بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

عرض "تنين صغير" غامض "يأكل" مرة واحدة في العقد و"يعيش" مدة قرن!

تعرف على موقع أنظف هواء في العالم

في الحظر... البيئة تتنفس من جديد والمحميّات تأخذ قسطًا من الراحة

الهند.. إعصار "نيسارغا" يجتاح بومباي

غانم في اليوم العالمي للبيئة: لتكريس الشفافية في كل ما يتصل بحياتنا ومصيرنا ومصير أبنائنا

اخر الاخبار

حزب الخضر في اليوم العالمي للبيئة: للتحول الى الإقتصاد الأخضر وجعل نتائج دراسة الأثر البيئي إلزامية

وزارة البيئة الاردنية : تشارك العالم الاحتفال بيوم البيئة العالمي...

الأمم المتحدة: الطبيعة أرسلت لنا رسالة واضحة

غانم في اليوم العالمي للبيئة: لتكريس الشفافية في كل ما يتصل بحياتنا ومصيرنا ومصير أبنائنا

قطار في يوم البيئة العالمي: نحن بأمس الحاجة للحفاظ على طبيعة وطن الأرز

علماء يحذرون من "اختفاء رئة الأرض"!

Ghadi news

Wednesday, March 11, 2020

علماء يحذرون من "اختفاء رئة الأرض"!

"غدي نيوز"

يمكن أن تنهار غابات 
الأمازون المطيرة وغيرها من النظم البيئية الكبيرة، وتختفي بسرعة كبيرة مثيرة للإزعاج، بمجرد الوصول إلى نقطة التحول.

واستخدمت دراسة جديدة، نُشرت في Nature Communications، بيانات العالم الحقيقي لتحديد مدى السرعة، التي يمكن أن تمر بها أهم النظم لدينا بنقطة اللاعودة، وشارك فيها باحثون من جميع أنحاء المملكة المتحدة.

وكتب الباحثون، بمجرد الوصول إلى "نقطة اللاعودة"، يمكن أن تصبح غابات الأمازون المطيرة أشبه بالنظام البيئي من نوع السافانا في غضون 50 عاما. وهذا يعني انخفاض أعداد الأشجار ومعدل الأمطار والمزيد من العشب والمساحات المفتوحة.

ويتفق العديد من العلماء على أن الأنظمة البيئية الأخرى تتجه بالطريقة نفسها، حيث أن الحرائق في كل من أستراليا والأمازون مدعاة للقلق.

وقال المعد الرئيس المشارك، الدكتور سيمون ويلكوك، من جامعة "بانغور": "للأسف، ما تكشفه ورقتنا البحثية هو أن البشرية بحاجة إلى الاستعداد للتغييرات في وقت أقرب بكثير من المتوقع. وستؤثر هذه التغييرات السريعة على أكبر النظم البيئية وأكثرها شهرة في العالم، وكذلك على الفوائد التي توفرها لنا، بما في ذلك كل شيء من الغذاء والمواد إلى الأكسجين والمياه التي نحتاجها للحياة".

ويعتقد الخبراء أن النظم البيئية التي تحتوي على أنواع أكثر تفاعلا، قد تستغرق وقتا أطول للانهيار من غيرها.

ويقول الباحثون في الدراسة الأخيرة إن التركيز على إنقاذ "الأنواع الأساسية"، يمكن أن يساعد النظام البيئي بأكمله.

وعلى سبيل المثال، من المعروف أن الحيوانات مثل الفيلة تفرق البذور على مسافات كبيرة، وهي ضرورية لدعم المشهد الأوسع لموطنها الطبيعي.

وأضاف الدكتور غريغوري كوبر من كلية الدراسات الشرقية والإفريقية في جامعة لندن: "هذه حجة قوية أخرى لتجنب تدهور النظم البيئية لكوكبنا؛ نحن بحاجة إلى بذل المزيد للحفاظ على التنوع البيولوجي".

المصدر: ذي صن + RT

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن