Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsسحل كلب في بلّونة... هل ينقذ القضاء قانون حماية الحيوانات والرفق بها؟ Ghadi Newsائتلاف إدارة النفايات أطلق رؤيته وأهدافه Ghadi Newsحقائق جديدة عن تأثير الهواء الملوث على خصوبة الرجال Ghadi Newsتسلا تتلقى مئات الطلبات لشراء شاحناتها الكهربائية Ghadi Newsاكتشاف ورم سرطاني في مومياء مصرية Ghadi Newsسامسونغ تطور هاتفا بشاشتين! Ghadi Newsثلاثة اكتشافات أثرية جديدة بأسوان Ghadi Newsمسير في غابة بكاسين لـ "الجنوبيون الخصر" الأحد Ghadi Newsتسجيل الصوت الأكثر رعبا في التاريخ Ghadi News"فيروس زيكا" يسبب حالة عصبية نادرة Ghadi Newsجراح بريطاني يقر بحفر اسمه على كبد مريضين Ghadi Newsبحث صادم يظهر علاقة التلوث بعدوانية المراهقين! Ghadi Newsتسلا تطرح نماذج جديدة من سياراتها الكهربائية Ghadi Newsتحطم طائرة ركاب كندية على متنها 25 شخصا Ghadi Newsأغذية تكافح الآثار الجانبية لعلاج سرطان الثدي Ghadi Newsالبرازيل تقر السياسة الوطنية المتعلقة بالوقود الحيوي Ghadi Newsالمناخ المتطرف يحاصر العالم! Ghadi Newsحماية الدلافين في أنهار منطقة أمازونيا Ghadi Newsانتحار سيناتور أميركي متهم بالتحرش الجنسي بفتاة Ghadi Newsالعلماء جاهزون لتلقي أول إشارة من الكائنات الفضائية

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
"خلي ورقتك خضرا... صوِّت للبيئة بلبنان"
"خلي ورقتك خضرا... صوِّت للبيئة بلبنان" "خلي ورقتك خضرا... صوِّت للبيئة بلبنان" "خلي ورقتك خضرا... صوِّت للبيئة بلبنان"
wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

شارك هذا الخبر

Tuesday, July 30, 2013

"غدي نيوز"

 

تبقى مشكلة النفايات الصلبة واحدة من أبرز المشكلات البيئية التي نواجهها في لبنان... في ظل غياب المعالجات الجذرية المفترض أن تضع حدا لمعاناة ما تزال قائمة... فالمجالس البلدية تذهب نحو 40 و 60 بالمئة من عائداتها المالية لصالح التخلص من النفايات... فضلا عن أن المواطنين يدفعون أثمانا باهظة من صحتهم في ظل المطامر العشوائية... والتخلص من النفايات من خلال حرقها... ما ينجم عن ذلك من أضرار على الصحة العامة وعلى البيئة الطبيعية: شجرا وتربة وهواء ومياه جوفية... إضافة الى وجود "مطمر الناعمة" الذي يعتبره خبراء بيئيون "قنبلة موقوتة" نتيجة الكميات الهائلة من غاز الميثان الذي تنفثه عشرات المداخن... وتنتشر مع الهواء...

لا حل لمشكلة النفايات في لبنان... الا من خلال تبني خطة وطنية... تقوم على تعميم ثقافة الفرز من المصدر... احتذاء بالدول المتطورة التي سبقتنا في هذا المجال... وتخلت نهائيا عن "المحارق" و "المطامر"...

المطلوب خطة شاملة تبدأ من التعليم في المدرسة ومن ثم في البيت واماكن العمل... فالنفايات يمكن فرزها واعادة تدويرها... والاستفادة منها في مجالات كثيرة...

ما هو قائم الان... يمثل فضيحة بكل المعايير البيئية والصحية... ويبدو أن بعض القيمين على الدولة يؤثرون الاستسهال... فيما ثمة حلقة من المستفيدين ممن تتعطل مصالحهم اذا سلك لبنان طريقا مغايرا في معالجة نفاياته...

ننتظر من الهيئات والجمعيات البيئية والاهلية تحركا أبعد بكثير من اقفال مطمر... ننتظر ان نرتقي الى مصاف الدول التي سبقتنا في هذا المجال...

صوتك... ضميرك

"خلي ورقتك خضرا... صوِّت للبيئة بلبنان"