بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

اخر الاخبار

أدلة جديدة على فوائد الخضراوات والفاكهة للصحة العقلية

"بودرة التلك".. قنبلة موقوتة تهدد النساء بمرض خطير

تلوث الهواء قتل 1.24 مليون هندي

ستزيد هذا العام... دراسة تحذر من انبعاثات الكربون العالمية

العلماء يصورون سلحفاة تحمل على ظهرها الأرض

"الرملة البيضا"... سياحة صرف صحي بامتياز!

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Friday, October 13, 2017

"الرملة البيضا"... سياحة صرف صحي بامتياز!

"غدي نيوز" – أنور عقل ضو

 

لنتمعن جيدا بالصور، وإن كانت نافرة وصادمة، لكن من حق كل لبناني أن يعلم أن هذه المشاهد ليست من كوكب آخر، وإنما من العاصمة بيروت، وتحديدا شاطىء الرملة البيضاء، وهي نتاج "أول شتوة" حيث من المفترض أن نتنشق رائحة الأرض والعشب والتراب، لا رائحة مجاري الصرف الصحي.

جميلة هي السياحة في لبنان، معززة بما لا يراه السائح في روما ولندن مثلا أو هاواي، ولا في أي بلد في العالم، هنا السياحة استثناء، سياحة صرف صحي بامتياز! إنجاز جديد لا غبار عليه، فقط لتكتمل الصورة كان المطلوب أن يكون ثمة سياح يلتقطون صور السلفي، وأن يحمل أحدهم الصور على مواقع التواصل الاجتماعي مذيلة بعبارة "سلفي... والــــ (.........) خلفي"!

لو أن هذه الكارثة وقعت في أي بلد آخر، لكنا شهدنا استقال حكومة أو وزارات وبلديات، خمسة أيام مرت على نشر الصور على صفحة "حملة الأزرق الكبير"، ولا من سأل أو تحرك، ما يعزز مقولة المثل اللبناني الشائع "عين لا تقشع قلب لا يوجع".

بكل وقاحة ينظر الساسة ويتحدثون عن البيئة والتنمية والسياحة والشفافية والمساءلة ومحاربة الفساد، فصحاء يذكروننا بمقولة الأديب الراحل سعيد تقي الدين، أما الواقع فيؤكد أن الدولة في غربة عن معاناة شعبها، بدليل أن شاطىء الرملة البيضاء برمزيته، وهو غير المصادر حتى الآن كباقي الأملاك البحرية، ينتهك بما يشق علينا وصفه، وإن كنا نعلم أن ثمة نوايا واضحة وصريحة لسرقته وتحويله من ملك عام إلى ملك خاص، وهذا غير مستبعد في بلد العجائب والخرائب والنوائب!

لم ولن نضيع وقتنا في السؤال عن هذه الكارثة، ولن نقبل أن يكون ghadinews.net منصة إعلامية للمسؤولين كي يبرروا فضائحهم، ويتقاذفوا الاتهامات في ما بينهم، فالصور رغم بشاعتها "أصدق من إنباء من الكذب"، والمعذرة من الشاعر "أبو تمام".

لسنا الآن بمعنيين من الجهة المسؤولة، بلدية بيرت، وزارة البيئة، وزراة الطاقة والمياه أو وزارة الأشغال العامة، أو مجلس الإنماء والإعمار... الخ، ما يهمنا كيف يمكن إيصال الصور لتكون حاضرة أمام الوزراء في أو جلسة للحكومة، فهل من يتبرع للقيام بهذه الخطوة؟

 

للاطلاع على الصور من مصدرها، إليكم هذا الرابط:

https://www.facebook.com/OperationBigBlue/photos/pcb.1827930587235375/1827930527235381/?type=3&theater

 

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن