بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

مرتضى أكد منح الصلاحية للبلديات بشكل موقت لاستصدار الرخص واستصلاح الأراضي الزراعية البور

صافي: نؤيد ما ورد في لقاء بعقلين لجهة الدعوة إلى تحويل مرج بسري إلى محمية طبيعية

لقاء رافض لسد بسري في بعقلين عبدالله: لحماية المنطقة وإزالة المفهوم الخاطئ بضخ الأموال

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

اخر الاخبار

افتتاح سوق المزارع للخضار والفاكهة في بعلبك النمر: الزراعة هي بوابة حل المشكلات الاجتماعية

مرتضى أكد منح الصلاحية للبلديات بشكل موقت لاستصدار الرخص واستصلاح الأراضي الزراعية البور

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

شهيب: ‏جلسة حول سد بسري في السرايا حاور فيها وزير الطاقة نفسه

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

نفوق عشرات الجراء المهرّبة.. والسلطات الكندية تحقق

Ghadi news

Monday, June 22, 2020

نفوق عشرات الجراء المهرّبة.. والسلطات الكندية تحقق

"غدي نيوز"


فتحت السلطات الكندية تحقيقا، السبت، وذلك عقب عثورها على 500 جرو، 38 منها نافقة، على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية في مطار تورونتو.


وأشارت الوكالة الكندية لفحص الأغذية إلى أن الكلاب الناجية وهي من فصيلة "بولدوغ"، كانت تعاني من أعراض تشمل الجفاف والضعف والتقيؤ، بعدما عثر عليها في طائرة كانت قادمة من أوكرانيا، وهبطت في مطار تورونتو بيرسون.

وقالت الوكالة في بيان: "سنتخذ مزيدا من الخطوات بمجرد اكتمال التحقيقات الخاصة بالواقعة"، حسبما نقلت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية.

ووصف طبيب بيطري شارك في عملية نقل الكلاب التي لا زالت حية من منطقة الشحن في المطار الكندي، المشهد بأنه كان "مرعبا لدرجة الكابوس".

وعلقت الخطوط الجوية الأوكرانية على الحادثة بإصدارها بيانا على فيسبوك، أعربت فيه عن "تعازيها" جرّاء نفوق هذه الحيوانات.

ويعتقد كثيرون أن الحادثة تندرج في إطار عمليات تهريب حيوانات، حيث تعد تجارة الكلاب من الأعمال المربحة، حسبما ذكر سكوت وايز من جامعة غويلف، والذي قال: "يسود اعتقاد بأن هذه الكلاب تربى في كندا إلا أن الحقيقة غير ذلك. لا توجد معلومات دقيقة حول أصل الكلاب التي تباع في البلاد، حيث تشرف جماعات على تلك الأعمال التي تحقق عائدات مجزية".



سكاي نيوز -

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن