Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsخبراء تجميل ألمان يؤكدون فوائد "الفازلين" Ghadi Newsاستنفار في الجزائر لتطويق "الحوت الأزرق" Ghadi Newsالرياح العاتية تقتل امرأة في البرتغال Ghadi Newsمدن صينية تفشل في تحقيق جودة الهواء في الشهرين الماضيين Ghadi Newsالفاو تطلق جلسة هيئة الغابات والمراعي في الشرق الأدنى في بيروت Ghadi Newsهل من علاقة بين الظروف الجوية والسرطان؟ Ghadi Newsتوقيف فتاة حاولت عبور الحدود بطريقة غريبة! Ghadi Newsالثلوج الكثيفة تعرقل حركة النقل شمال أوروبا Ghadi Newsعلماء: فيروس فضائي يدمر البشرية في 23 الشهر الجاري! Ghadi Newsبعد القنابل النووية... هواجس "بيولوجية" حول كوريا الشمالية! Ghadi Newsالبصمة الكربونية... مؤشر للحد من التلوث البيئي Ghadi Newsميسي يصل إلى رقم قياسي صمد 40 عاما Ghadi News كسارات كفرسلوان... إلى أرشيف الكسّارات والمقالع والمرامل في لبنان Ghadi Newsظهور ثعبان بحري سام على أحد شواطئ السعودية Ghadi Newsقطر: برنامج "لكل ربيع زهرة" يحتفي هذا الموسم بـ "الرقروق" Ghadi Newsاليوم العالمي للجبال 2017... المناخ والجوع والهجرة! Ghadi Newsحرائق كاليفورنيا تجبر المزيد من السكان على الفرار Ghadi Newsالعثور على جثة فنانة بريطانية في فندق بقطر Ghadi Newsفياغرا من الشركة الأصلية لمحدودي الدخل Ghadi Newsمذيعة في "فوكس نيوز" تروي ما فعله ترامب في المصعد
اكتشاف في القطب الجنوبي قد يثبت وجود كائنات فضائية!
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Thursday, December 7, 2017

اكتشاف في القطب الجنوبي قد يثبت وجود كائنات فضائية!

"غدي نيوز"

 

وجد العلماء قدرة غير معروفة سابقا في الميكروبات، يمكن العثور عليها أيضا في أشكال الحياة الفضائية الغريبة المحتملة.

وكان هذا الاكتشاف في القارة القطبية الجنوبية، حيث يمكن للميكروبات الحفاظ على أنفسها من خلال استخراج الكربون والطاقة التي تحتاج إليها للبقاء على قيد الحياة، وخلق جو من الحماية من الغازات الموجودة في الهواء، مثل الهيدروجين وأول أوكسيد الكربون.

وتوفر النتائج التي تفيد بأن الكائنات الحية تستطيع البقاء على قيد الحياة بالاعتماد على الهواء فقط، أدلة هامة للعلماء حول الحياة في الظروف القاسية، مثل تلك المحتمل وجودها على كواكب أخرى.

وتوصل فريق البحث الذي يقوده علماء من جامعة نيو ساوث ويلز الأسترالية، إلى هذا الاكتشاف أثناء بحثه عن الحياة الميكروبية في المناطق الساحلية الجافة في القارة.

وتقول المؤلفة الرئيسية للدراسة التي نشرت في مجلة الطبيعة، البروفسور بليندا فيراري: "تعد أنتاركتيكا واحدة من أكثر البيئات تميزا على الأرض".

وتغطي معظم القارة القطبية الجنوبية الثلوج والجليد، كما يوجد أجزاء خالية من الجليد تماما، ولكن تعد المناطق الصحراوية الباردة المظلمة والجافة موطنا للمجتمعات الميكروبية المتنوعة.

وأرادت فيراري وفريقها فهم كيف يمكن للميكروبات البقاء على قيد الحياة في القطب الجنوبي، مع وجود كميات قليلة من المياه وانخفاض مستويات الكربون في التربة، وقلة ضوء الشمس خلال أشهر الشتاء الطويلة.

وغالبا ما تستخدم الميكروبات التي يمكن أن تعيش في البيئات القاسية، مثل المياه الحامضة والمغلية، المعروفة باسم "extremophiles"، من قبل العلماء الذين يسعون إلى فهم كيف يمكن أن يكون شكل الحياة خارج الأرض.

وللوصول إلى استنتاجاتهم، أخذ العلماء عينات التربة من "صحارى قطبية نقية"، على طول ساحل شرق القارة القطبية الجنوبية، ودرسوا الحمض النووي للميكروبات التي تعيش فيها.

ووجد الباحثون أن الأنواع السائدة في عينات التربة، تمتلك جينات تمنحها القدرة على استخراج الهيدروجين وأول أوكسيد الكربون من محيطها، ما يتيح لها "العيش في الهواء".

وأوضحت فيراري أن المفهوم الجديد حول كيفية استمرار وجود الحياة في بيئات متغيرة، مثل أنتاركتيكا، يفتح إمكانية دعم الغازات الجوية للحياة على كواكب أخرى، وفقا لـ "الإنديبندنت".