هل روسيا قادرة على حل مشكلة النفايات العالمية؟

Ghadi news

Thursday, December 26, 2019

هل روسيا قادرة على حل مشكلة النفايات العالمية؟

"غدي نيوز"

يعد المخطط الهندسي الأداة الأكثر أهمية لتقليل كمية 
النفايات في المكابات العامة للنفايات وذلك من خلال خفض التعريفات والضرائب المتعلقة بالنفايات وزيادة عملية إعادة التدوير.

قامت شركة روسية متخصصة بالمعلومات والكومبيوتر تسمي "بولشايا ترويكا - الثلاثة الكبار" بتصميم نموذج الكتروني لنظام إدارة النفايات في المكبات العامة وتابعت الشركة بتنظيم ودراسة مخطط كل مكبات النفايات في روسيا وأرسلت نتائج دراستها للمناطق والإدارات الإقليمية لتقرر تنفيذه.

وفي مقابلة خاصة لوكالة "سبوتنيك" مع صاحب فكرة التخلص من النفايات والقمامة، أرتيوم سيدوف، الذي كشف معلومات عن الفكرة والمشروع المرتقب.

ما هي النماذج الإلكترونية؟

وقال سيدوف لسبوتنيك:"إن النموذج الإلكتروني لجمع القمامة يمكن أن يعمل على تحسين عملية جمع النفايات واللوجستيات وفصلها وذلك من أجل تقليل وقت عمليات التفريغ والتدوير.

وتابع سيدوف قائلا: "في البداية، كنا بحاجة إلى مخططات إقليمية لفهم مكان وجود القمامة وقمنا بتعبئة المعلومات المذكورة في أماكنها المطلوبة في النظام الموضوع. ما نتج عن حسابات دقيقة لنماذج الكترونية من مخططات إدارة النفايات الاقليمية".

وبحسب رئيس الشركة، تشارك في المشروع مختلف التطبيقات المتخصصة بجمع البيانات للنموذج الإلكتروني: Yandex و Google و 2GIS و Booking و TripAdvisor.

وأضاف سيدوف "لقد تبين أن هناك حوالي 100 مجموعة من البيانات المختلفة، بالإضافة إلى التنسيق مع نظام الدولة وخدمة الضرائب الفيدرالية".

وفي السياق نفسه، يوفر نظام جمع القمامة الإلكتروني المراقبة المستمرة لآلات القمامة ويقول سيدوف بهذا الخصوص: "لقد أجرينا حسابا تلقائيا للطرق المعتمدة بعما المركبات المختلفة حيث يساعد النظام على توزيع الألات وبالتالي يمكن تنظيم مهمة التوزيع حسب العناوين في غضون ساعتين وذلك من خلال احتساب جميع المسارات".

سعر المشروع والاستثمار

وأكد رئيس الشركة أن تكاليف إنشاء وتطوير أحدث مشروع لجمع القمامة والنفايات ليست مرتفعة وهي بالتالي مقبولة تماما حتى بالنسبة للبلدان الفقيرة.

وقال بهذا الخصوص:"يكلف تطوير نموذج إلكتروني فقط ما بين 3-5 ملايين روبل(60 ألف دولار أمريكي)، اعتمادًا على الشروط ودرجة التكامل مع الأنظمة الإقليمية كما يشمل تحديث المخطط الإقليمي وتطويره وتكلف من 7 إلى 12 مليون روبل " (300 ألف دولار).

وأشار أن قطاع النفايات يحتاج إلى تمويل مستمر لتكون هناك إمكانية لتطوير المشروع بشكل أكثر.

هل سيصبح المشروع عالميًا؟

وتحدث سيدوف عن آفاق تطوير مشروع جمع القمامة قائلا "نحن مهتمون بالفعل بحلول لبرامجنا في المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية، كذلك تعتبر الأمم المتحدة هذا المشروع خيار مهما لحل مشكلة القمامة في البلدان النامية.

وخلص سيدوف قائلا: "أعتقد أننا سنبدأ في تقديم تطوراتنا في الشرق الأوسط وأفريقيا والهند والمكسيك وأمريكا الجنوبية. من المحتمل أن يصبح المشروع عالميا".


سبوتنيك -

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن