Ghadi Newsوقف مذيع أردني عن العمل بسبب خطأ على الهواء Ghadi Newsورشة عمل في البقاع حول قانون الانتخاب Ghadi Newsقبرص تتحدى تركيا: التنقيب عن الغاز سيستمر في المتوسط Ghadi Newsتاريخ مذهل لأكبر كهف غارق في العالم اكتشف حديثا! Ghadi Newsورشة عمل للمشروع الأخضر عن البرك التلية Ghadi Newsألمانيا: بطاقة عضوية حزبية لكلبة شابة! Ghadi Newsساعة أمازون... تدق مرة وتعمل 10 آلاف سنة Ghadi Newsالفساد... من لبنان إلى العالم! Ghadi Newsالكشف عن التكنولوجيا السرية في بناء الأهرامات Ghadi Newsاللغات الأم في يومها العالمي... نصفها مهدد بالاندثار! Ghadi Newsرصد نسر نادر في جنوب الدنمارك Ghadi Newsالسيارات الكهربائية في مصر ثورة في المحطات والأسعار Ghadi Newsاليابان تقر مشروع قانون للحد من آثار الاحتباس الحراري Ghadi Newsالموسيقى تخفض الشعور بالألم 50 بالمئة Ghadi Newsفضائح أخلاقية تلاحق كبرى المنظمات الإنسانية Ghadi News"ناسا" ترصد صخورا غامضة على المريخ Ghadi Newsقمر الدين: جسر الشلفة شريان حيوي لطرابلس Ghadi Newsإيمري يتوعد ريال مدريد: لا يعرفون ما ينتظرهم في باريس Ghadi Newsافتتاح "فوروم الفرص والطاقات" برعاية الحريري Ghadi Newsكيف تتخلّص من الأرق بدقيقة واحدة؟

أحدث الأخبار

لماذا الحملة الوطنية لإنقاذ الضبع اللبناني المخطط؟

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Monday, December 4, 2017

لماذا الحملة الوطنية لإنقاذ الضبع اللبناني المخطط؟

"غدي نيوز -*فادي غانم -

 

لم نتكن نتوقع أن تحظى "الحملة الوطنية لإنقاذ الضبع اللبناني المخطط" بكل هذا الاهتمام، علما أن الحملة ما تزال إلى الآن مجرد فكرة، أي أننا لم نجرِ اتصالات بوزارات ومؤسسات الدولية المعنية، ولا بالجمعيات البيئية ومراكز الأبحاث المعنية، ولسنا في "جمعية غدي" ولا في موقعنا ghadinews.net تغييب من يملكون التجربة والخبرة والعلم، لأننا ندرك أن أي نشاط ليكون ناجحا ومتكاملا يفترض ويتطلب تضافر جهود الجميع، وهذا ما سنسعى إليه في سياق تبنينا حماية هذا الكائن الذي لم نفِهِ حقه، باعتباره أحد أهم الكائنات البيئية في لبنان.

أما الردود الداعمة والمؤيدة لمبادرتنا هذه، فأكدت أنه رغم استباحة الحياة البرية من قبل جهلة وعابثين، هناك كثر أيدوا وشجعوا وباركوا، الأمر الذي سيعطينا دفعا أكبر لتبصر هذه الحملة النور، حتى أن البعض دفعه الفضول للتساؤل: "لماذا الضبع اللبناني المخطط؟".

ولهذا البعض نقول، لأن أكثر من يثير المخاوف انتشار ظاهرة قتل الضباع، أي الحيوان المسؤول عن تنظيف البيئية الطبيعية التي يعيش الانسان بين ظهرانيها من الحيوانات النافقة، بدلا من أن تتحول مرتعا للحشرات والأمراض. 

ومن هنا، جاءت فكرة إطلاق حملة بيئية واسعة لوضع حد لقتل الضباع في لبنان، فهذا العبث بالحياة البرية لم يعد مقبولا، ومن ثم، ما هي المعايير الاخلاقية والانسانية التي تشرع لنا القتل والتباهي بالتقاط الصور وتعميمها عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟.

اننا الآن معنيون بحماية الضبع وهو على قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض، كما أن هناك وعيا بيئيا حيال هذا الحيوان لكن ما يزال كثيرون يمعنون في قتل الضباع حتى بات الأمر يستدعي اتخاذ اجراءات وتدابير رادعة، وهذا ما سنركز عليه في حملتنا المقبلة إلى جانب تعريف الناس بأهمية الضبع اللبناني المخطط بأنه حيوان يخاف الانسان خلافا للموروث الشعبي من مرويات لا تستند إلى الحقيقة في شيء.

في الماضي البعيد كان الضبع ينبش المقابر، ولذلك عمد الانسان إلى وضع الحجارة والصخور فوقها، ومن وجهة نظر إنسانية فهذه مسألة لا يمكن تقبلها، أما بالنسبة للضبع، فهو كائن أوجده الله ضمن نظام متكامل مهمته تنظيف البيئة التي يعيش فيها من الحيوانات النافقة.

كما أن الضبع لا يميز في هذا المجال بين جيفة حيوان وجثة إنسان، هو يقوم بوظيفة محددة لها مردود مهم جداً على الانسان والبيئة التي يعيش فيها، فالضبع قادر على التهام الحيوانات النافقة وهو بذلك يرفع عن الانسان ضررها كمصدر للأوبئة والأمراض والروائح، ومن هنا فهو يعتبر حلقة مهمة في نظام أوجده الخالق عز وجل.

وحتى إطلاق الحملة رسميا، نناشد سائر الجهات المعنية في الدولة التشدد في ملاحقة كل من يقتل ضبعا ومحاسبته، ومساعدتنا في حملتنا المقبلة، لا سيما لجهة إدراج مادة إعلانية في مختلف وسائل الاعلام عن أهمية الضبع وسنزودها بشرائط مصورة للضباع كيف تخاف الانسان وهي موثقة لدينا، إلى جانب التعريف عن هذا الحيوان وأهمية وجوده في بيئتنا الطبيعية.

 

*رئيس "حمعية غدي"

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن