Ghadi Newsوقف مذيع أردني عن العمل بسبب خطأ على الهواء Ghadi Newsورشة عمل في البقاع حول قانون الانتخاب Ghadi Newsقبرص تتحدى تركيا: التنقيب عن الغاز سيستمر في المتوسط Ghadi Newsتاريخ مذهل لأكبر كهف غارق في العالم اكتشف حديثا! Ghadi Newsورشة عمل للمشروع الأخضر عن البرك التلية Ghadi Newsألمانيا: بطاقة عضوية حزبية لكلبة شابة! Ghadi Newsساعة أمازون... تدق مرة وتعمل 10 آلاف سنة Ghadi Newsالفساد... من لبنان إلى العالم! Ghadi Newsالكشف عن التكنولوجيا السرية في بناء الأهرامات Ghadi Newsاللغات الأم في يومها العالمي... نصفها مهدد بالاندثار! Ghadi Newsرصد نسر نادر في جنوب الدنمارك Ghadi Newsالسيارات الكهربائية في مصر ثورة في المحطات والأسعار Ghadi Newsاليابان تقر مشروع قانون للحد من آثار الاحتباس الحراري Ghadi Newsالموسيقى تخفض الشعور بالألم 50 بالمئة Ghadi Newsفضائح أخلاقية تلاحق كبرى المنظمات الإنسانية Ghadi News"ناسا" ترصد صخورا غامضة على المريخ Ghadi Newsقمر الدين: جسر الشلفة شريان حيوي لطرابلس Ghadi Newsإيمري يتوعد ريال مدريد: لا يعرفون ما ينتظرهم في باريس Ghadi Newsافتتاح "فوروم الفرص والطاقات" برعاية الحريري Ghadi Newsكيف تتخلّص من الأرق بدقيقة واحدة؟

أحدث الأخبار

وداعا لسماعة الأذن... تقنية تعيد السمع للصم!

Ghadi news

Tuesday, December 5, 2017

وداعا لسماعة الأذن... تقنية تعيد السمع للصم!

"غدي نيوز"

 

يمكن أن توفر تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد الثورية الحل الأفضل لمساعدة الصم دون الحاجة إلى استخدام سماعة الأذن.

وقام الخبراء الآن بتطوير قطع بديلة للعظام الهشة، والمعروفة باسم العظيمات، التي تنقل الموجات الصوتية الخارجية نحو العصب الدهليزي القوقعي.

وطور الباحثون في "جامعة ميريلاند" في بالتيمور هذا المفهوم الجديد، الذي يستخدم الأشعة المقطعية المطبقة على أذن المريض، لإنشاء أجزاء مطبوعة ثلاثية الأبعاد.

وباستخدام التصوير المقطعي المحوسب، تمكن الفريق من إجراء قياسات مفصلة للأذن الداخلية، واستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد قياسية لإنشاء عظام اصطناعية.

وبهذا الصدد، قال الدكتور جيفري هيرش، المؤلف المشارك في الدراسة: "العظيمات هي هياكل صغيرة جدا، ويُعتقد أن أحد أسباب فشل العملية الجراحية يعود للتحجيم الخاطئ للأجزاء الصناعية".

وتجدر الإشارة إلى أن عملية السمع تجري من خلال انتقال الاهتزازات من العالم الخارجي إلى طبلة الأذن والقوقعة (الجهاز الحسي للسمع). وتعمل الأذن من خلال 3 عظام صغيرة في الأذن الوسطى، المعروفة باسم العظيمات.

ويعد فقدان السمع العمودي أحد أشكال الصمم الناجم عن الأضرار التي تلحق بهذه العظام، وعادة يكون نتيجة الصدمة أو العدوى، ما يؤثر على مرور الصوت من طبلة الأذن إلى الأذن الداخلية، حيث لا تصل الاهتزازات الصوتية إلى القوقعة.

وقام الباحثون في الدراسة بإزالة العظيمات من 3 جثث، حيث طبقوا الأشعة المقطعية لتحديد القياسات، ثم استخدموا طابعة ثلاثية الأبعاد لإنشاء نسخ متماثلة تحل مكان العظام الهشة.

وشارك4  من الجراحين في الدراسة، حيث قاموا بإدخال الأجزاء الاصطناعية في الأذن الوسطى، وتمكنوا من مطابقة النموذج الاصطناعي بشكل صحيح مع العظام التي تحتوي على الأجزاء الوسطى والداخلية من الأذن.

والجدير بالذكر أن عملية الجمع بين الأشعة المقطعية والطباعة ثلاثية الأبعاد تزيد احتمال تطابق الأعضاء، كما تخفض من الوقت الجراحي.

وتكمن الخطوة التالية في إنشاء أجزاء اصطناعية مطبوعة بتقنية ثلاثية الأبعاد، تتوافق مع الخلايا الجذعية.

 

المصدر: الدايلي ميل و RT

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن