Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsسحل كلب في بلّونة... هل ينقذ القضاء قانون حماية الحيوانات والرفق بها؟ Ghadi Newsائتلاف إدارة النفايات أطلق رؤيته وأهدافه Ghadi Newsحقائق جديدة عن تأثير الهواء الملوث على خصوبة الرجال Ghadi Newsتسلا تتلقى مئات الطلبات لشراء شاحناتها الكهربائية Ghadi Newsاكتشاف ورم سرطاني في مومياء مصرية Ghadi Newsسامسونغ تطور هاتفا بشاشتين! Ghadi Newsثلاثة اكتشافات أثرية جديدة بأسوان Ghadi Newsمسير في غابة بكاسين لـ "الجنوبيون الخصر" الأحد Ghadi Newsتسجيل الصوت الأكثر رعبا في التاريخ Ghadi News"فيروس زيكا" يسبب حالة عصبية نادرة Ghadi Newsجراح بريطاني يقر بحفر اسمه على كبد مريضين Ghadi Newsبحث صادم يظهر علاقة التلوث بعدوانية المراهقين! Ghadi Newsتسلا تطرح نماذج جديدة من سياراتها الكهربائية Ghadi Newsتحطم طائرة ركاب كندية على متنها 25 شخصا Ghadi Newsأغذية تكافح الآثار الجانبية لعلاج سرطان الثدي Ghadi Newsالبرازيل تقر السياسة الوطنية المتعلقة بالوقود الحيوي Ghadi Newsالمناخ المتطرف يحاصر العالم! Ghadi Newsحماية الدلافين في أنهار منطقة أمازونيا Ghadi Newsانتحار سيناتور أميركي متهم بالتحرش الجنسي بفتاة Ghadi Newsالعلماء جاهزون لتلقي أول إشارة من الكائنات الفضائية

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
وزارة البيئة شاركت في دورة بيئية للامم المتحدة في كينيا
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Wednesday, December 6, 2017

لوضع خطة طوارىء للحد من انعكاسات أزمة النزوح على البيئة

"غدي نيوز"

        

شاركت وزارة البيئة في الدورة الثالثة للأمم المتحدة للبيئة التي انعقدت في نيروبي في كينيا بين 4 و6 كانون الاول (ديسمبر)، لمعالجة الخطر العالمي للتلوث، بمشاركة وزراء بيئة ورجال أعمال ومسؤولي الأمم المتحدة وممثلي المجتمع المدني، وتم تبادل الافكار والتداول في كيفية الالتزام بإتخاذ إجراء لحماية البيئة.

مثل وزير البيئة طارق الخطيب مستشاره الدكتور جوزف أسمر، الذي ألقى كلمة شرح فيها ما يعانيه لبنان على الصعيد البيئي، ومما جاء في كلمته: "يواجه لبنان مشاكل بيئية كبيرة ناتجة عن الصراعات العالمية في المنطقة، في الوقت الذي تقوم فيه وزارة البيئة بإدارة هذا المرفق إدارة جيدة تميزت بوضع التشريعات والمعايير التي تساعد على تحقيق بيئة سليمة".

ولفت الى أن "المشكلة الكبرى التي يعاني منها لبنان هي التلوث الذي سببه العدوان الإسرائيلي في تموز (يوليو) من العام 2006 والذي أدى إلى تسرب نفطي كبير تلوث بنتيجته الشاطئ ومياه البحر، وأدى إلى القضاء على الثروة السمكية، ووقف الدورة البيئية الطبيعية للحياة البحرية، كما أدى إلى خسائر وأضرار فاقت 856,4 مليون دولار بحسب التقارير الدولية. والمشكلة الثانية هي مشكلة التلوث الناتجة عن النزوح السوري، إذ بلغت نسبة النازحين أكثر من 37 بالمئة من عدد السكان، وهذا المعدل هو الأعلى في العالم".

وقال: "لذا، فنحن نشدد على تطبيق القرار 15/2 المتخذ في جمعية الأمم المتحدة الثانية للبيئة UNEA-2، ونطالب الأعضاء بضرورة وعي التأثير الكبير للنازحين على البيئة والموارد الطبيعية للبنان".

وختم أسمر مطالبا "الجمعية بوضع خطة طوارئ للحد من انعكاسات النزوح على البيئة".