Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsسلطنة عمان تراقب الحيتان المهددة بالانقراض عبر الأقمار الصناعية Ghadi News"بورش 911" تتحول إلى سيارة هجينة Ghadi Newsفلسطينية تفوز بجائزة نجيب محفوظ للأدب Ghadi Newsمحمد صلاح "أفضل لاعب أفريقي" بعد تصويت قياسي Ghadi Newsنحو 13 مليون كوري شمالي معرضون للخطر Ghadi Newsتفشي سلالة شديدة العدوى من إنفلونزا الطيور بهولندا Ghadi Newsتونس: ندوة حول الطاقات البديلة فرص لتشغيل الشباب Ghadi Newsحدث "هام"... هل تكشف "ناسا" الخميس عن كائنات فضائية؟ Ghadi Newsالأمم المتحدة: أكثر من 8 ملايين يمني "على شفا المجاعة" Ghadi Newsهزة أرضية تضرب شواطئ تشيلي Ghadi Newsثلاث أميركيات يكشفن كيف تحرش ترامب بهن! Ghadi Newsانطلاق قمة المناخ في باريس... جرعة دعم لـ "كوكب واحد"! Ghadi Newsالمشنوق اطلق شعار "2018 لبنان ينتخب" Ghadi Newsمؤتمر هام حول اكتشافات ناسا بشأن الحياة الفضائية Ghadi Newsكلية ادارة الأعمال في الأنطونية أحيت اليوم العالمي لمكافحة الفساد Ghadi Newsتعاون فضائي بين الصين والجزائر... إطلاق أول قمر اتصالات جزائري Ghadi Newsأغذية تطيل العمر Ghadi Newsالثلوج تعيق انتظام الدراسة وحركة النقل في بريطانيا وهولندا Ghadi Newsالأرصاد السعودية تدشن حملة الـ1001 للتفتيش البيئي Ghadi Newsاكتشاف بكتيريا تتغذى فقط على الهواء

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
"خلي ورقتك خضرا... صوِّت للبيئة بلبنان"
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Saturday, August 3, 2013


"غدي نيوز"

 

لاحتفال الذي حمل شعار "الشعب يريد الجيش" بمناسبة عيد الجيش اول من أمس (1-8-2013) ووفاء لدماء شهداء الجيش وتضحياته... شابه خطأ في كيفية قيام البعض... وبمبادرة فردية بإشعال المفرقعات... ليتحوّل الاحتفال في ثوانٍ قليلة إلى حريق... وامتلأ المكان بالدخان لتأتي على الفور سيارات الدفاع المدني والاطفاء وعملت على محاصرة النيران وإخمادها من الجهة البحرية... وإجلاء أربعة جرحى...

في مثل هذه الفترة من العام الماضي... وبسبب المفرقعات أيضا... احترق حرج كامل في منطقة رشميا... فضلا عن حرائق تتسبب بها الأسهم النارية... بحيث أن المفرقعات لا يمكن الاحاطة بنتائجها المدمرة للبيئة... دون إغفال أن في كل مناسبة يصاب أولاد وأطفال بجراح وحروق بالغة... وبعضهم يفقد نظره... في احدى عينيه... والامثلة كثيرة لا تحصى...

من المفارقات الغريبة أن المفرقعات ممنوعة في سائر دول العالم... الا بموجب ترخيص من الجهات الرسمية... خصوصا في المناسبات والاحتفالات الكبيرة... وهي ممنوعة في لبنان أيضا... لكن ليس ثمة من يلتزم وليس ثمة من يحاسب...

يضاف الى ذلك ما تتسب به المفرقعات من تلويث للبيئة... للهواء... لما تحتويه على مواد سامة وخطيرة...

متى نلتزم باقوانين؟... متى يحاسَب المخالفون؟...

صوتك... ضميرك

"خلي ورقتك خضرا... صوِّت للبيئة بلبنان"