بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

بالفيديو: ثعبان جائع ينقض على مطعمه!

دراسة مثيرة.. أكل الحشرات "يحميك" من أحد أخطر أمراض العصر!

بالفيديو: "شيطان البحر" يطلب المساعدة من غواص...!

بالصورة: رصد قنديل عملاق بحجم الإنسان قرب سواحل إنجلترا

وزير البيئة التقى وفد جمعية أصدقاء المدرسة الرسمية المتن

اخر الاخبار

حريق كبير في خراج بلدة بزال التهم 4 كلم2 من احراج الصنوبر والسنديان والجيش والدفاع المدني والاهالي يعملون على اخماده

تأهيل مرفأ الصيادين وبناء منشآت وسوق للسمك في الجية قيومجيان: المجتمعات المحلية تنظر لحاجاتها والشؤون تساعدها بتمويل من الدول المانحة

ريتشارد في تكريم بلديات شاركت ببرنامج بلدي كاب: سنقوم ببرنامج دعم لكل لبنان بقيمة 80 مليون دولار

لقاء تشاوري في وزارة البيئة عرض لخطة طوارىء لحل أزمة نفايات الاقضية الشمالية الاربعة

دراسة مثيرة.. أكل الحشرات "يحميك" من أحد أخطر أمراض العصر!

جفاف العراق يكشف قصر "الإمبراطورية الغامضة"

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Saturday, June 29, 2019

جفاف العراق يكشف قصر "الإمبراطورية الغامضة"

"غدي نيوز"

أعلنت جامعة توبنغن الألمانية، أن فريقا من علماء الآثار الألمان والأكراد اكتشف قصرا عمره 3400 عاما ينتمي إلى إمبراطورية "ميتاني" التي توصف بـ"الغامضة".

وذكرت النسخة الإنجليزية من موقع دويتشه فيله الألماني أنه لولا الجفاف الذي أدى إلى انخفاض كبير في مستويات المياه في خزان سد الموصل لما تمكن الفريق من الوصول إلى الاكتشاف.

وقال حسن أحمد قاسم، عالم الآثار الكردي في مديرية دهوك للآثار الذي عمل في الموقع، إن القصر يمثل "أحد أهم الاكتشافات الأثرية في المنطقة في العقود الأخيرة، ويوضح نجاح التعاون الكردي الألماني".

وفي العام الماضي، أطلق فريق من علماء الآثار عملية إخلاء طارئة لإنقاذ حفنة من الآثار تعود لإمبراطورية "ميتاني" الغامضة، كشفها جفاف المياه على ضفاف نهر دجلة.

وقالت عالمة الآثار إيفانا بوليز من جامعة توبنغن، إن إمبراطورية ميتاني هي إحدى الإمبراطوريات غموضا في الشرق الأدنى القديم، وأضافت "حتى الآن لم يتم تحديد عاصمتها".

ولم يكن لدى الفريق سوى القليل من الوقت لإتمام هذا الاكتشاف مع ارتفاع منسوب المياه. وداخل القصر، اكتشف الفريق ما لا يقل عن 10 ألواح طينية منقوش عليها كتابات مسمارية.

وقالت بوليز: "لقد وجدنا أيضا بقايا من الدهانات الجدارية بألوان زاهية من الأحمر والأزرق. في الألفية الثانية قبل الميلاد، ربما كانت الجداريات سمة نموذجية للقصور في الشرق الأدنى القديم، لكن نادرا ما نجدها محفوظة".

ويحاول فريق من الباحثين في ألمانيا الآن تفسير المكتوب على الألواح المسمارية، في أمل أن تكشف المزيد عن إمبراطورية ميتاني التي سيطرت على الحياة في أجزاء من سوريا وشمال بلاد ما بين النهرين.


سكاي نيوز -

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن