افتتاح مؤتمر EcOrient للبيئة المستدامة برعاية بستاني

Ghadi news

Friday, June 21, 2019

افتتاح مؤتمر EcOrient للبيئة المستدامة برعاية بستاني

"غدي نيوز"

افتتح عند الساعة الخامسة عصرا، برعاية وزيرة الطاقة والمياه 
ندى بستاني ممثلة بمستشارها الدكتور جوزف الاسد، في واجهة بيروت البحرية، مؤتمر EcOrient " "للاستدامة البيئية، والذي ينظم على هامش فاعليات معرض "بروجكت لبنان 2019".

حضر الحفل حشد من الدبلوماسيين من إيطاليا، والدانمارك، واليونان، والمكسيك بالإضافة الى اختصاصيين من القطاعين العام والخاص في مجالات الطاقة والبيئة والمياه، وطلاب جامعات واهل الصحافة والاعلام، واستهل بكلمة للسيد البير عون رئيس مجموعة IFP المنظمة للمؤتمر، شكر فيها بستاني على دعمها "لهذا المؤتمر المتخصص بآخر ما توصلت اليه التكنولوجيا البيئية والطاقة المستدامة"، واشار الى ان "منطقة الشرق الأوسط تعد مصدرا رئيسيا للنفايات الصلبة والغذائية، بحيث تنتج اكثر من 600000 طن من نفايات الطعام التي تذهب هدرا عوضا عن استخدامها لإنتاج الطاقة، لذا فهي لا يزال تعتمد على 75% من الوقود الأحفوري في انتاجها".

ثم كانت كلمة للاسد تطرق فيها الى اهمية المؤتمر، وقال: "من دواعي سروري أن اكون بينكم اليوم في هذا المؤتمر الوطني الذي شكل مؤشرا واضحا على مدى التزامنا تجاه موضوعات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في لبنان.إن وزارة الطاقة والمياه تصب اهتمامها بالكامل على تطوير الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في بلدنا، وسبق أن وافقت الحكومة اللبنانية على ورقة السياسة العامة لقطاع الكهرباء التي أعدها الوزير جبران باسيل والتي وضعت هدفا لها وهو انتاج الطاقة الأولية المستهلكة لأغراض توليد الكهرباء والتدفئة من الطاقات المتجددة. واليوم، نحن ملتزمون أكثر بتحقيق هذا الهدف وجميع المؤشرات تدل على أننا نسير على الطريق الصحيح".

اضاف: "وكنا في العام الماضي قد وقعنا أول اتفاقيات لشراء الطاقة (PPA) في لبنان لثلاث مزارع رياح تتجاوز طاقتها الإجمالية 200 ميغاوات، والباب مفتوح امام القطاع الخاص لبناء وتثبيت 12 مزرعة كهروضوئية. كل هذه المبادرات جزء من المسار المحدد في خطة العمل الوطنية للطاقة المتجددة في لبنان أو NREAP التي وضعها المركز اللبناني للحفاظ على الطاقة LCEC".

واشار الى ان "أبرز ما تسعى اليه الوزارة حاليا هو تنفيذ جميع المشاريع في الإطار الزمني المحدد لها، ونحن الان نعمل على تطوير مسار جديد قائم على رؤية جديدة، وسنواصل العمل لدفع هذا القطاع إلى الأمام لأننا مؤمنون أن الطاقة المتجددة سيكون لها دور رئيسي في قيام كهرباء موثوقة ومستدامة واقتصادية في السنوات القليلة المقبلة".

بعدها عقدت مجموعة من ورش العمل المختصة ناقشت التحديات التي يواجهها لبنان في إدارة الطاقة والبيئة المستدامة، والدور الذي يمكن ان يلعبه المؤتمر في التوصل الى حلول لها، كما جرى استعراض للواقع والتحديات الراهنة تحت عناوين عدة أبرزها:
- التنمية المستدامة في الطاقة والحفاظ على المياه النظيفة.
- الطاقة البديلة للشبكة الكهربائية في لبنان.
- ادارة المياه.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن