بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

إطلاق أول ورشة عمل تدريبية عن صحافة المياه والصرف الصحي في معهد عصام فارس

جريصاتي نبه المواطنين والبلديات من موجة الحر وناشد الداخلية والدفاع المدني والاطفاء للبقاء في حال جهوزية للتدخل

كاريتاس لبنان اطلقت مشروع حديقة الصنوبر في عاريا بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية

جريصاتي: الإعدام بحق كل من يقدم على إحراق الأحراج

جريصاتي:اعلن حالة طوارئ بيئية تستدعي تكاتف الايدي لدعم الدفاع المدني واعادة تشجير لبنان

اخر الاخبار

بالفيديو... كرة لهب في السماء تحيل ليل الصين نهارا

معاملة وحشية للحيوانات ومطالب بإغلاق "المختبر الفضيحة"

جريصاتي:اعلن حالة طوارئ بيئية تستدعي تكاتف الايدي لدعم الدفاع المدني واعادة تشجير لبنان

جريصاتي: الإعدام بحق كل من يقدم على إحراق الأحراج

جريصاتي نبه المواطنين والبلديات من موجة الحر وناشد الداخلية والدفاع المدني والاطفاء للبقاء في حال جهوزية للتدخل

حمالة صدر يمكن إزالتها بالتصفيق

Ghadi news

Monday, July 15, 2013

"غدي نيوز"

صمم أميركي حمالة صدر يمكن إزالتها بسهولة عن طريق التصفيق، بعد أن استوحى الفكرة من تقنية سورية للملابس الداخلية النسائية.
وقالت صحيفة "ديلي ميل" أمس (14-7-2013) إن راندي سافران، من مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا، صمم حمالة الصدر وزودها ببطارية تستخدم شريطاً كهربائياً مغناطيسياً يتحكم بمفتاحها ويجعلها تستجيب لتصفيق شخص من مكان قريب.
وأضافت أن سافران، استلهم الفكرة الغريبة حين عثر على حمالات صدر تعمل بالتكنولوجيا في الأسواق السورية، وقام بوضع دليل مفصّل لمساعدة المهتمين من الرجال بصنع حمالات صدر لنسائهم تستجيب لتصفيقهم.
ونسبت الصحيفة إلى سافران قوله "إن الملابس الداخلية النسائية السورية أثارت استغرابه حين سمع بها للمرة الأولى بسبب الانطباع السائد في الغرب بأن الدول العربية مجتمعات مكبوتة، ثم تبين له أنها متقدمة على الغرب في تكنولوجيا الملابس الداخلية".
وأضاف سافران أنه "استلهم فكرة حمالة الصدر التي تستجيب للتصفيق من الملابس الداخلية السورية"، وتابع أن "مهمته أصبحت من الآن فصاعداً الترويج لتكنولوجيا الملابس الداخلية النسائية في الغرب، من خلال محاكاة إنجازات هذا المجال في سوريا".
وأشار إلى أن الملابس الداخلية النسائية السورية تشمل قطعاً تعمل بجهاز التحكم عن بعد، وحمالات صدر وسراويل تتوهج في الظلام.
 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن