Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsسلطنة عمان تراقب الحيتان المهددة بالانقراض عبر الأقمار الصناعية Ghadi News"بورش 911" تتحول إلى سيارة هجينة Ghadi Newsفلسطينية تفوز بجائزة نجيب محفوظ للأدب Ghadi Newsمحمد صلاح "أفضل لاعب أفريقي" بعد تصويت قياسي Ghadi Newsنحو 13 مليون كوري شمالي معرضون للخطر Ghadi Newsتفشي سلالة شديدة العدوى من إنفلونزا الطيور بهولندا Ghadi Newsتونس: ندوة حول الطاقات البديلة فرص لتشغيل الشباب Ghadi Newsحدث "هام"... هل تكشف "ناسا" الخميس عن كائنات فضائية؟ Ghadi Newsالأمم المتحدة: أكثر من 8 ملايين يمني "على شفا المجاعة" Ghadi Newsهزة أرضية تضرب شواطئ تشيلي Ghadi Newsثلاث أميركيات يكشفن كيف تحرش ترامب بهن! Ghadi Newsانطلاق قمة المناخ في باريس... جرعة دعم لـ "كوكب واحد"! Ghadi Newsالمشنوق اطلق شعار "2018 لبنان ينتخب" Ghadi Newsمؤتمر هام حول اكتشافات ناسا بشأن الحياة الفضائية Ghadi Newsكلية ادارة الأعمال في الأنطونية أحيت اليوم العالمي لمكافحة الفساد Ghadi Newsتعاون فضائي بين الصين والجزائر... إطلاق أول قمر اتصالات جزائري Ghadi Newsأغذية تطيل العمر Ghadi Newsالثلوج تعيق انتظام الدراسة وحركة النقل في بريطانيا وهولندا Ghadi Newsالأرصاد السعودية تدشن حملة الـ1001 للتفتيش البيئي Ghadi Newsاكتشاف بكتيريا تتغذى فقط على الهواء

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
ستة مواقع من التراث العالمي التاريخي تضررت في سوريا
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Monday, December 4, 2017

ستة مواقع من التراث العالمي التاريخي تضررت في سوريا

"غدي نيوز"

 

أشارت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة في قضايا التربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، أن مدينة حلب القديمة دمرت بالكامل.

وصرحت المديرة العامة لليونسكو أوردي أزولاي في اجتماع مجلس الأمن الذي عقد، في 30 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، أن ستة مواقع تراث عالمي مسجلة في قائمة اليونيسكو تعرضت لأضرار كبيرة على أيدي الإرهابيين في سوريا بما فيها مدينة تدمر، وأن المدينة القديمة من حلب دمرت بالكامل.

وتدرج اليونيسكو، في قائمة التراث العالمي، ستة مواقع في سوريا: وسط مدينة دمشق القديم، المدينة القديمة في البُصرى، المواقع الأثرية في تدمر، المدينة القديمة في حلب، قلعة الحصن وقلعة صلاح الدين، وكذلك أطلال شمال سوريا، التي تشمل حوالي 40 بلدة يعود تاريخها إلى ما بين القرن الأول والسابع.

وتقول مديرة اليونيسكو إن أراضي البلدان العربية تحوي حوالي 82 من المعالم الأثرية والثقافية التاريخية، من بينها 17 مدرجة في قائمة اليونسكو "تقع تحت التهديد بسبب النزاعات المسلحة". وأضافت أن أكثر من 100 موقع تاريخي تضررت على أرض العراق بسبب الأحداث العسكرية.

ومن الجدير بالذكر أن مجلس الأمن عقد جلسة مخصصة لمناقشة سبل تعزيز التعاون الدولي لحماية المنشآت التاريخية والثقافية في مناطق الصراعات المسلحة، ووفقا لما ذكرته أزولاي، فإن روسيا واليابان وفرنسا وسلوفاكيا أتمت تحسين نظام تسجيل القطع الأثرية المسروقة

وأشارت أزولاي أيضا إلى أن اليونيسكو أرسلت بعثات الى مدينتي تدمر والموصل في سوريا والعراق وإلى العديد من المدن الأخرى في البلدين، لتقديم المساعدة والتواصل مع المؤسسات المعنية، بيد أنها  اعتبرت أن هذه الخطوات غير كافية، و"يجب فعل المزيد من أجل الحفاظ على التراث الثقافي للأجيال القادمة".

بدوره دعا الممثل الدائم لروسيا في مجلس الأمن فاسيلي نبنزيا إلى اتخاذ عقوبات صارمة بحق الأشخاص والمنظمات التي تتعامل مع الإرهابيين في تجارة القطع الأثرية التي سرقت من العراق وسوريا. وعلى حد ذكر فاسيلي نبنزيا فإن "إرهابيي داعش والمجرمين المرتبطين معهم يستخدمون كل ثغرة ممكنة لإرسال القطع الأثرية والثقافية الى الخارج".

وبين الدبلوماسي الروسي أن واحدة من المهمات الرئيسة في يومنا هذا تتلخص في ضرورة نزع الألغام من المواقع الأثرية، وفي المقام الأول على الأراضي السورية، مذكرا أن الجيش الروسي "نظف أكثر من ألفي هكتار من الأراضي في تدمر وحدها، ونزع أكثر من 24 ألف عبوة ناسفة".

كما عبر نبنزيا أيضا عن استعداد روسيا للمشاركة بنشاط في حماية المواقع الأثرية من الإرهابيين، وأكد على أن الحرب ضد الهمجية هي مهمة تاريخية مشتركة للمجتمع الدولي بعمومه، وفقا لوكالة "تاس" الروسية.