لأول مرة.. الطاقة المتجددة تنتصر على "النووية" و"الفحم"

Ghadi news

Wednesday, July 24, 2019

لأول مرة.. الطاقة المتجددة تنتصر على "النووية" و"الفحم"

"غدي نيوز"

يبدو أن 
الطاقة المتجددة آخذة في تشكيل مستقبل العالم وبقوة، ذلك أنها تمكنت ولأول من التفوق في ما تنتجه من كهرباء، على كل من الطاقة النووية والفحم مجتمعتين.

هذا الأمر بالطبع ليس على مستوى العالم، وإنما في ألمانيا فقط حتى الآن، بحسب أرقام جديدة صدرت عن برلين.

وبحسب الأرقام الألمانية، فإن ما حققته أنواع الطاقة المتجددة المختلفة، أي الشمسية والرياح والحيوي والكهرومائية، بلغ نحو 47.3 في المئة من إجمالي إنتاج ألمانيا من الكهرباء، وذلك خلال النصف الأول من عام 2019.

وبحسب الأرقام أيضا، فإن ما نسبته 43.4 من إجمالي الطاقة الكهربائية المنتجة في ألمانيا كان من نصيب محطات الطاقة العاملة بالفحم والمفاعلات النووية، وفقا لما ذكرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وبذلك، تمكنت ألمانيا من خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحوالي 15 في المئة، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، بحسب الأرقام الصادرة من معهد فرانهوفر لأنظمة الطاقة الشمسية، في يوليو الجاري.

غير أن بعض العلماء يعزون تفوق الطاقة المتجددة على التقليدية إلى أنماط الطقس والأحداث المدفوعة بعامل السوق.

فقد قال الباحث في معهد أغورا لطاقة الرياح فابين هاين، في تصريح لـ"دويتش فيله"، إن الزيادة بنسبة 20 في المئة في طاقة الرياح ناجمة بالفعل عن ظروف الرياح في العام 2019.

وحققت الطاقة الشمسية زيادة في إنتاج الكهرباء بحوالي 6 في المئة، مقابل 10 في المئة زيادة في إنتاج الكهرباء بواسطة الغاز الطبيعي، في حين حافظت المفاعلات النووية على حصتها من إنتاج الكهرباء في البلاد.

وتراجع إنتاج الكهرباء من محطات الطاقة العاملة بالفحم بنسبة 30 في المئة مقارنة بالنصف الأول من عام 2018.

وبالمقارنة، فإن الطاقة الناجمة عن المصادر المتجددة في بريطانيا تشكل 29 في المئة فقط من إجمالي إنتاج البلاد من الكهرباء.

الجدير بالذكر أن ألمانيا تخطط للتخلي عن إنتاج الطاقة من المفاعلات النووية بالكامل بحلول العام 2022.

ويلاحظ أن إنتاج ألمانيا من الطاقة المتجددة يتزايد بصورة ثابتة منذ نحو عقدين، وذلك بفضل قانون الطاقة المتجددة الذي أعيدت صياغته العام الماضي بهدف خفض التكاليف على المستهلكين.

سكاي نيوز -

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن