Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsإسرائيل تلوّث أراضي الفلسطينيين بنفاياتها الخطرة Ghadi Newsزلزال شديد يضرب شمالي كرمان الإيرانية Ghadi Newsروسيا: كرات جليدية تدهش الناس وتحير العلماء! Ghadi Newsأوروبا تطلق "غاليليو" وتقترب من الاستغناء عن "جي بي إس" Ghadi Newsجمعيات ترفع الصوت لإنقاذ الحيوانات البرية في الجزائر Ghadi Newsالبنك الدولي يمنح الأردن قرضا بقيمة 200 مليون دولار Ghadi Newsشهيب ترأس اجتماعا لعرض ملف النفايات في الشوف وعاليه Ghadi Newsسيارات الوقود تساهم في أكثر من 45 ألف وفاة سنويا! Ghadi Newsالسياحة المستدامة... نماذج من الأردن ولبنان Ghadi Newsالكشف عن صيارفة "داعش" في لبنان وتركيا Ghadi Newsقمة كوكب واحد في باريس... هل خسر العالم معركة المناخ؟ Ghadi Newsتحذير شديد اللهجة من "كارثة" في السودان Ghadi Newsغوتيريس: العلم حليفنا لضمان استمرار الحياة على كوكب الأرض Ghadi Newsمرض قاتل يتطلب شرب 20 لتر مياه يومياً Ghadi Newsالعثور على قرش حي يزيد عمره على 500 عام Ghadi Newsبالفيديو... اكتشاف عجيب في قلب شاب يعاني الألم منذ 10 أعوام Ghadi Newsعلماء يتمكنون من فهم لغة الدجاج Ghadi Newsأفضل بطارية هاتف في العالم Ghadi Newsوكالات فضاء تريد إنشاء "مرصد فضائي للمناخ" Ghadi Newsالسعودية: "بلومبرغ" تكشف عن إجراء جديد في ملف الأمراء المحتجزين

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
نفايات في "دولة الميليشيات"!
نفايات في "دولة الميليشيات"! نفايات في "دولة الميليشيات"! نفايات في "دولة الميليشيات"! نفايات في "دولة الميليشيات"!
wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

شارك هذا الخبر

Monday, October 9, 2017

نفايات في "دولة الميليشيات"!

"غدي نيوز"

 

 

أنور عقل ضو -

 

لم يقدم وزير البيئة المحامي طارق الخطيب أي جديد حيال خطة وزارته في موضوع معالجة ملف النفايات المنزلية الصلبة، وكنا نتوقع في إطلالته قبل يومين في ندوة احتضنتها بلدة شحيم (الشوف)، أن يقدم خارطة طريق أولية تضع لبنان على المسار الصحيح في مواجهة أزمة ما تزال تؤرقنا، فيما نحن "موعودون" بفصول جديدة من كارثة نفايات كتلك التي سجل فيها لبنان سابقة لم يشهد مثيلا لها، عقب إقفال مطمر الناعمة.

لسنا لنفتئت على الوزير الخطيب، فالمشكلة أبعد بكثير من أن تكون مرتبطة بمسؤول بعينه، فهي نتاج نظام يُدار بذهنية الميليشيات، فلا يتوهمنّ أحد أن ثمة دولة يحكمها القانون، ويضبط إيقاعها الدستور وتنظم شؤونها المؤسسات، لا بل "ميليشيات" مدنية ليس ثمة من يعلم متى تنقلب "ميليشيات" ميدانية!

كل حزب طائفي ميليشيا له حصة من المغانم، وليس ثمة مسؤول ليس بتابع، ينفذ ما يُـملى عليه، أما أحزاب الطوائف فلا يُعوّل عليها، لا بل هي في حدود كبيرة خارج دائرة النقد، فهل لأحد أن يناقش في مسلمات إلهية؟ أو أن يناظر رجل دين في موضوع الدولة المدنية التي تحترم الإنسان بغض النظر عن معتقده؟ أو أن يدعو لقانون مدني للأحوال الشخصية؟

يوم طرح قانون الزواج المدني الاختياري، تآلفت الطوائف والمذاهب واتحدت، لتمنع عنا حرية الاختيار ونبقى أسرى عصبياتنا، فيما لكل طائفة ومذهب ميليشيا أو أكثر، ودولة القانون يستبيحها السلاح، عشرات الضحايا قضوا بالرصاص الطائش في مناسبات نجاح وزفاف في كل المناطق، عشرات القتلى فقدوا حياتهم في حوادث فردية على أفضلية المرور، أما المرتكبون فيحظون بدعم وحماية زعيم الطائفة.

لسنا بمتفائلين، فيما نواجه كل يوم فضيحة وكارثة، فبالأمس اشتعلت في شمال لبنان "حرب ضرورس" بالسلاح الحربي في مواجهة أسراب الطيور المهاجرة، ولم تصادر قطعة سلاح واحدة، فهل الصيد بالسلاح الحربي مسموح وغير مشمول بقانون الصيد البري؟!

لسنا بخائفين إلا على أبنائنا ونحن نرى مستقبلهم مصادر، وهم سينتظمون يوما في طوابير أمام أبواب السفارات طلبا للهجرة.

وسط ما هو قائم ستظل أزماتنا ماثلة، ولا نحمل تبعات الفضائح لوزير البيئة أو لغيره، لكن لسان حالنا... نفايات في "دولة الميليشيات"!