Ghadi Newsبلدية الغبيري كرمت المؤسسات الغذائية الملتزمة الشروط الصحية Ghadi Newsوقف مذيع أردني عن العمل بسبب خطأ على الهواء Ghadi Newsورشة عمل في البقاع حول قانون الانتخاب Ghadi Newsقبرص تتحدى تركيا: التنقيب عن الغاز سيستمر في المتوسط Ghadi Newsتاريخ مذهل لأكبر كهف غارق في العالم اكتشف حديثا! Ghadi Newsورشة عمل للمشروع الأخضر عن البرك التلية Ghadi Newsألمانيا: بطاقة عضوية حزبية لكلبة شابة! Ghadi Newsساعة أمازون... تدق مرة وتعمل 10 آلاف سنة Ghadi Newsالفساد... من لبنان إلى العالم! Ghadi Newsالكشف عن التكنولوجيا السرية في بناء الأهرامات Ghadi Newsاللغات الأم في يومها العالمي... نصفها مهدد بالاندثار! Ghadi Newsرصد نسر نادر في جنوب الدنمارك Ghadi Newsالسيارات الكهربائية في مصر ثورة في المحطات والأسعار Ghadi Newsاليابان تقر مشروع قانون للحد من آثار الاحتباس الحراري Ghadi Newsالموسيقى تخفض الشعور بالألم 50 بالمئة Ghadi Newsفضائح أخلاقية تلاحق كبرى المنظمات الإنسانية Ghadi News"ناسا" ترصد صخورا غامضة على المريخ Ghadi Newsقمر الدين: جسر الشلفة شريان حيوي لطرابلس Ghadi Newsإيمري يتوعد ريال مدريد: لا يعرفون ما ينتظرهم في باريس Ghadi Newsافتتاح "فوروم الفرص والطاقات" برعاية الحريري

أحدث الأخبار

دراسة حديثة: حساء الدجاج أفضل علاج لنزلات البرد

Ghadi news

Thursday, December 7, 2017

دراسة حديثة: حساء الدجاج أفضل علاج لنزلات البرد

"غدي نيوز"

        

       قال بحث جديد إن حساء الدجاج هو أفضل علاج لنزلات البرد، حيث وجد البحث أن هذا الحساء قادر على تخفيف أعراض التهابات الجهاز التنفسي العلوي، لأنه يحتوي على عوامل مضادة للالتهابات.

       ووفقا لـ RT، تظهر العديد من البحوث أن رائحة التوابل والحرارة المنبعثة من الحساء يمكنها معالجة الاحتقان الناجم عن نزلات البرد.

       وقام باحث في جامعة نبراسكا بوضع وصفة "حساء الجدة" لاختبار ما إذا كانت الأسطورة بشأن العلاقة بين الحساء ونزلات البرد صحيحة أم لا.

       وتعود الاعتقادات بفوائد حساء الدجاج إلى قرون عدة، عندما أوصى الطبيب والفيلسوف اليهودي المصري موشيه بن ميمون بحساء الدجاج لأعراض البرد في كتاباته في القرن الثاني عشر، ومنذ ذلك الحين، تم توارث وصفات هذا المرق الدافئ عبر الأجيال المتعاقبة، وسط الشائعات بشأن قدرته على محاربة البرد.

       ودرس الدكتور ستيفن رينارد، ثلاث كميات مما يسميه "حساء الجدة"، والتي تشمل الدجاج والبصل والبطاطا الحلوة والجزر الأبيض واللفت والجزر العادي والكرفس وأعواد البقدونس والملح والفلفل.

       وفحص ما إذا كانت حركة العدلات، وهي الخلية البيضاء الأكثر انتشارا في الدم التي تدافع عن الجسم ضد العدوى، سيتم منعها أو تخفيضها بواسطة حساء الدجاج، ويمكن لتقليل حركة العدلات أن يقلل من النشاط في الجهاز التنفسي العلوي، الذي يسبب أعراضا تشبه البرد.

       وتوصل رينارد إلى وجود ما يشير إلى أن حساء الدجاج قد يحوي عناصر مضادة للالتهابات، والتي قد تخفف من الأعراض وتخفض من التهابات الجهاز التنفسي العلوي، إلا أنه لم يتم إجراء هذه الدراسة على البشر.

       وأضاف الدكتور رينارد أن الراحة النفسية والجسدية التي يتيحها الحساء يمكن أن يكون لها أيضا تأثير الدواء الوهمي.

       وتوصلت دراسة أخرى أجريت منذ ما يقارب 40 عاما مضت، إلى أن رائحة حساء الدجاج والحرارة والتوابل، يمكن أن تساعد على مسح الجيوب الأنفية والاحتقان عن طريق فتح الشعب الهوائية.

       وقال الطبيب في فلوريدا، غيل فان ديبن: "زيادة تناول السوائل مهمة عندما تصاب بالبرد"، ويعود ذلك إلى الإفراج عن السوائل من خلال سيلان الأنف أو العرق المحموم الذي يسبب الجفاف.

       وحتى عندما تكون مريضا، يحتاج جسمك إلى استبدال تلك السوائل المفقودة بحساء المرق الذي يمكن أن يقوم بذلك تماما، بحسب ما صرح به الدكتور فان ديبن.

       ووفقا للبحث فإن الحساء قادر على تحسين الجفاف والتغذية في الجسم، ومعظم أنواع الحساء تشمل مكونات مرتفعة من المواد الغذائية، وحساء الجدة يحتوي على أكثر من 5 خضروات تحتوي نسبة عالية من الألياف وفيتامين سي ومضادات الأكسدة.

       وأفاد البحث بأن تناول وعاء كامل من الحساء يمكن أن يوفر الجرعة اليومية اللازمة من العناصر الغذائية التي تعزز جهاز المناعة لمكافحة أعراض البرد.

 

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن