بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

"الصحة العالمية" تحسم خطورة "البلاستيك" في مياه الشرب

حرائق "رئة الأرض" تستعر.. وتحذير من الأسوأ

مستشار الإتحاد الدولي لحماية الطبيعة الدكتور سعيد دمهورية لـ "غدي نيوز": مناقشة استراتيجية الاتحاد لأربع سنوات مقبلة من 2021 إلى 2024

اخر الاخبار

مستشار الإتحاد الدولي لحماية الطبيعة الدكتور سعيد دمهورية لـ "غدي نيوز": مناقشة استراتيجية الاتحاد لأربع سنوات مقبلة من 2021 إلى 2024

"الصحة العالمية" تحسم خطورة "البلاستيك" في مياه الشرب

حرائق "رئة الأرض" تستعر.. وتحذير من الأسوأ

البشرية في خطر.. أزمة غذاء عالمية على الأبواب

بلديات برجا وبعاصير وضهر المغارة رفضت المحارق والمطامر: المواجهة ستكون أشرس وأقوى من المرات السابقة حفاظا على سلامة اولادنا وصحتهم

تركيب أجهزة تتبع لطيور قد تكون مهددة بالانقراض

Ghadi news

Thursday, May 30, 2019

تركيب أجهزة تتبع لطيور قد تكون مهددة بالانقراض

"غدي نيوز "

قالت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة (الاردن) إن تركيب أجهزة تتبع عبر الأقمار الصناعية على بعض الطيور، هدفه دراسة هذه الأنواع، وجمع معلومات للخروج بتوجيهات عملية مبنية على معرفة، لحماية أنواع طيور تحافظ على التوازن البيئي، وقد تكون مهددة بالانقراض.

وأوضح مركز مراقبة 
التنوع الحيوي ، التابع للجمعية، أن أجهزة التتبع تعمل على إرسال إحداثيات جغرافية للحيوان أو الطير المثبتة عليه، ليستفيد منها الباحثون في تحديد المناطق المفضلة لهذه الأنواع، ومعرفة مسارات الهجرة والعمل التكاملي لحمايتها وتأمينها.

وأضاف أن الأردن من الدول السباقة في المنطقة في حماية الأنواع والمحافظة عليها، وهي من أولى الدول العربية التي انضمت للاتفاقيات العالمية بهذا الخصوص، ولهذا وبالتعاون مع خبراء على الصعيد الوطني أو الإقليمي العربي أو الدولي قامت الجمعية بتتبع بعض الأنواع المهمة كالنسر الأسمر، والنسر المصري، وطيور الحبارى.

وتساعد هذه الأجهزة الباحثين في الوصول لتتبع الأنواع المثبت عليها تلك الأجهزة عبر المواقع الخاصة بمزود الخدمات والتي تعطي اتجاهات الحركة ومدى الانتشار، ومنها يستطيع الباحثون احتساب المدى اليومي لنطاق الحركة، والمناطق المفضلة، ومناطق الانتشار، وأماكن التكاثر وغيرها من المعلومات الكفيلة لحماية الأنواع.

"فكرة التتبع بدأت منذ قرنين، حيث اعتمد الباحثون وضع علامات هي أشبه بما يعرف اليوم بالتحجيل، وفي منتصف القرن الماضي تطورت التقنيات استجابة لتطور الاحتياجات الدراسية فظهرت أجهزت التتبع الراديوي، وهي أجهزة بسيطة تحتوي على مصدر للطاقة كبطارية الليثيوم، وحديثا مع خلية شمسية مصغرة للاستمرار في شحنها، أضاف المركز.

وتطورت أجهزة التتبع وتحولت من التتبع الراديوي إلى التتبع عبر الأقمار الصناعية أو كلاهما عبر أجهزة صغيرة الحجم وترسل إحداثيات الطائر أو الحيوان مرات عديدة في اليوم حسب البرمجة المثبتة على الجهاز.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن