بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

مرتضى أكد منح الصلاحية للبلديات بشكل موقت لاستصدار الرخص واستصلاح الأراضي الزراعية البور

صافي: نؤيد ما ورد في لقاء بعقلين لجهة الدعوة إلى تحويل مرج بسري إلى محمية طبيعية

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

لقاء رافض لسد بسري في بعقلين عبدالله: لحماية المنطقة وإزالة المفهوم الخاطئ بضخ الأموال

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

اخر الاخبار

افتتاح سوق المزارع للخضار والفاكهة في بعلبك النمر: الزراعة هي بوابة حل المشكلات الاجتماعية

مرتضى أكد منح الصلاحية للبلديات بشكل موقت لاستصدار الرخص واستصلاح الأراضي الزراعية البور

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

شهيب: ‏جلسة حول سد بسري في السرايا حاور فيها وزير الطاقة نفسه

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

مجموعة اكتشف عكار نظمت رحلتي دراجات هوائية في السهل ومشي وسباحة في عيون السمك

Ghadi news

Sunday, June 28, 2020

مجموعة اكتشف عكار نظمت رحلتي دراجات هوائية في السهل ومشي وسباحة في عيون السمك

"غدي نيوز"


نظمت مجموعة "اكتشف عكار" رحلة على الدراجات الهوائية في سهل عكار، ضمت حوالي 30 شابة وشابا، من مختلف المناطق وبلاد الاغتراب.

وانطلق المشاركون من أمام مطار الرئيس رينيه معوض في القليعات، وشملت الرحلة عدة أماكن ومحطات في عدد من البلدات.

وقال رئيس المجموعة الناشط البيئي عبدالقادر عبد المجيد: "نشاطنا اليوم، هو في إطار السياحة الداخلية البيئية، وعكار غنية جدا، جبلا وساحلا".

أضاف: "أحبننا اليوم، هذه الرحلة في هذا السهل المليء بالخيرات، متحدين كل الظروف الصعبة، التي تعصف بالوطن، لنؤكد أن الشعب اللبناني تواق للحياة، مهما اشتدت الأزمات والمحن".

كما نظمت المجموعة نشاط مشي "hiking" مع سباحة في منطقة عيون السمك على "درب نهر موسى"، الفاصل بين عكار- الضنية - المنية ،الذي يعتبر من أجمل الدروب الخضراء، ويمكن سلوكه على مدار السنة.

وعن هذا النشاط قال عبدالمجيد: "الدرب يمتد من محلة المطل نزولا إلى بحيرة عيون السمك، المحضونة بين تلال وجبال وغطاء حرجي ونباتي متنوع، حيث اكتشف المشاركون في الرحلة وعددهم 60 شخصا من مناطق لبنانية عدة، مميزات هذه البحيرة، عبر السير على ضفتيها لمدة ساعة تقريبا، بين أشجار الدفلى والصبار والسنديان، ومن ثم المسير على ضفاف نهر موسى، بين أشجار الدلب المعمرة والصنوبر البري، وصولا إلى استراحة "العم أبو أحمد" في قلب وادي نهر موسى، بعد رحلة سير لمسافة 8 كيلومترات".


اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن