقال: "المعروف بان الاسكندر المقدوني كان قد حاصر الجزيرة لشهور عدة محاولا اقتحامها بكل الطرق، ولكن من دون جدوى حتى قام اخيرا ببناء طريق من البر الى الجزيرة حيث وصلها من الجهة الجنوبية الشرقية وهدم جدرانها ودخلها ودمرها دمارا شاملا واخذ ابناءها اسرى".

أضاف: "بعد المراجعة في البحث العلمي لعالم الاثار والاستاذ الجامعي الدكتور جعفر فضل الله الذي اشار الى أهمية الحدث واكتشافه ومن خلال معاينة بقايا الفخار المكسر وحجم انتشارها في قعر البحر، رجح بانها كانت على متن مجموعة من السفن اليونانية في طريقها الى مدينة صور حيث تعرضت الى كارثة طبيعية مناخية ادت الى انشطارها وغرقها بشكل سريع وتحطم كل موجوداتها، لا سيما الكمية الهائلة من الفخار الممتلئ بالنبيذ الذي كان في مخازنها أسفل السفن".

وشدد على اهمية هذا الاكتشاف، مطالبا مديرية الاثار بدء العمل بعمليات التنقيب والتوثيق لبقايا هذه السفن لكشف ما ستعطينا من كنوز تعود لتلك الحقبة المهمة في تاريخ اعظم المدن الفينيقية صور".

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن