Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsالجيش حرر الأرض... فمن يحررنا من مَواطِن الفساد؟ Ghadi News استراليا أحرزت لقب بطولة الأمم الآسيوية لكرة السلة والخطيب في التشكيلة المثالية Ghadi Newsحملة تنظيف بحر صور وشاطئها لحماية السلاحف البحرية Ghadi Newsالإنسان ليس له ثمن في مصر Ghadi Newsمع كسوف الشمس... ناسا تطلق بالونات البكتيريا العملاقة Ghadi Newsبناء أكبر "قلعة للبيانات" على مستوى العالم في القطب الشمالي Ghadi Newsبركان الموت في أميركا قيد الانفجار وكارثة قد تدمر البشرية Ghadi Newsفلسطين تتبرع بالدواء لفنزويلا Ghadi Newsلبوءة هاربة من حرب سوريا تضع شبلا في الأردن Ghadi News"مصدر" تبني في سلطنة عُمان أكبر محطة لطاقة الرياح في الخليج Ghadi Newsالفليبين تنشر قواتها في إقليم ثانٍ لمكافحة إنفلونزا الطيور Ghadi Newsما هو نوع المكسرات الكفيل بإنقاص وزنك؟ Ghadi Newsنجم فريق "أبا" أندرسون يطرح ألبوماً جديداً... و"يعزف ذكرياته" Ghadi Newsإحباط محاولة تهريب غزلان نادرة من محمية سعودية Ghadi Newsجيشنا الباسل يواجه الإرهاب من جرود بعلبك... إلى إسبانيا Ghadi Newsالعثور على حطام السفينة الحربية الأميركية "إنديانابوليس" Ghadi Newsبدء التحضيرات لمبادرة الـ "المليون شجرة" في الأحساء (السعودية) Ghadi Newsعلماء روس وجدوا علاجا للوقاية من مرض ألزهايمر Ghadi Newsعلاج بدانة الأطفال "يتطلب خفض السعرات الحرارية في المأكولات السريعة" Ghadi Newsاستخدام عجيب لتسجيلات كاميرات المراقبة في الصين
All Best Ideas

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
المغص عند الأطفال قد يتسبب بالـ "الشقيقة" لاحقاً
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Wednesday, April 17, 2013

"غدي نيوز"

وجدت دراسة جديدة أن المغص عند الأطفال قد يتسبب بالصداع النصفي لديهم لاحقاً. وذكر موقع "هلث داي نيوز" الأميركي أن الباحثين في مستشفى "روبرت دبر" في باريس، وجدوا أن احتمال الإصابة بالصداع النصفي (الشقيقة) يزيد 7 مرات عند الأطفال الذين يعانون من المغص.
وقال الباحث، لويغي تيتومانليو إنه: "من المعروف أن الشقيقة يمكن أن تظهر أوجاعاً معوية عند الأطفال، وهو ما يعرف بالشقيقة البطنية".
وأضاف: "إن نتائجنا أظهرت أن المغص يمكن أن يشير إلى نوع من الشقيقة"، وقال تيتومانليو إنه مع تقدم هؤلاء الأطفال بالسن، فإنه ينبغي معرفة أنهم أكثر عرضة لوجع الرأس النصفي.
وشملت الدراسة ما يزيد عن 200 طفل في عمر بين 6 و10 سنوات، تم تشخيص الإصابة بالشقيقة عندهم.
وتبيّن أن قرابة 73 في المئة من الأطفال الذين أصيبوا بالشقيقة كانوا يعانون من المغص وهم أصغر سناً، مقابل فقط 26.5 في المئة ممن لم يعانوا من المغص.