Ghadi Newsالإنتخابات النيابية بين المبايعة والمحاسبة! Ghadi Newsتسريبات عن هاتفي نوكيا الجديدين Ghadi Newsمزارعو البطاطا يهددون بمقاطعة الانتخابات! Ghadi Newsقناديل البحر تلسع 23 سائحاً في تايلاند Ghadi Newsالعطس عملية وقائية للجسم Ghadi Newsابتكار عقار يوقف تطور التهاب المفاصل Ghadi News"أدمغة الأطفال" تنقذ البالغين البكم Ghadi Newsملاحقة علماء ألمان بتهمة معاملة قردة بوحشية خلال تجارب Ghadi Newsالنشاط الجسدي يطيل حياة المسنّين Ghadi Newsتأثير الكحول يطاول العظام! Ghadi Newsمياه البحار سترتفع أكثر من متر حتى مع تنفيذ أهداف المناخ Ghadi Newsكيف ومتى ظهرت النباتات على سطح الأرض؟ Ghadi Newsمنخفض جوي خفيف الفعالية قادم من جنوب ايطاليا Ghadi Newsعلماء يرصدون انفجاراً كونياً وقع قبل 10 بلايين سنة Ghadi Newsكارثة نقص الأوكسجين... تغير المناخ يخنق المحيطات! Ghadi Newsأميركا... تحذيرات واستعدادات لعواصف وثلوج! Ghadi Newsناشطون من 58 منظمة و28 بلدا يبعثون برسالة للرئيس عون Ghadi Newsالفيلة "ترومبيتا" تحتفل بعيدها الـ57 في غواتيمالا Ghadi Newsزهرة "أوركيد القرد" من غرائب الطبيعة... لها رائحة البرتقال Ghadi Newsعنفات هوائية فريدة قد تصبح الأضخم في العالم!

أحدث الأخبار

وكالات وهمية تبتز عارضات أزياء مغربيات بتصويرهن عاريات

Ghadi news

Tuesday, February 13, 2018

وكالات وهمية تبتز عارضات أزياء مغربيات بتصويرهن عاريات

"غدي نيوز"

      

      

       حلمهن بالشهرة جعلهن ضحايا وكالات وهمية، تستغل رغبتهن بالمشاركة في عروض الأزياء، ووفقا لـ DW  لباس التقت بعارضات أزياء مغربيات كُنّ عرضة للابتزاز، وتحدثن عن كيف قادهن هوسهن بالأضواء الى شباك هؤلاء المبتزين.

       تتدفق الدموع من عينيها لدى سؤالها:  " ماذا حدث لك؟"، بصوت يكاد لا يسمع تحاول أن تصف معاناتها جراء تعرضها للابتزاز وكيف جعلها هوسها بمجال عروض الأزياء ضحية وكالة وهمية.

       "ماجدة" وهو اسم مستعار( تبلغ 22 عاما، طالبة جامعية وتعمل عارضة أزياء)،  تعيش في مدينة الدار البيضاء بالمغرب، تقول في حوارها مع DW  عربية بنبرة حزينة: " وجدت اعلان عن  تقديم عرض "كاستينغ" لعارضات الأزياء في احدى الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، تواصلت معهم وأرسلت لهم بياناتي الشخصية وبعض الصور".

أخي سيقتلني

 

       اعتقدت ماجدة أن الاعلان حقيقي، تضيف في ذات السياق: "تلقيت مكالمة هاتفية من شخص يدعي أنه مسؤول كاستينغ، طلب مني أن أرسل له صورة عارية لي و أخبرني أن هذا الاجراء طبيعي اذا أردت أن أشارك في عرض هام للشركة".

       وبعد مدة قصيرة من إرسالها صورتها، بدأت ماجدة تتلقى رسائل ابتزاز لتكتشف أن الاعلان غير موجود تقول في هذا الصدد "طلب مني أن أرسل له مبلغ 20 ألف درهم مقابل أن لا ينشر صورتي عارية  على مواقع التواصل الاجتماعي".

       وترفض ماجدة التوجه الى شرطة بسبب خوفها من أن تكتشف عائلتها ذلك، تحكي بنبرة مستاءة " أنا متأكدة من أن أخي سيقتلني إذا علم بذلك، لا أحد سيتفهمني، لأني مذنبة".

 

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن