بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

جريصاتي من عيناب: الفرز من المصدر واجب وطني وليس خيارا

إعتصام للحملة الوطنية لحماية مرج بسري ضد مشروع سد بسري وكلمات ناشدت المسؤولين إعادة النظر بالموضوع

حملة نظفنا وراك: جمع أكثر من 300 كيلوغرام من خراطيش الصيد الفارغة خلال رحلة مشي في عكار

فنيانوس في اطلاق المرحلة الاولى من مشروع الدراجات الهوائية: قطعت وعدا بانه سيكون هناك مسار خاص لها من طرابلس الى بيروت

مهلا... البيئيون ليسوا بجامعي قُمامة!

اخر الاخبار

بالصورة: شاب يصطاد مخلوقا غريبا... ويؤكد: طعمه لذيذ

إطلاق تقرير وضع الغابات في لبنان 2018 جريصاتي وشهيب واللقيس شددوا على التعاون ونشر التوعية لحماية الطبيعة

قرية فلبينية تتخلص من النفايات البلاستيكية بالأرز!

جبق في الاجتماع الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية في بيروت: الإلتزام بأهمية السلامة الدوائية والاستعمال الصحيح للأدوية وتعزيز نظم التيقظ الدوائي

اللقيس: الأساس يبقى في الأمن الغذائي وعلى الدولة اتخاذ قرارات جريئة للحد من تآكل المساحات الزراعية

على درب الادارة المستدامة في محمية الشوف "يرتاح" الهواء و"يفرح" التراب نزار هاني لـ "غدي نيوز": زيادة الوعي... وتكريس التنمية المحلية

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Monday, August 26, 2019

على درب الادارة المستدامة في محمية الشوف "يرتاح" الهواء و"يفرح" التراب
نزار هاني لـ "غدي نيوز": زيادة الوعي... وتكريس التنمية المحلية

خاص – "غدي نيوز"

 

ثمة إمكانية لاستعادة لبنان من براثن الجهل والفوضى ليعود وينعم بما أغدق الله عليه من سحر وإبداع، وجمال لم نحافظ عليه بما يستحق من اهتمام ورعاية، لكن ثمة أمثلة تؤكد أننا قادرون على تحقيق الكثير، ولمن تسكنه الهواجس البيئية من خراب وفوضى ودمار، نقول له محمية أرز الشوف تنتظرك، هناك "يرتاح" الهواء نقيا بين الفيافي الأنيقة، وهناك "يفرح" التراب ويبتسم الصخر وينتشي الخيال في ملكوت الزهر والعشب البري وكائنات الله، هناك أيضا يختال الفرح، ويغدو الجمال قصائد يتلوها الغيم وتُردد صداها الطيور وتوشحها الفراشات بشالٍ من ضياء.

لا نعلم من أين نبدأ؟ ومن أي درب نلج إلى قلب المحمية؟ فحين "يزدحم" الجمال ويحتشد على الدروب نضيع بين دهشة وغبطة، لكن ثمة دربا يظل عنوانا للادارة المستدامة فيما يخص الغابات والمساحات الخضراء، هذا الدرب يبدأ من بلدة بتلون، وهو جزء من شبكة الدروب في المحمية والقرى المحيطة وقد أصبحت بطول نحو 450 كلم، وهي دروب تربط المعالم الطبيعية والثقافية والزراعية بعضها ببعض.

 

حماية النظم الايكولوجية

 

ما تجدر الإشارة إليه أن هدف تطوير وتأهيل الدروب هو من أجل تسليط الضوء على هذه المعالم ورفع الوعي حول أهميتها وجذب الزوار الى القر والمنطقة، وشبكة الدروب هذه هي المدخل الأساس لتعزيز دور منطقة الشوف كوجهة لحماية النظم الايكولوجية والممارسات التقليدية الزراعية والريفية المختلفة، وهي:

-درب الادارة المستدامة للغابات (بتلون - الباروك - المعاصر - بطمة).

-درب الباروك - الفريديس الوطني (الباروك - الفريديس).

-درب وادي نهر الباروك (المختارة - عين قني - الجديدة - الكحلونية - عماطور -باتر) - اتحاد بلديات الشوف الأعلى.

-درب السنديان الروماني (مرستي).

-خارطة نيحا للسياحة البيئية والدينية (نيحا).

-درب الوزالBotanical Trail  (المعاصر - الخريبة - بعذران - مرستي).

-درب الحجل (جباع) وهو قيد الإنشاء.

-درب الينابيع (عين زحلتا - نبع الصفا) وهو قيد الإنشاء.

-درب بعذران الطبيعة والتراث (قيد الإنشاء).

-درب قب الياس - وادي الدلم.

-درب عيتنيت التاريخي والأثري

وقريبا سيتم وصل بمهريه وعين دارة وكافة قرى المحمية في شبكة الدروب هذه.

ولهذه الدروب وقراها تم اعداد كتيبات ومنشورات وافلام توعوية ترويجية، جميعها موجودة على صفحة المحمية الالكترونية www.shoufcedar.org.

 

الجهات المانحة

 

وهذه الإنجازات تستحق بلديات قرى المحمية الشكر والتقدير، ومع هذا التعاون الوطيد تم إنجاز هذه الدروب، ولا يمكن نسيان الجهات المانحة التي ساعدت وتساعد في تمويل هذه المشاريع التنموية التي تساهم بخلق عشرات فرص العمل، وكذلك الإدارات المعنية التي تساعد في حماية وتسويق الدروب وخصوصا وزارتي البيئة والسياحة.

 

هاني

 

في هذا السياق، أكد مدير المحمية نزار هاني لـ "غدي نيوز" أن الدرب الجديد هو جزء من مشروع "بلدي" ويتم تنفيذها في الشوف من قبل "مؤسسة رينيه معوض" بالتعاون مع محمية أرز الشوف وبلديات: بتلون، المعاصر، الباروك وبطمة، لافتا إلى أنه "درب من الدروب الموجودة لتشجيع الناس على المشي في الطبيعة، والتعرف على الممارسات التقليدية لإدارة الغابات والأراضي، وهو جزء من شبكة هذه الدروب الطبيعية"، ونو هاني إلى أن "تمويل مشروع "بلدي" يتم من قبل "الوكالة الأميركية للتنمية الدولية".

وأضاف: "يأتي إنجاز هذا الدرب بعد افتتاح درب قبل الياس - وادي الدلم قبل نحو شهر، ولدينا أيضا دروب قيد الإنشاء وسيصبح هناك دروب يصل بطول 450 كلم، لتشجيع السياحة البيئية والحفاظ على هذه المعالم، خصوصا وأننا نقوم بإجراء بعض أعمال التأهيل ووضع إشارات ونصدر كتيبات تتضمن معلومات حول هذا الدرب أو ذاك ومعلومات عن البلدة مع فيلم تسجيلي، وذلك من أجل وضع هذه القرى والدروب على الخارطة السياحية في لبنان".

وختم هاني مؤكد أن "الغاية زيادة الوعي حول استخدام الموارد الطبيعية بشكل مستدام، فضلا عن توفير فرص العمل وتشغيل بيوت الضيافة وتكريس التنمية المحلية".

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن