بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

مرتضى أكد منح الصلاحية للبلديات بشكل موقت لاستصدار الرخص واستصلاح الأراضي الزراعية البور

صافي: نؤيد ما ورد في لقاء بعقلين لجهة الدعوة إلى تحويل مرج بسري إلى محمية طبيعية

لقاء رافض لسد بسري في بعقلين عبدالله: لحماية المنطقة وإزالة المفهوم الخاطئ بضخ الأموال

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

اخر الاخبار

افتتاح سوق المزارع للخضار والفاكهة في بعلبك النمر: الزراعة هي بوابة حل المشكلات الاجتماعية

مرتضى أكد منح الصلاحية للبلديات بشكل موقت لاستصدار الرخص واستصلاح الأراضي الزراعية البور

لجنة مرج بسري والجوار: دعوة وزارة الطاقة للحوار محاولة تحايل على القانون وعلينا ومستمرون في الاعتراض على هذا المشروع الفاشل

شهيب: ‏جلسة حول سد بسري في السرايا حاور فيها وزير الطاقة نفسه

وزارة الطاقة: الحوار اليوم في السرايا الحكومية حول سد بسري سيستكمل الجمعة المقبل

عندما يذهب وقار الأسد... يلهو أشباله فوق ظهره!

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Monday, November 18, 2013

لا يختلط كثيراً بصغاره ليبقي على مسافة بينه وبينهم
عندما يذهب وقار الأسد... يلهو أشباله فوق ظهره!

"غدي نيوز" - إعداد وترجمة سوزان ابو سعيد ضو

في مرات سابقة عرضنا لتحقيقات مصورة تظهر الجانب القاسي والشرس للحيوانات المفترسة، وكيف تنقض على فرائسها، وكيف تتصارع في ما بينها لتؤكد سيطرتها ونفوذها في نطاق جغرافي معين، وذلك في إطار رصدنا لعالم الحياة الطبيعية كما توثقه كاميرا المصورين المتخصصين في الحياة البرية، لنعرِّفَ قراء "غدي نيوز" أكثر ونطلعهم على عالم الغابة وما يحفل به من أسرار وغرائب.
لكن هذه المرة سنطل على جانب آخر للحيوانات المفترسة، صحيح أنها لا ترحم أعداءها، ولا يرف لها جفن وهي تصطاد وتفترس لتؤمن قوتها وقوت ابنائها، لكنها في هذا التقرير المصور تظهر حنان الأبوة، حنان الأسد وهو يلاعب أشباله، ويتركهم يعبثون ويمرحون حوله ولا يتوانون عن امتطاء ظهره تحببا، في لحظة هدوء كان الأسد معها فرحا بالأشبال وهي تلعب وتلاعبه أيضا.

الأبناء هم الأبناء مهما اختلفت الكائنات

ويبدو في هذا التقرير أن الأبناء هم الأبناء مهما اختلفت الكائنات، هذا ما يمكن أن نصفَ تلك المشاهد واللقطات الفريدة من نوعها التي نشرتها صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية للعب أشبال الأسد مع أبيهم.
وأظهرت تلك المشاهد الحميمية الرائعة، كيف يلعب ذكر الأسد مع أبنائه، ويعلمهم القتال حتى يصيبهم التعب، فيسمح لهم بامتطاء ظهره في مشهد فريد من نوعه، حيث يشتهر الأسد بأنه الحيوان الوحيد الذي لا يسمح لأي مخلوق آخر بامتطاء ظهره، ولكن مع الأبناء يبدو أنه يكون له رأي آخر، وكانت لديه روح تسامح لم نكن نعلم أنها من بعض سماته وطباعه.
والتقط تلك المشاهد واللقطات الرائعة مصور الحياة البرية البريطاني المحترف مارك سميث Mark Smith، خلال جولته بمنطقة سافوتي بالحديقة الوطنية للحياة البرية "تشوبي" في بوتسوانا في جنوب افريقياChobe National Park in Botswana in southern Africa.

الأسد كان في مزاج متسامح

وقال سميث: "عندما حان وقت القيلولة، يبدو أن الأشبال كان لديها حنين لأبيها فقرروا أن يلعبوا معه، وقتجاوب الأسد معهم بصورة غريبة لم نعهدها من قبل، ليستمروا في المصارعة والشجار والأب يلهو ويلعب معهم".
وتابع قائلاً "وقبل أن يحل الظلام، يبدو أنه كام قد أصابهم التعب جميعاً، فقرر الأسد أن يسمح للأشبال الصغيرة بالجلوس فوق ظهره".
وأضاف: "ذلك الأسد كان فريداً من نوعه، حيث معروف عن ذكور الأسود أنها لا تختلط كثيراً بالصغار، ويفضلون أن يجعلوا هناك مسافة دوماً بينهم وبين أطفالهم ليحافظوا على وقارهم أمامهم، ولكن هذا الأسد كان في مزاج متسامح جداً، حتى إنه سمح لهم بامتطاء ظهره، وتلك ظاهرة نادرة في الأسود بشكلٍ عام".
 

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن