Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsسحل كلب في بلّونة... هل ينقذ القضاء قانون حماية الحيوانات والرفق بها؟ Ghadi Newsائتلاف إدارة النفايات أطلق رؤيته وأهدافه Ghadi Newsحقائق جديدة عن تأثير الهواء الملوث على خصوبة الرجال Ghadi Newsتسلا تتلقى مئات الطلبات لشراء شاحناتها الكهربائية Ghadi Newsاكتشاف ورم سرطاني في مومياء مصرية Ghadi Newsسامسونغ تطور هاتفا بشاشتين! Ghadi Newsثلاثة اكتشافات أثرية جديدة بأسوان Ghadi Newsمسير في غابة بكاسين لـ "الجنوبيون الخصر" الأحد Ghadi Newsتسجيل الصوت الأكثر رعبا في التاريخ Ghadi News"فيروس زيكا" يسبب حالة عصبية نادرة Ghadi Newsجراح بريطاني يقر بحفر اسمه على كبد مريضين Ghadi Newsبحث صادم يظهر علاقة التلوث بعدوانية المراهقين! Ghadi Newsتسلا تطرح نماذج جديدة من سياراتها الكهربائية Ghadi Newsتحطم طائرة ركاب كندية على متنها 25 شخصا Ghadi Newsأغذية تكافح الآثار الجانبية لعلاج سرطان الثدي Ghadi Newsالبرازيل تقر السياسة الوطنية المتعلقة بالوقود الحيوي Ghadi Newsالمناخ المتطرف يحاصر العالم! Ghadi Newsحماية الدلافين في أنهار منطقة أمازونيا Ghadi Newsانتحار سيناتور أميركي متهم بالتحرش الجنسي بفتاة Ghadi Newsالعلماء جاهزون لتلقي أول إشارة من الكائنات الفضائية

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
ورشة عمل لليبنور عن أنظمة الإدارة البيئية
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Tuesday, November 28, 2017

درغام: نسعى لتوظيف البحث العلمي لخدمة التقييس

"غدي نيوز"

 

نظمت مؤسسة المقاييس والمواصفات اللبنانية "ليبنور" بالتعاون مع المنظمة الدولية للتقييس ISO، ورشة عمل وطنية حول المواصفات المتعلقة بأنظمة الإدارة البيئية وتقييم دورة الحياة، في فندق "كراون بلازا"، بحضور المديرة العامة للمؤسسة لانا درغام، ممثلة رئيس اتحاد المهندسين اللبنانيين النقيب جاد تابت رئيسة الفرع السابع في نقابة المهندسين في بيروت ميشلين وهبة، رئيس الجمعية اللبنانية لتقدم العلوم البروفسور نعيم عويني، مدير مشروعISO MENA STAR الخبير محمد شمص، اضافة الى 120 مشاركا من القطاعين العام والخاص والقطاع الأكاديمي.

 

شمص

 

وتحدث شمص فأشار إلى ان "مؤسسة المقاييس والمواصفات اللبنانية خطت خطوات جبارة في تعزيز دورها وحضورها في المنظمة الدولية للتقييس، وأصبحت لاعبا أساسيا في إصدار المواصفات الدولية وترؤس اللجان الفنية الدولية، بعدما كانت تشارك بشكل متواضع في أعمال هذه اللجان. كما أصبحت مركزا للمؤتمرات الدولية وورش العمل الإقليمية التي كان آخرها ورشة العمل الإقليمية المتعلقة بأنظمة إدارة مكافحة الرشوة ISO 317001".

ولفت إلى ان "مؤسسة ليبنور تثبت يوما بعد يوم دورها القيادي في إصدار المواصفات وبناء القدرات ونشر الوعي حولها لا سيما في مجال أنظمة الإدارة (الجودة، سلامة الغذاء، إدارة المخاطر، مكافحة الرشوة، الجودة في القطاع التعليمي، إدارة الطاقة إلخ...)"، موضحا أن هذا المشروع "ساهم لتاريخه بتدريب ما يزيد على 275 شخصا"، مؤكدا ان "الاقبال المتزايد على مركز التدريب في مختلف القطاعات هو دليل ثقة المواطنين بالخدمة التي تقدمها المؤسسة".

 

عويني

 

ونوه عويني بـ "العمل الكبير والجبار الذي تقوم به مؤسسة ليبنور لتطوير مفهوم ضمان الجودة وتطبيق المقاييس والمواصفات في لبنان"، مؤكدا على "التعاون الوثيق والمثمر بين ليبنور والجمعية". وأشار إلى ان "الجمعية اللبنانية لتقدم العلوم تشجع الباحثين اللبنانيين وطلاب الجامعات على تقديم أبحاث وأوراق عمل جديدة تتمحور حول الحلول الأكثر تطورا للمشاكل البيئية التي يعاني منها لبنان"، لافتا الى ان "هذه الجمعية تأسست عام 1968 بهدف تعزيز المعرفة من خلال إنشاء جسور التعاون والتواصل بين الباحثين اللبنانيين المقيمين في لبنان، وهي تنظم نشاطات سنوية بهدف توظيف الطاقات لفائدة الأبحاث العلمية، وسيكون عنوان المؤتمر المقبل بنسخته الرابعة والعشرين "العلوم والمجتمع العادل والتنمية المستدامة".

 

وهبة

 

من جهتها، أكدت ممثلة رئيس اتحاد المهندسين اللبنانيين على "العلاقة الاستراتيجية والحيوية بين القطاع الهندسي والمواصفات، فلا مواصفات من دون الابتكار والبحث العلمي والتجارب، ولا سلامة عامة في القطاعات الهندسية من دون معايير ومواصفات، ولا جودة وتطور وتنافس في سوق العمل من دون الالتزام بمعايير الجودة في أنظمة إدارة الشركات، ومن دون تدريب المهندسين على مفهوم التقييس والتزام تطبيق أعلى المواصفات لتامين السلامة والصحة العامة والبيئة في مختلف القطاعات"، وأشارت إلى "أهمية مذكرة التفاهم الموقعة بين مؤسسة ليبنور ونقابة المهندسين في بيروت لتفعيل مشاركة لبنان في نشاطات التقييس الدولية".

 

درغام

 

وأشارت درغام إلى "الاستراتيجية المتكاملة التي وضعتها مؤسسة ليبنور لتأكيد التزامها بتحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال إصدار المواصفات الوطنية والمشاركة في إعداد المواصفات الدولية التي تساهم في تحقيق هذه الأهداف، وفي بناء القدرات حول سبل تطبيقها والالتزام بها ونشر الوعي حول أهميتها"، موضحة أن "هذا المشروع الممول من الوكالة السويدية للتنمية الدولية يساهم في محاور ثلاثة هي البيئة والطاقة والمياه".

ولفتت إلى "العلاقة الوثيقة بين المواصفات والبحث العلمي"، مشيرة الى أن "مؤسسة ليبنور سعت الى بناء تعاون فعال مع القطاع الأكاديمي ومؤسسات البحث العلمي في لبنان بهدف توظيف البحث العلمي لخدمة التقييس"، مؤكدة "أهمية العلاقة مع القطاع الهندسي ونقابة المهندسين للمساهمة في تطبيق هذه المواصفات في كافة المشاريع والتلزيمات تأمينا للسلامة العامة"، مشيدة بـ "التعاون الناجح مع نقابة المهندسين في بيروت".