تتعقب رائحة الفريسة في الظلام الحالك.. الكشف عن "القاتل المتوهج"

Ghadi news

Sunday, July 28, 2019

تتعقب رائحة الفريسة في الظلام الحالك.. الكشف عن "القاتل المتوهج"

"غدي نيوز"

كشف العلماء عن نوع جديد من 
الكائنات البحرية ، التي وصفوها بأنها "قاتل متوهج" يمكنه أن يتعقب رائحة فريسته في الظلام الحالك.

ونشرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية تقريرا عن اكتشاف علماء في جامعة "تولين" سمكة قرش صغيرة في خليج المكسيك، ولكنها تستخدم أساليب "ماكرة" بصورة غير متوقعة.

وأوضح التقرير أن سمكة قرش "الكيتفين" الصغيرة تستخدم أساليب ماكرة، حيث يمكنها أن تتعقب رائحة الفريسة في الظلام الحالك، ولا تتوهج إلا حين الانقضاض المفاجئ والخاطف على تلك الفريسة.

وقال مارك غريس، الباحث في الإدارة الوطنية للمحيطات: "هذا القرش هو الأغرب على الإطلاق، لم يشاهد مثله منذ عام 1979 تقريبا، حينما سجلت تقارير وجوده شرق المحيط الهادئ، لكنه لم يعثر من حينها له على أثر".




وتابع "هناك نوعين منفصلين من ذلك القرش، وكل منهما يعيش في المحيطات، وكليهما نادرين جدا".

القاتل المتوهج

تبدأ عملية جذب الفريسة المعقدة من قبل هذا القرش، باستخدام تلك السمكة أجهزة استشعارها من أجل تتبع رائحة تلك الفرائس.

ثم تبدأ سمكة القرش الصغيرة في إفراز سائل متوهج، من غدة جيب صغيرة بالقرب من الزعانف الأمامية، التي تساعد على جذب الفريسة، التي تنجذب إلى التوهج من دون أن يدرك أنه "المفترس الصغير".




وتكون سمكة القرش الصغيرة مختبئة في الظلام، ولونها الداكن لا يوحي لأي كائن بحري بوجود أي كائن مفترس في ذلك المكان، ما يجعله منجذبا بصورة تلقائية تجاه ذلك التوجه.

وعند اقتراب الفريسة بصورة كبيرة من سمكة القرش، تنقض عليها سريعا قبل أن تدرك الفريسة أنها وقعت في الشرك.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن