Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsسحل كلب في بلّونة... هل ينقذ القضاء قانون حماية الحيوانات والرفق بها؟ Ghadi Newsائتلاف إدارة النفايات أطلق رؤيته وأهدافه Ghadi Newsحقائق جديدة عن تأثير الهواء الملوث على خصوبة الرجال Ghadi Newsتسلا تتلقى مئات الطلبات لشراء شاحناتها الكهربائية Ghadi Newsاكتشاف ورم سرطاني في مومياء مصرية Ghadi Newsسامسونغ تطور هاتفا بشاشتين! Ghadi Newsثلاثة اكتشافات أثرية جديدة بأسوان Ghadi Newsمسير في غابة بكاسين لـ "الجنوبيون الخصر" الأحد Ghadi Newsتسجيل الصوت الأكثر رعبا في التاريخ Ghadi News"فيروس زيكا" يسبب حالة عصبية نادرة Ghadi Newsجراح بريطاني يقر بحفر اسمه على كبد مريضين Ghadi Newsبحث صادم يظهر علاقة التلوث بعدوانية المراهقين! Ghadi Newsتسلا تطرح نماذج جديدة من سياراتها الكهربائية Ghadi Newsتحطم طائرة ركاب كندية على متنها 25 شخصا Ghadi Newsأغذية تكافح الآثار الجانبية لعلاج سرطان الثدي Ghadi Newsالبرازيل تقر السياسة الوطنية المتعلقة بالوقود الحيوي Ghadi Newsالمناخ المتطرف يحاصر العالم! Ghadi Newsحماية الدلافين في أنهار منطقة أمازونيا Ghadi Newsانتحار سيناتور أميركي متهم بالتحرش الجنسي بفتاة Ghadi Newsالعلماء جاهزون لتلقي أول إشارة من الكائنات الفضائية

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
دبوسي لوفد رجال الأعمال: مبادرتنا مشروع وطني إقتصادي إنقاذي
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Monday, November 27, 2017

دبوسي لوفد رجال الأعمال: مبادرتنا مشروع وطني إقتصادي إنقاذي

"غدي نيوز"

 

التقى رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي وفدا من تجمع رجال الأعمال في طرابلس والشمال برئاسة عمر حلاب وعضوية طارق كرامي، محمد عجاج ووسيم الناغي، وناقش الجانبان الأوضاع الاقتصادية على الساحتين الشمالية واللبنانية.

وقد أكد دبوسي "الإستمرار في تعزيز مسيرة مبادرته "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" التي تشهد تأييد ودعم مضطرد من مختلف الجهات اللبنانية والعربية والدولية، وعلى الرغم من هذا الواقع الإيجابي المتصاعد فلا بد من وجود قوة "لوبي" تضغط بإتجاه إعتمادها رسميا من قبل الحكومة اللبنانية، لأننا نعتقد أن مجرد التسمية الرسمية تشكل خارطة طريق تساعد على تطبيق المواصفات التي يجب أن تتوفر في مرافقها العامة المملوكة في غالبيتها من الدولة اللبنانية، وأن مداخيلها تعود بالمنفعة على ماليتها العامة".

أضاف: "اذا وقعنا في التراخي الروتيني وبقينا مكتفين بانتظار التسمية، فأعتقد أننا واقعيا لا نصل الى النتيجة السريعة المطلوبة وربما إنتظرنا نصف قرن لنحقق ما نتطلع الى تحقيقه من مبادرتنا "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" ولأن التسمية الصغيرة المرادفة للاعلان أو لشعار ما لا تصيب الهدف الذي نريده وهو إضفاء مناخ إستراتيجي جاذب للاستثمارات المتعددة الجنسيات وهذا في الحقيقة ما نلمسه من خلال حيوية التسابق في هذا المجال، وعلى سبيل الإشارة فإن الجانب الروسي يتحفز ليعتمد هذا الخيار بحيث يعتمد مرفأها محطة أساسية وكذلك الجانب التركي كما على المستوى المحلي والوطني هناك ورشة إهتمام باطلاق مشاريع استثمارية في مجال القطاع الصناعي وهذا ما تتطلع اليه بعض من المؤسسات الصناعية ضمن اطار تجمع صناعيي الشويفات وجوارها وحوالي نسبة 30 بالمئة منهم يودون القيام بمشاريعهم في محافظة عكار ذلك أن سعر متر الأرض في عكار يلامس 50 دولارا في وقد يصل سعر مرتفع نسبيا في مكان آخر، لكن قد يكون جدواه العملي غير مثمر، وبالنسبة لمرفأ طرابلس فلن يكتفي بتوفير الخدمات اللوجستية على أهميتها بل المساحات الخلفية للتخزين هي المطلوبة ففي بيروت هذه المساحات لم تعد متوفرة بفعل الاكتظاظ المجاور لمرفأ بيروت كما أن متر الأراضي المجاورة مرتفع الاثمان ولم تعد المساحات متوفرة في حين أن متر الأراضي المحيطة بمرفأ طرابلس تلامس500  دولار".

 

كرامي

 

وتحدث طارق كرامي خلال اللقاء، مشيرا الى "ضرورة الإعتماد على دراسات جدوى تقوم بها بعض كبريات الشركات المتخصصة من القطاع الخاص وعدم إنتظار الدولة بسبب وضعها المالي المعروف من الجميع، وقد لفت الرئيس دبوسي أن غرفة طرابلس في حال تواصل مع ما لا يقل مع 7 من كبريات الشركات المتخصصة بتطوير وتحديث المدن ونحن لدينا ملف كامل من المراسلات مع تلك الشركات وهي صينية المشهود لها بإختصار الزمن في عمليات تطوير وتحديث المدن خلال فترة زمنية قياسية بالنسبة للبلدان الأخرى، كما شارك عمر حلاب معنا في الإطلاع على عرض مفصل تقدمت به إحدى الشركات الهولندية المتخصصة في تلك المجالات ولا أكشف سرا حينما التقيت دولة الرئيس سعد الحريري بحضور رئيسة المنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس ريا الحسن وحيث طالبت باعداد دراسات جدوى خاصة بمرافق طرابلس العامة وأن الدولة ليس لديها الأموال لتمويل تلك الدراسات، فأكدت على تبني غرفة طرابلس لإعداد تلك الدراسات، لأن لدينا الإرادة والتصميم في مجلس إدارة الغرفة على السير بالمبادرة وإنجاحها وصولا بها الى النهاية الإيجابية المنتظرة".

أضاف: "كما أثير خلال اللقاء مع الرئيس الحريري موضوع المخاوف من ألا تلقى مبادرتنا التأييد من قبل جهات سياسية أخرى في الحكومة وهذا الحذر كان موجودا قبل أن يتوافد الينا مختلف الوزراء من كل الاتجاهات وإعلان تأييدهم للمبادرة خلال زياراتهم لنا في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي وهي باتت محل إجماع وزاري ومع ذلك فقد تساءلت خلال الإجتماع مع الرئيس سعد الحريري هل هناك مرفأ أو مطار أو معرض في بلدان العالم يسجل من حيث المداخيل خسائر دائمة؟".

 

حلاب

 

بدوره، توجه حلاب إلى الرئيس دبوسي قائلا: "نحن ندعو لك بأن تبقى على هذه الهمة العالية والمبادرة الشجاعة إنطلقت لتواجه كل التحديات وعلى الرغم من زلك فإننا نقف مع مبادرتكم في مواجهة كل هذه التحديات والعمل على إظهار صورة طرابلس بشكلها الكامل ونرى ضروة في التعاضد بين الغرفة والبلدية وتجمع رجال الأعمال فالمرفأ لا يعمل بطاقته التشغيلية بشكل كامل ونريد أن نعمل على تفعيل المرافق والإرتفاع بها الى مستوى مساحة إقتصادية متقدمة. نحن معك في العمل على الإرتقاء بها وتطوير أدائها، فالتحديات كبيرة والرؤية يجب أن تنبثق منها إستراتيجيات لتعطي النتائج ويتم وضع طرابلس على موقع متقدم في الخارطة الاقتصادية الوطنية فالمرفأ يحتاج الى مجلس إدارة جديد وكذلك معرض رشيد كرامي الدولي وأيضا المصفاة بالإستناد الى ما تفضلتكم بالاشارة اليه لجهة ما لدى الجانب العراقي من رغبة باعادة إحياء دورها إقتصاديا وإجتماعيا من دون أن تتكلف الدولة اللبنانية بأي مصاريف وبالتالي تشجيع المستثمرين ولطالما تحدثنا عن 6 ميم المتعلقة بطرابلس والشمال".

 

دبوسي

 

وعاود الرئيس دبوسي ليشدد على أننا "لا نريد أن ناخذ من بيروت أو غيرها أو أن ننتظر من أي جهة أن تعطينا شيئا بل علينا الإعتماد على قدراتنا الذاتية وعلينا ان نطلق ورشة تفاهمات حول مختلف الخطط الإنمائية التي تهدف الى تحقيق النهوض الإقتصادي الوطني من طرابلس وانا أريد أن أثني على فكرة هامة طرحها السيد محمد عجاج وأن أبدي إعجابي بها وتتلخص بأن في كل ولاية من ولايات المتحدة الأميركية تتغير تسمية هذه المدينة أو تلك كل خمس سنوات لتكون "عاصمة إقتصادية" للولاية وسبب تغير التسمية يرتبط بشكل عضوي بمؤشرات النمو والتقدم والإزدهار الذي تشهده هذه المدينة أو تلك، كما لا بد لي أيضا من التأكيد للمهندس وسيم الناغي أننا على بينة من كل الإستراتيجيات ومشاريع وخطط وبرامج التنمية المستدامة لا سيما الخطة 2020 المتعلقة بتنمية مدن الفيحاء، ونحن منفتحون على كل الأفكار وأن تلاقحها فيه غنى، ويمكننا الإستئناس بالخطة الإنمائية المستدامة 2020 دون أدنى شك، وبكل دراسة علمية متقدمة يتم طرحها ومناقشتها".

وختم: "صحيح أن مبادرتنا هي فكرتنا في الأساس والمنطلق، ولكنها تحولت برأينا الى مشروع وطني إقتصادي إنمائي إنقاذي، وعلى كل فرد أو جهة مناقشتها وإضافة الكثير من الأفكار الإبداعية والإبتكارية لرفدها".