Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsخبراء تجميل ألمان يؤكدون فوائد "الفازلين" Ghadi Newsاستنفار في الجزائر لتطويق "الحوت الأزرق" Ghadi Newsالرياح العاتية تقتل امرأة في البرتغال Ghadi Newsمدن صينية تفشل في تحقيق جودة الهواء في الشهرين الماضيين Ghadi Newsالفاو تطلق جلسة هيئة الغابات والمراعي في الشرق الأدنى في بيروت Ghadi Newsهل من علاقة بين الظروف الجوية والسرطان؟ Ghadi Newsتوقيف فتاة حاولت عبور الحدود بطريقة غريبة! Ghadi Newsالثلوج الكثيفة تعرقل حركة النقل شمال أوروبا Ghadi Newsعلماء: فيروس فضائي يدمر البشرية في 23 الشهر الجاري! Ghadi Newsبعد القنابل النووية... هواجس "بيولوجية" حول كوريا الشمالية! Ghadi Newsالبصمة الكربونية... مؤشر للحد من التلوث البيئي Ghadi Newsميسي يصل إلى رقم قياسي صمد 40 عاما Ghadi News كسارات كفرسلوان... إلى أرشيف الكسّارات والمقالع والمرامل في لبنان Ghadi Newsظهور ثعبان بحري سام على أحد شواطئ السعودية Ghadi Newsقطر: برنامج "لكل ربيع زهرة" يحتفي هذا الموسم بـ "الرقروق" Ghadi Newsاليوم العالمي للجبال 2017... المناخ والجوع والهجرة! Ghadi Newsحرائق كاليفورنيا تجبر المزيد من السكان على الفرار Ghadi Newsالعثور على جثة فنانة بريطانية في فندق بقطر Ghadi Newsفياغرا من الشركة الأصلية لمحدودي الدخل Ghadi Newsمذيعة في "فوكس نيوز" تروي ما فعله ترامب في المصعد
رياض سلامة "يعقلن" الاقتصاد... ويحمي لبنان
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Thursday, November 30, 2017

رياض سلامة "يعقلن" الاقتصاد... ويحمي لبنان

"غدي نيوز" *فادي غانم

 

ليس ثمة من لا يقر بالدور الاستثنائي لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة في الحفاظ على الاستقرار النقدي، وإبقاء لبنان في منأى عن الأزمات الاقتصادية والمالية التي عصفت بالعالم، ولا سيما عندما انفجرت الفقاعة العقارية في الولايات المتحدة عام 2007 وتسببت بخسائر بمليارات الدولارات لحقت بالمستثمرين، وتسببت بالأزمة المالية الأخطر منذ العام 1929، ولم يكن من قبيل الصدفة أن يحظى سلامة في تلك الفترة بتقدير وتكريم من قبل العديد من الهيئات الاقتصادية في أميركا وأبعد منها.

لقد لعب مصرف لبنان ومن خلاله "هيئة الرقابة على المصارف" دورا حاسما في هذا المجال، في رؤية استشرافية كرسها سلامة في مسار اقتصادي واقعي، ومكن المصارف في لبنان من أن تنأى عن مخاطر كان يمكن أن تؤدي إلى انهيار بعضها، على غرار ما شهدته مصارف عالمية.

ولا ننسى أن سلامة يرصد ويتابع ويتطلع راهنا ومستقبلا إلى تعزيز الاستقرار الاقتصادي في ظروف غاية في التعقيد، في ظل عدم الاستقرار السياسي وما يواجه المنطقة من حروب وأزمات، واستطاع أن يحمي لبنان من تصدعات المنطقة السياسية والأمنية والاقتصادية.

لكن ما يهمنا في هذا المجال، ما أشار إليه بالأمس، من أننا "نعيش اليوم في عصر حيث أنظمة الدفع ستشهد تطورا متزايدا وحيث استعمال الهاتف الجوال يشكل إحدى وسائلها، واستعمال العملة الرقمية سينتشر أكثر أيضا تبعا لما نراه عالميا وتبعا لما هو معمول به في الدول بإشراف صندوق النقد الدولي"، مضيفا "يأخذ مصرف لبنان هذا الموضوع على محمل الجد، ويعتبر أن وضع تدابير الحماية اللازمة ضد الجرائم الإلكترونية هو مقدمة ليكون لدينا نحن أيضا عملة رقمية، تكون وسيلة دفع إضافية يمكن أن يستعملها المواطن اللبناني أو المتعاطي مع القطاع المصرفي والمالي في لبنان".

وما استوقفنا موقف سلامة من أن مصرف لبنان منع استعمال الـ Bitcoin "بتكوين" والعملات الافتراضية الأخرى كوسيلة دفع"، لافتا إلى أنها "سلع وليست عملات ترتكز على المعطيات أو القواعد التي نعرفها لخلق الثقة في العملة"، قائلا: "صحيح أن أسعارها ترتفع ولكن نجهل سبب ذلك، وصحيح أن استخدامها ينتشر ولكن نجهل مستخدميها. فما يهمنا للمحافظة على الثقة، هو أن تكون العملة الرقمية صادرة عن البنك المركزي، وسنتوصل إلى ذلك تدريجيا".

ما لا بد من الإشارة إليه، أن مواقف سلامة بالأمس، تزامنت مع تحذير لخبراء اقتصادين دوليين من أن العملة الرقمية "بتكوين" Bitcoin قد تكون وصلت إلى "منطقة الفقاعة"، بعد قفزات كبيرة وسريعة طرأت على قيمتها مؤخرا.

وهذا مثال آخر على أن حاكم مصرف لبنان تمكن من المواءمة بين موجبات التطور في قطاع المصارف والتداولات المالية من جهة، وعدم الاندفاع أكثر في اتجاه مواقع الخطر من جهة ثانية، وهذا يدل على قدرة استثنائية في عقلنة الاقتصاد وفق آليات أبعدت لبنان عن كوارث كان يمكن لها أن تقوض البنيان الاقتصادي للبنان.

 

*رئيس "جمعية غدي"