Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsسلطنة عمان تراقب الحيتان المهددة بالانقراض عبر الأقمار الصناعية Ghadi News"بورش 911" تتحول إلى سيارة هجينة Ghadi Newsفلسطينية تفوز بجائزة نجيب محفوظ للأدب Ghadi Newsمحمد صلاح "أفضل لاعب أفريقي" بعد تصويت قياسي Ghadi Newsنحو 13 مليون كوري شمالي معرضون للخطر Ghadi Newsتفشي سلالة شديدة العدوى من إنفلونزا الطيور بهولندا Ghadi Newsتونس: ندوة حول الطاقات البديلة فرص لتشغيل الشباب Ghadi Newsحدث "هام"... هل تكشف "ناسا" الخميس عن كائنات فضائية؟ Ghadi Newsالأمم المتحدة: أكثر من 8 ملايين يمني "على شفا المجاعة" Ghadi Newsهزة أرضية تضرب شواطئ تشيلي Ghadi Newsثلاث أميركيات يكشفن كيف تحرش ترامب بهن! Ghadi Newsانطلاق قمة المناخ في باريس... جرعة دعم لـ "كوكب واحد"! Ghadi Newsالمشنوق اطلق شعار "2018 لبنان ينتخب" Ghadi Newsمؤتمر هام حول اكتشافات ناسا بشأن الحياة الفضائية Ghadi Newsكلية ادارة الأعمال في الأنطونية أحيت اليوم العالمي لمكافحة الفساد Ghadi Newsتعاون فضائي بين الصين والجزائر... إطلاق أول قمر اتصالات جزائري Ghadi Newsأغذية تطيل العمر Ghadi Newsالثلوج تعيق انتظام الدراسة وحركة النقل في بريطانيا وهولندا Ghadi Newsالأرصاد السعودية تدشن حملة الـ1001 للتفتيش البيئي Ghadi Newsاكتشاف بكتيريا تتغذى فقط على الهواء

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
لماذا الحملة الوطنية لإنقاذ الضبع اللبناني المخطط؟
لماذا الحملة الوطنية لإنقاذ الضبع اللبناني المخطط؟ لماذا الحملة الوطنية لإنقاذ الضبع اللبناني المخطط؟ لماذا الحملة الوطنية لإنقاذ الضبع اللبناني المخطط؟ لماذا الحملة الوطنية لإنقاذ الضبع اللبناني المخطط؟
wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

شارك هذا الخبر

Monday, December 4, 2017

لماذا الحملة الوطنية لإنقاذ الضبع اللبناني المخطط؟

"غدي نيوز -*فادي غانم -

 

لم نتكن نتوقع أن تحظى "الحملة الوطنية لإنقاذ الضبع اللبناني المخطط" بكل هذا الاهتمام، علما أن الحملة ما تزال إلى الآن مجرد فكرة، أي أننا لم نجرِ اتصالات بوزارات ومؤسسات الدولية المعنية، ولا بالجمعيات البيئية ومراكز الأبحاث المعنية، ولسنا في "جمعية غدي" ولا في موقعنا ghadinews.net تغييب من يملكون التجربة والخبرة والعلم، لأننا ندرك أن أي نشاط ليكون ناجحا ومتكاملا يفترض ويتطلب تضافر جهود الجميع، وهذا ما سنسعى إليه في سياق تبنينا حماية هذا الكائن الذي لم نفِهِ حقه، باعتباره أحد أهم الكائنات البيئية في لبنان.

أما الردود الداعمة والمؤيدة لمبادرتنا هذه، فأكدت أنه رغم استباحة الحياة البرية من قبل جهلة وعابثين، هناك كثر أيدوا وشجعوا وباركوا، الأمر الذي سيعطينا دفعا أكبر لتبصر هذه الحملة النور، حتى أن البعض دفعه الفضول للتساؤل: "لماذا الضبع اللبناني المخطط؟".

ولهذا البعض نقول، لأن أكثر من يثير المخاوف انتشار ظاهرة قتل الضباع، أي الحيوان المسؤول عن تنظيف البيئية الطبيعية التي يعيش الانسان بين ظهرانيها من الحيوانات النافقة، بدلا من أن تتحول مرتعا للحشرات والأمراض. 

ومن هنا، جاءت فكرة إطلاق حملة بيئية واسعة لوضع حد لقتل الضباع في لبنان، فهذا العبث بالحياة البرية لم يعد مقبولا، ومن ثم، ما هي المعايير الاخلاقية والانسانية التي تشرع لنا القتل والتباهي بالتقاط الصور وتعميمها عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟.

اننا الآن معنيون بحماية الضبع وهو على قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض، كما أن هناك وعيا بيئيا حيال هذا الحيوان لكن ما يزال كثيرون يمعنون في قتل الضباع حتى بات الأمر يستدعي اتخاذ اجراءات وتدابير رادعة، وهذا ما سنركز عليه في حملتنا المقبلة إلى جانب تعريف الناس بأهمية الضبع اللبناني المخطط بأنه حيوان يخاف الانسان خلافا للموروث الشعبي من مرويات لا تستند إلى الحقيقة في شيء.

في الماضي البعيد كان الضبع ينبش المقابر، ولذلك عمد الانسان إلى وضع الحجارة والصخور فوقها، ومن وجهة نظر إنسانية فهذه مسألة لا يمكن تقبلها، أما بالنسبة للضبع، فهو كائن أوجده الله ضمن نظام متكامل مهمته تنظيف البيئة التي يعيش فيها من الحيوانات النافقة.

كما أن الضبع لا يميز في هذا المجال بين جيفة حيوان وجثة إنسان، هو يقوم بوظيفة محددة لها مردود مهم جداً على الانسان والبيئة التي يعيش فيها، فالضبع قادر على التهام الحيوانات النافقة وهو بذلك يرفع عن الانسان ضررها كمصدر للأوبئة والأمراض والروائح، ومن هنا فهو يعتبر حلقة مهمة في نظام أوجده الخالق عز وجل.

وحتى إطلاق الحملة رسميا، نناشد سائر الجهات المعنية في الدولة التشدد في ملاحقة كل من يقتل ضبعا ومحاسبته، ومساعدتنا في حملتنا المقبلة، لا سيما لجهة إدراج مادة إعلانية في مختلف وسائل الاعلام عن أهمية الضبع وسنزودها بشرائط مصورة للضباع كيف تخاف الانسان وهي موثقة لدينا، إلى جانب التعريف عن هذا الحيوان وأهمية وجوده في بيئتنا الطبيعية.

 

*رئيس "حمعية غدي"