Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsسحل كلب في بلّونة... هل ينقذ القضاء قانون حماية الحيوانات والرفق بها؟ Ghadi Newsائتلاف إدارة النفايات أطلق رؤيته وأهدافه Ghadi Newsحقائق جديدة عن تأثير الهواء الملوث على خصوبة الرجال Ghadi Newsتسلا تتلقى مئات الطلبات لشراء شاحناتها الكهربائية Ghadi Newsاكتشاف ورم سرطاني في مومياء مصرية Ghadi Newsسامسونغ تطور هاتفا بشاشتين! Ghadi Newsثلاثة اكتشافات أثرية جديدة بأسوان Ghadi Newsمسير في غابة بكاسين لـ "الجنوبيون الخصر" الأحد Ghadi Newsتسجيل الصوت الأكثر رعبا في التاريخ Ghadi News"فيروس زيكا" يسبب حالة عصبية نادرة Ghadi Newsجراح بريطاني يقر بحفر اسمه على كبد مريضين Ghadi Newsبحث صادم يظهر علاقة التلوث بعدوانية المراهقين! Ghadi Newsتسلا تطرح نماذج جديدة من سياراتها الكهربائية Ghadi Newsتحطم طائرة ركاب كندية على متنها 25 شخصا Ghadi Newsأغذية تكافح الآثار الجانبية لعلاج سرطان الثدي Ghadi Newsالبرازيل تقر السياسة الوطنية المتعلقة بالوقود الحيوي Ghadi Newsالمناخ المتطرف يحاصر العالم! Ghadi Newsحماية الدلافين في أنهار منطقة أمازونيا Ghadi Newsانتحار سيناتور أميركي متهم بالتحرش الجنسي بفتاة Ghadi Newsالعلماء جاهزون لتلقي أول إشارة من الكائنات الفضائية

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
فيرست بروتوكول كرمت نائب رئيس الحكومة ومديرة الوطنية وشخصيات
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Monday, November 27, 2017

سلامة: الليرة ستبقى مستقرة بفضل الإرادة الوطنية والإجماع الرسمي

"غدي نيوز"

 

أكد حاكم مصرف لبنان رياض سلامة أن سياسة تثبيت سعر الصرف الوطني مستمرة،"وتاليا ستبقى الليرة اللبنانية مستقرة، وهي تعبير عن إرادة وطنية وعن إجماع رسمي، لان إستقرار الليرة أمر مهم للاقتصاد الوطني وللاستقرار الاجتماعي"، مشيرا الى ان "مصرف لبنان تمكن مع الوقت من تكوين إمكانات الدفاع عن النقد الوطني، وتكوين الثقة والتقنيات التي تتيح له السيطرة وضبط الأسواق".

واستبعد سلامة في تقرير مصور عرض في افتتاح الحفل السابع لـSocial Economic Award (SEA 2017)  الذي أقامته شركة "فيرست بروتوكول" في كازينو لبنان، في حضور وزراء وفاعليات واعلاميين، "أي تأثير للوضع السياسي على الليرة او على القطاع المصرفي في حال طال أمد الازمة السياسية"، وقال: "لقد سبق ومر لبنان بمراحل مماثلة. لذا، حين نعد السياسة النقدية، نحدد معالمها ونأخذ في الاعتبار المعايير الاقتصادية والمالية، وأيضا معايير المخاطر السياسية. وبذلك، نستبق الأمور ونستعد لأي مفاجآت قد تطرأ".

واذ أشار الى ان "أحدا لا يستطيع التكهن بعمر الازمة او موعد انتهائها، اكد ان وجود الوحدة الوطنية عامل مهم جدا، وقد قام رئيس الجمهورية بمبادرات جمعت كل الأطراف السياسيين، فيما تستمر مؤسسات الدولة بالقيام باعمالها. وما أرجئ هو المشاريع المتعلقة بالبنية التحتية، وهي لم تغفل، لكنها تتطلب عودة الحكومة وبفاعلية".

وأوضح سلامة ان المصرف المركزي في وضع "مرتاح" لجهة القوانين التي أقرت والآليات التي وضعت، "لذا، فإن مصرف لبنان مستعد لكل ما يتردد الذي لن يكون في حاجة الى إجراءات خاصة". ورأى ان "الشؤون السياسية كان لها دوما آثارها على المواطنين وعلى تصرفهم في السوق المحلي، علما ان دائرة التأثيرات باتت أوسع من لبنان لوجود سندات دولية. ورغم الاضطراب الذي شهدناه، نرى ان المشاعر الطاغية تؤمن بان لبنان سيبقى مستقرا".

وعن قدرة لبنان على تحمل أي عقوبات جديدة تضاف الى ما سبقها، اكد سلامة الاستعداد لها "لأننا وضعنا آلية في العام 2016، وهي قادرة على التعامل مع كل أنواع العقوبات المتفق عليها والممارسة من قبل القطاع المصرفي اللبناني". واكد استمرار مصرف لبنان في دعم القروض الممنوحة لقطاع السكن والقطاعات الإنتاجية، "وقد وضعنا اطارا لتمويل اقتصاد المعرفة او الاقتصاد الرقمي. وهذا يفيد المجتمع لانه يوفر فرص عمل جديدة ويحفز على تأسيس شركات جديدة"، مشيرا الى ان "قطاع اقتصاد المعرفة بات قطاعا جديدا يساهم في الناتج المحلي الإجمالي، وله مستقبل لدوره الواعد، إضافة الى انه يسمح للشباب التعايش مع عصرهم".

وقال ان القطاعات المدعومة قروضها مفيدة للاقتصاد "لانها تخلق حركة مطلوبة. وقد قامت المصارف بما يقتضي لمواكبة مبادرات مصرف لبنان"، مشيرا الى ان القروض التي تمنحها هي مدعومة من حيث الفوائد من مصرف لبنان، "لكن مخاطرها وادارتها هي على مسؤولية المصارف". ورأى ان القطاع الخاص قام بدوره بمبادرات في اطار المسؤولية الاجتماعية "وكان لها تأثير إيجابي على المجتمع وليس لجني الأرباح، وهذا ما يستدعي الإقرار به وتقديره"، معتبرا ان "كل النشاطات مفيدة للمجتمع طالما ان لها علاقة بحياة اللبنانيين".

وإذ تمنى سلامة التوفيق لشركة "فيرست بروتوكول" في عيدها الثامن عشر، رأى ان "استمرارها ونجاحها ارتبط بالحاجة الى مقاربة المواضيع الاجتماعية، إضافة الى المهنية التي سمحت لها بملاقاة اهتمامات اللبنانيين". واعتبر ان "إستمرار الشركة في تنظيم حفل الـSocial Economic Award  رغم الظروف الصعبة يعكس واقع لبنان وواقع المبادرين، وهذا ما جعل لبنان يستمر، وأتاح لنا التغلب على التحديات والمشكلات الطارئة وتحقيق تقدم"، معتبرا "ان ما تأسس في ظروف صعبة، سيكون قادرا على البقاء والاستمرار والنجاح حين تزول تلك الظروف".

 

البلعة

 

وكانت كلمة لمدير شركة "فيرست بروتوكول" مارون البلعة ومديرة العلاقات العامة فيوليت غزال البلعة، تمنيا فيها "إقفال باب الازمات السياسية في لبنان ولا سيما ازمة الاستقالة المدوية التي عولجت بروية وحكمة من المسؤولين"، ولفتا الى ان "فيرست بروتوكول" لم تستطع وبعد 18 عاما من انطلاقتها، ان تستقيل من دورها الاقتصادي والاجتماعي رغم كل الصدمات التي تواجهها، "اذ أثبتت التجارب والنتائج، ان ما يبقي لبنان هو مؤسساته الدستورية وقواه الأمنية، وأيضا المبادرات الفردية".

وأوضحا ان ثقافة المسؤولية الاجتماعية تطورت في المجتمع اللبناني بعد 7 أعوام على تنظيم حفل Social Economic Award، "فتحولت مبادرات هادفة، ملتزمة المعايير، ومتصفة بالشمولية والطوعية. وقد تمددت أفقيا، لتخرج من إطار المبادرة الفردية الى فريق العمل في الشركة والمؤسسة. وهذا ما يضمن استمرارها لتؤتي ثمارها على المجتمع والاقتصاد والوطن".

 

تكريم

 

في بداية الحفل، الذي قدمه الاعلامي روبير النخل، كرم مارون وفيوليت البلعة نائب رئيس الحكومة ووزير الصحة العامة غسان حاصباني "الذي شكل لأعوام ركنا أساسيا" في لجنة تحكيم SEA، قبل أن يقدم حاصباني بدوره جائزتي تقدير الى النقيب سمير أبي اللمع الحائز على فئة Lebanese Personality، ورئيسة جمعية "اكيد فينا سوا" فيوليت خيرالله الصفدي الحائزة على فئةPreservation of Identity/Heritage ، وتسلم رئيس غرفة طرابلس والشمال توفيق دبوسي جائزةPublic Awarness/Social Impact من الوزير غازي العريضي. ونال مصمم الأزياء اللبناني العالمي جورج شقرا جائزةBranding Lebanon، وتسلمها من سفير إيطاليا في لبنان ماسيمو ماروتي.

وتوزعت جوائز تكريم SEA 2017 كالآتي:

-فئة SME's Initiative لبنك عوده. وتسلم الجائزة مدير العمليات المصرفية للشركات الصغيرة والمتوسطة في البنك حسن صباح من وزير السياحة أفيديس كيدانيان.

-فئة National Image لشركة الإنتاج السينمائي والتلفزيوني "صباح أخوان" وتسلم الجائزة رئيس مجلس ادارة الشركة صادق الصباح من الوزير كيدانيان.

- فئة Youth Empowerment الى "بنك سوسيتيه جنرال في لبنان" عن مشروع مجمع "أنطون نبيل صحناوي"-SGBL في جامعة LAU جبيل. وتسلم الجائزة رئيس الجامعة الدكتور جورج جبرا مسؤولة قسم التواصل في البنك جوانا بالوغلو من وزير الدولة لشؤون المرأة جان أوغاسبيان.

- فئة Rural Devolepment الى السياسي ورجل الاعمال سمير عبد الملك على نشاط جمعية Fair Trade Lebanon التي أسسها عام 2006. وتسلم الجائزة من الوزير الأسبق طلال الساحلي.

- فئة Woman Empowerment الى مديرة الوكالة الوطنية للاعلام لور سليمان صعب. وتسلمت الجائزة من الوزير الساحلي.

- فئة Human Responsability الى المخرج السينمائي فيليب عرقتنجي. وتسلم الجائزة من الوزير السابق محمد رحال.

- فئة Childhood Health Care الى جمعية Brave Heart. وتسلمت الجائزة ممثلة الجمعية شيللا أبو خليل من الوزير الأسبق زياد بارود.

-فئة Innovation & Technology Start-Up الى برنامج Smart ESA. وتسلم الجائزة مدير البرنامج جهاد بيطار من رئيس جمعية البحث العلمي البروفسور نعيم عويني.

يذكر أن لجنة التحكيم التي تولت فرز النتائج ضمت لهذا العام كلا من: البروفسور نعيم عويني، الدكتورة إلهام شحيمي رحال، الدكتور سليم الحاج، الدكتور ماهر مزهر والدكتور فؤاد رحمة. وتخلل الحفل لوحات فنية للمغنية الإيرلندية Clarita De Quiroz.