Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsخبراء تجميل ألمان يؤكدون فوائد "الفازلين" Ghadi Newsاستنفار في الجزائر لتطويق "الحوت الأزرق" Ghadi Newsالرياح العاتية تقتل امرأة في البرتغال Ghadi Newsمدن صينية تفشل في تحقيق جودة الهواء في الشهرين الماضيين Ghadi Newsالفاو تطلق جلسة هيئة الغابات والمراعي في الشرق الأدنى في بيروت Ghadi Newsهل من علاقة بين الظروف الجوية والسرطان؟ Ghadi Newsتوقيف فتاة حاولت عبور الحدود بطريقة غريبة! Ghadi Newsالثلوج الكثيفة تعرقل حركة النقل شمال أوروبا Ghadi Newsعلماء: فيروس فضائي يدمر البشرية في 23 الشهر الجاري! Ghadi Newsبعد القنابل النووية... هواجس "بيولوجية" حول كوريا الشمالية! Ghadi Newsالبصمة الكربونية... مؤشر للحد من التلوث البيئي Ghadi Newsميسي يصل إلى رقم قياسي صمد 40 عاما Ghadi News كسارات كفرسلوان... إلى أرشيف الكسّارات والمقالع والمرامل في لبنان Ghadi Newsظهور ثعبان بحري سام على أحد شواطئ السعودية Ghadi Newsقطر: برنامج "لكل ربيع زهرة" يحتفي هذا الموسم بـ "الرقروق" Ghadi Newsاليوم العالمي للجبال 2017... المناخ والجوع والهجرة! Ghadi Newsحرائق كاليفورنيا تجبر المزيد من السكان على الفرار Ghadi Newsالعثور على جثة فنانة بريطانية في فندق بقطر Ghadi Newsفياغرا من الشركة الأصلية لمحدودي الدخل Ghadi Newsمذيعة في "فوكس نيوز" تروي ما فعله ترامب في المصعد
الإيرادات المائية في العراق الأدنى منذ 30 عاماً
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Tuesday, December 5, 2017

وتحذيرات من موسم جفاف خلال الصيف المقبل

"غدي نيوز"

 

شكلت الحكومة العراقية خلية أزمة في الآونة الاخيرة، تضم في عضويتها الوزارات المعنية بأزمة المياه وخبراء ومستشارين، وقد خرجت بتوصيات تحذيرية من موسم جفاف خلال فصل الصيف المقبل.

يشترك العراق وتركيا بنهري دجلة والفرات، حيث يعتمد دجلة بشكل كامل على منابع تركيا، فيما تغذي أنهر عراقية فرعية النهر الرئيس بـ 42 بالمئة، وتأتي النسبة المتبقية من تركيا وإيران، وعمل كل من البلدين الجارين في الآونة الاخيرة على قطع النسبة الأكبر من هذه الأنهر عبر بناء شبكة سدود، تسببت في ندرة الواردات المائية وفي مقدمتها دجلة على وجه الخصوص، ما دفعت نوابا عن محافظة السماوة بطلب قوة من رئيس الوزراء لإرغام المحافظات المجاورة لها على التقيّد بحصصها المائية، بعدما انخفضت حصتها من 10 أمتار مكعبة في الثانية الى الاربعة.

من جهتها ذكرت لجنة المياه والأهوار البرلمانية أن إغمار سد أليسو التركي بكميات كبيرة من المياه جاء على حساب حصة العراق، فيما طمأن وزير الموارد المائية حسن الجنابي العراقيين بأن الجانب التركي تعهد بعدم التسبب في ضرر العراق واحتمالية تأجيل ملء سد اليسو الى شهر حزيران (يونيو) لتأمين موسم الصيف المقبل، مقراً في نفس الوقت أن حجم الإيرادات المائية هو الأدنى منذ30  عاماً بسبب بناء دول الجوار خلال العقود الثلاثة الماضية شبكة من السدود تسيطر على كل قطرة تأتي إلى وادي الرافدين.

مراقبون يرون أن عوامل كثيرة ساهمت في نشوء أزمة المياه الحالية، وهي التغير المناخي والاحتباس الحراري الذي أدى إلى ظاهرة الجفاف وشمل منطقة الشرق الأوسط برمتها وليس العراق فقط، ما نتج منها تناقص كبير في كمية سقوط الأمطار والثلوج وتدنٍ واضح في الإيرادات المائية لنهري دجله والفرات وروافدهما. اضافة الى ذلك فإن العراق يملك اليوم نحو مئە وسبعة وعشرين ألف كيلومتراً من القنوات والمبازل الرئيسة والثانوية معظمها بحاجة إلى صيانة.

وكانت إيرادات نهر دجلة قبل عقدين تفوق 50 مليار متر مكعب سنوياً، وتراجعت أخيراً إلى ما دون 7 مليارات متر مكعب، أما الفرات فكانت معدلاته تصل إلى ألف متر مكعب في الثانية، بينما تبلغ حالياً 180 مترا مكعبا في الثانية، وفقا لـ "صوت العراق" sotaliraq.com.