Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsخبراء تجميل ألمان يؤكدون فوائد "الفازلين" Ghadi Newsاستنفار في الجزائر لتطويق "الحوت الأزرق" Ghadi Newsالرياح العاتية تقتل امرأة في البرتغال Ghadi Newsمدن صينية تفشل في تحقيق جودة الهواء في الشهرين الماضيين Ghadi Newsالفاو تطلق جلسة هيئة الغابات والمراعي في الشرق الأدنى في بيروت Ghadi Newsهل من علاقة بين الظروف الجوية والسرطان؟ Ghadi Newsتوقيف فتاة حاولت عبور الحدود بطريقة غريبة! Ghadi Newsالثلوج الكثيفة تعرقل حركة النقل شمال أوروبا Ghadi Newsعلماء: فيروس فضائي يدمر البشرية في 23 الشهر الجاري! Ghadi Newsبعد القنابل النووية... هواجس "بيولوجية" حول كوريا الشمالية! Ghadi Newsالبصمة الكربونية... مؤشر للحد من التلوث البيئي Ghadi Newsميسي يصل إلى رقم قياسي صمد 40 عاما Ghadi News كسارات كفرسلوان... إلى أرشيف الكسّارات والمقالع والمرامل في لبنان Ghadi Newsظهور ثعبان بحري سام على أحد شواطئ السعودية Ghadi Newsقطر: برنامج "لكل ربيع زهرة" يحتفي هذا الموسم بـ "الرقروق" Ghadi Newsاليوم العالمي للجبال 2017... المناخ والجوع والهجرة! Ghadi Newsحرائق كاليفورنيا تجبر المزيد من السكان على الفرار Ghadi Newsالعثور على جثة فنانة بريطانية في فندق بقطر Ghadi Newsفياغرا من الشركة الأصلية لمحدودي الدخل Ghadi Newsمذيعة في "فوكس نيوز" تروي ما فعله ترامب في المصعد
فتى سوري ينال جائزة السلام الدولية للأطفال
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Tuesday, December 5, 2017

فتى سوري ينال جائزة السلام الدولية للأطفال

"غدي نيوز"

 

نال الفتى السوري محمد الجندي البالغ 16 عاماً يوم أمس (الإثنين)، جائزة السلام الدولية للأطفال، والتي تخصص سنوياً منذ عام 2005 لفتيان قصر أثبتوا جدارة في الالتزام بحقوق الأطفال.

ودعا الجندي بعد تسلمه الجائزة في لاهاي إلى أن ينظر العالم إلى مواطنيه من اللاجئين على أنهم قبل كل شيء "أشخاص طبيعيون". وقال: "لا نريد سوى أن يعطينا الناس فرصة لإثبات قدراتنا، وأن يعاملوننا على أننا أشخاص طبيعيون". وتابع: "أؤكد لكم أننا أشخاص مثلكم ونعيش في العالم ذاته".

وأدت الحرب في سورية إلى مقتل أكثر من340  ألف شخص منذ اندلاعها في آذار (مارس) 2011، وتشريد حوالى عشرة ملايين سوري داخل البلاد وخارجها.

وبمساعدة عائلته، تمكن الفتى محمد الجندي من بناء مدرسة تتسع لحوالى 200 طفل لاجئ في أحد المخيمات في لبنان، حيث كان يقوم بتدريس الأطفال الإنكليزية والرياضيات، وهوايته المفضلة التصوير.

وتلقى محمد جائزته من حاملتها السابقة لعام 2013 وحائزة جائزة "نوبل" لعام 2014 الناشطة الباكستانية ملالا يوسفزاي.

وعلقت ملالا على منح الجائزة للفتى السوري بالقول: "إن مستقبل سوريا في أيدي هؤلاء الأطفال، ومستقبلهم يبقى مرتبطاً بتعليمهم"، وفق بيان صادر عن مؤسسة "كيدس رايتس" التي تمنح الجائزة.

وأضافت: "على رغم كل ما عانوا منه، فإن محمد استطاع مع عائلته تمكين الكثير من الأطفال من الذهاب إلى المدرسة، أنا فخورة بتقديم الدعم لجهوده".

من جهته، قال الفتى السوري الذي يعيش اليوم في السويد مع عائلته: "أقول للأشخاص الذين لا يريدون أن يكون اللاجئون هنا، بأننا لم نرغب في المجيء، إلا أنها الحرب!". وتابع: "ابدأوا بالتعاطي معنا كأشخاص طبيعيين، وليس كلاجئين أو مهاجرين".

وتبلغ قيمة جائزة السلام الدولية للأطفال 100 ألف يورو.