Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsسلطنة عمان تراقب الحيتان المهددة بالانقراض عبر الأقمار الصناعية Ghadi News"بورش 911" تتحول إلى سيارة هجينة Ghadi Newsفلسطينية تفوز بجائزة نجيب محفوظ للأدب Ghadi Newsمحمد صلاح "أفضل لاعب أفريقي" بعد تصويت قياسي Ghadi Newsنحو 13 مليون كوري شمالي معرضون للخطر Ghadi Newsتفشي سلالة شديدة العدوى من إنفلونزا الطيور بهولندا Ghadi Newsتونس: ندوة حول الطاقات البديلة فرص لتشغيل الشباب Ghadi Newsحدث "هام"... هل تكشف "ناسا" الخميس عن كائنات فضائية؟ Ghadi Newsالأمم المتحدة: أكثر من 8 ملايين يمني "على شفا المجاعة" Ghadi Newsهزة أرضية تضرب شواطئ تشيلي Ghadi Newsثلاث أميركيات يكشفن كيف تحرش ترامب بهن! Ghadi Newsانطلاق قمة المناخ في باريس... جرعة دعم لـ "كوكب واحد"! Ghadi Newsالمشنوق اطلق شعار "2018 لبنان ينتخب" Ghadi Newsمؤتمر هام حول اكتشافات ناسا بشأن الحياة الفضائية Ghadi Newsكلية ادارة الأعمال في الأنطونية أحيت اليوم العالمي لمكافحة الفساد Ghadi Newsتعاون فضائي بين الصين والجزائر... إطلاق أول قمر اتصالات جزائري Ghadi Newsأغذية تطيل العمر Ghadi Newsالثلوج تعيق انتظام الدراسة وحركة النقل في بريطانيا وهولندا Ghadi Newsالأرصاد السعودية تدشن حملة الـ1001 للتفتيش البيئي Ghadi Newsاكتشاف بكتيريا تتغذى فقط على الهواء

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
ممثل الخطيب: المباني الخضراء تلعب دورا مهما في الحفاظ على البيئة
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Tuesday, November 28, 2017

ممثل الخطيب: المباني الخضراء تلعب دورا مهما في الحفاظ على البيئة

"غدي نيوز"

 

أكد وزير البيئة طارق الخطيب ممثلا بمستشاره جاك خليل، في كلمة ألقاها في "المنتدى العقاري الاول" الذي نظمته نقابة الوسطاء والاستشاريين العقاريين في لبنان بعنوان "القطاع العقاري - أساس للنمو الاقتصادي"، أن "المباني الخضراء تلعب دورا مهما في الحفاظ على البيئة"، لافتا الى "أن الوزارة وتشجيعا لاستعمال إحدى تقنيات البناء الأخضر، عملت على تنفيذ مشروع "تقليص أثر التقلبات المناخية - الطاقة المتجددة".

وقال خليل: "تلعب المباني الخضراء دورا مهما على صعيد الحفاظ على البيئة فهي تساهم بشكل كبير في معالجة المشاكل البيئية. فالبناء الأخضر بتعريفه البسيط هو مبنى يعتمد تصميمه على تقنيات البناء التي تراعي البيئة أكان في المواد الأولية المستخدمة في البناء أو في التقنيات الحديثة المعتمدة للحفاظ على الطاقة والموارد الطبيعية. فعندما نتحدث عن بناء أخضر نفكر تلقائيا بأمور متعارف عليها، كحفظ الطاقة والمياه، وإنتاج طاقة متجددة، وإعادة تكرير المياه، ووضع عازل حراري، بالإضافة إلى اعتماد أجهزة تبريد وتسخين وأنظمة إنارة موفرة للطاقة وصديقة للبيئة، وإيجاد مساحة خضراء على السطح أو الشرفة أو قرب المنزل".

وتابع: "من هنا ينبغي الجمع بين البناء والبيئة عبر "المباني الخضراء". لكن ما يزال اعتماد الأبنية الخضراء في لبنان محدودا على الرغم من ازدياد عددها، ونثمن في هذا المجال دور "مجلس لبنان للأبنية الخضراء" على تحفيز نشر الوعي بأهمية المباني الخضراء والمساهمة في تنفيذها".

وأكد ان "وزارة البيئة تولي اهتماما بهذا الموضوع، فسعت بالتعاون مع وزارة المالية إلى تشجيع التكنولوجيات الجديدة من خلال إصدار المرسوم 167 تاريخ 17 شباط (فبراير) 2017 القاضي بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة تصل إلى 50 بالمئة كحد أقصى على التجهيزات والتكنولوجيات التي تؤدي إلى تقليص أو القضاء على كل أشكال التلوث. وكذلك في هذا الإطار، وتشجيعا لاستعمال إحدى تقنيات البناء الأخضر، عملت الوزارة على تنفيذ مشروع "تقليص أثر التقلبات المناخية - الطاقة المتجددة" التي زودت من خلاله مراكز تهتم بذوي الاحتياجات الخاصة، من مراكز الصليب الاحمر إلى دور الأيتام مرورا بالمستشفيات والمؤسسات الصحية، ومراكز الرعاية الاجتماعية والسجون بسخانات مياه على الطاقة الشمسية".