بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

حملة نظفنا وراك: جمع أكثر من 300 كيلوغرام من خراطيش الصيد الفارغة خلال رحلة مشي في عكار

إعتصام للحملة الوطنية لحماية مرج بسري ضد مشروع سد بسري وكلمات ناشدت المسؤولين إعادة النظر بالموضوع

فنيانوس في اطلاق المرحلة الاولى من مشروع الدراجات الهوائية: قطعت وعدا بانه سيكون هناك مسار خاص لها من طرابلس الى بيروت

مهلا... البيئيون ليسوا بجامعي قُمامة!

قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز!

اخر الاخبار

"اللوفر أبوظبي" يفتتح معرضا لكبار فناني القرن العشرين

بالصورة: شاب يصطاد مخلوقا غريبا... ويؤكد: طعمه لذيذ

إطلاق تقرير وضع الغابات في لبنان 2018 جريصاتي وشهيب واللقيس شددوا على التعاون ونشر التوعية لحماية الطبيعة

قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز!

جبق في الاجتماع الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في بيروت: الإلتزام بأهمية السلامة الدوائية والاستعمال الصحيح للأدوية وتعزيز نظم التيقظ الدوائي

بعد تلقيه رسالة... وزير البيئة يتابع وقف التعديات على حمى المنصوري

Ghadi news

Thursday, May 30, 2019

بعد تلقيه رسالة... وزير البيئة يتابع وقف التعديات على حمى المنصوري

"غدي نيوز"

 

ربما هي من المرات القليلة التي نجد فيها أن ثمة مسؤولا يتمتع وبقدر كبير من المسؤولية، إلى درجة أن تكون ثمة متابعة يومية للتعديات على البيئة، وهذا ما تجسد اليوم مع الوزير فادي جريصاتي ، وقد قدم مثالا آخر على أن البيئة ليست "سائبة" ولن تكون.

 

بهذه الروحية تلقف رسالة المسؤولة عن حمى المنصوري منى خليل تشكو فيها تعديات وتطالبه التحرك، وهكذا كان، وهذا إن دل على شيء فعلى أن هناك إرادة وتصميما، فأوعز للجهات المعنية المواكبة وإجراء المقتضى.

 

خليل

 

وكانت خليل قد وجهت رسالة أمس إلى كل من وزير البيئة فادي جريصاتي ووزيرة الداخلية ريا الحسن وجهاز مخابرات الجيش المتمركز بالقرب من شاطئ المنصوري، جاء فيها: "إن حمى المنصوري الشاطئية التي حميتها منذ تسعة عشر عاما بمجهود شخصي وبتعاون من بعض ابنائي المتطوعين تنتهك كل ليلة، ويكاد الأمر يصبح كابوسا يومييا لا يتوقف".

وأضافت: "هذا الشاطئ الذي جعلته، ومن خلال الحماية الاهم في لبنان لجهة تعشيش السلاحف ونظافته وتنوع نباتاته، قرر أحدهم ان يدخل اليه يوميا بسيارة ATV ليعيث به فسادا وتدميرا، ولم يتوقف عن فعله المشين".

وخاطبت جريصاتي: "يا معالي وزير البيئة العزيز كنا قد ناشدناكم سد المداخل إلى الشاطئ بوجه السيارات والدراجات النارية ولبيتم مناشدتنا، الا ان العابثين وجدوا مدخلا آخر إلى الشاطئ وهم يجاهرون بفعله عبر ترك المزيد من الآثار امام مدخلنا الرئيسي في رسالة واضحة ليقولوا بأنه لن يتوقفوا، كما وقد لاحطنا بأن السياج الذي نحمي من خلاله أعشاش السلاحف قد تعرض للسرقة، والأخطر أنه كانت هناك محاولات لمحو آثار السلاحف، ما يؤكد ان الفعل متعمد ومقصود، ليس هذا فحسب، فإن الاضاءة من المنتجع المجاور وكنا قد أشرنا اليها سابقا، بدأت ليلا ولا زالت مستمرة حتى الصباح منذ حوالي الاسبوعين دون مراعاة لحرمة الشاطئ ودراسة الاثر البيئي التي كان من المفترض الالتزام بها، وهذا الأمر تسبب بتهجير اكثر من خمس سلاحف قصدت الشاطئ تركت آثارها وغادرت دون ان تضع بيضها".

وأضافت: "اليوم ومن جديد لا شيء يعوض علينا خسارة إرثنا الطبيعي والحيوي، انه زمن انقراض الأنواع، أرجو من وزارة البيئة والداخلية والمعنيين والناشطين التحرك لدرء الاخطار عبر خطة سريعة تتطلب سد المنافذ بوجه السيارات والآليات إلى الشاطئ والعمل على تأمين حراسة ليلية، معالي وزير البيئة كنتم قد تعهدتم بمساعدتنا، وأطلقتم مؤخرا حملة نظف سمعتنا وقدرناها، ولكني سأسمح لنفسي بأن اقول لكم وبعد سنوات العمل الطويلة في حمى المنصوري "سمعتنا نضيفة بس احمونا".

وختمت: "إلى الأصدقاء والمهتمين أعلن أنه "بهدف حماية السلاحف والاعشاش المتوجهة لتضع بيضها على شاطئكم المنصوري، لن أعلن عن أي نشاط في هذا المجال بدءا من اليوم حتى يتم حماية الشاطئ بالكامل".

 

جريصاتي

 

وفي هذا السياق، تجاوب الوزير جريصاتي سريعا وبعث اليوم فور تلقّيه شكاوى عن تعديات على حمى المنصوري الشاطئية، بكتاب إلى وزيرة الداخلية ريا الحسن يتمنى فيه الإيعاز الى أقرب مركز لقوى الامن الداخلي في منطقة المنصوري قضاء صور لتسيير دورية الى هذه الحمى ومنع دخول سيارات ATV والدراجات النارية الى حرم الحمى، ومنع سرقة الاسيجة الحديدية التي تستخدم لحماية أعشاش السلاحف البحرية على الشاطئ، فضلا عن الطلب من المنتجع المجاور للحمى عدم استخدام الانارة البيضاء كون استخدامها يؤدي الى اخافة وهروب السلاحف وتضليل صغارها وهي تتجه نحو البحر واللجوء الى استخدام الانارة الحمراء أوالخضراء  علماً ان الانارة الحمراء هي الافضل.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن