منها الخفافيش وآكلات النمل الحرشفية… كيف تساهم ثقافة الأكل في انتشار "كورونا"؟

Ghadi news

Monday, March 30, 2020

منها الخفافيش وآكلات النمل الحرشفية… كيف تساهم ثقافة الأكل في انتشار "كورونا"؟

"غدي نيوز"

انتقد معهد "روبرت كوخ" الألماني العادات الغذائية في بعض الثقافات، خاصة في آسيا، واصفا إياها بالأمر الحرج للغاية.

وقال لوتار فيلر رئيس المعهد -هيئة فيدرالية مختصة بمكافحة الأمراض المعدية-، لصحيفة "فرانكفورتر ألغيماينه زونتاغس تسايتونغ" الألمانية: "في بعض المناطق، يأكل الناس جميع الحيوانات المتاحة، بما فيها التي ما تزال حية قبل تناولها بوقت قصير، لدرجة أنه يتم نقل دم في أثناء الذبح".

يأتي ذلك بعد تقارير علمية متعددة تشير إلى أن انتقال فيروس 
كورونا إلى الإنسان جاء من تناول بعض أصناف الحيوانات والطيور، ومنها الخفافيش أو آكلات النمل الحرشفية، خاصة بعد اكتشاف أن بنية فيروس كورونا تماثل الفيروسات المنتشرة في هذين الكائنين.



ولفت فيلر إلى أن نحو 70 % من مسببات المرض جاءت في الأساس من مملكة الحيوان. مضيفا:

"نحن على اتصال متزايد دائما مع الحيوانات التي كانت غريبة عنا سابقا. نحن نتوغل بشكل أعمق في الغابة، يتم تقليل التنوع البيولوجي من خلال ثقافات أحادية".
وطالب باتخاذ إجراءات موسعة ضد الاتجار غير المشروع بالحيوانات، كما ألقى الضوء على الضغط الواسع على أسرّة التنفس الاصطناعي في البلد.

وعالميًا، تجاوزت الإصابات بفيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، 678 ألف إصابة، وأكثر من 31 ألف حالة وفاة، فيما تخطى عدد المتعافين 146 ألفا.

وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس/ آذار، مرض "كوفيد 19" الناجم عن فيروس كورونا، "وباء عالميا"، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.


سبوتنيك -

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن