Ghadinews on Facebook Ghadi on TwitterGhadinews on Twitter Ghadinews on Twitter Ghadi on YoutubeGhadinews on Youtube Ghadinews on Youtube اتصل بنا | من نحن
Ghadinews Electronic newspaper

مجلة إلكترونية بيئية، ثقافية، اجتماعية، شاملة

أحدث الأخبار
Ghadi Newsسلطنة عمان تراقب الحيتان المهددة بالانقراض عبر الأقمار الصناعية Ghadi News"بورش 911" تتحول إلى سيارة هجينة Ghadi Newsفلسطينية تفوز بجائزة نجيب محفوظ للأدب Ghadi Newsمحمد صلاح "أفضل لاعب أفريقي" بعد تصويت قياسي Ghadi Newsنحو 13 مليون كوري شمالي معرضون للخطر Ghadi Newsتفشي سلالة شديدة العدوى من إنفلونزا الطيور بهولندا Ghadi Newsتونس: ندوة حول الطاقات البديلة فرص لتشغيل الشباب Ghadi Newsحدث "هام"... هل تكشف "ناسا" الخميس عن كائنات فضائية؟ Ghadi Newsالأمم المتحدة: أكثر من 8 ملايين يمني "على شفا المجاعة" Ghadi Newsهزة أرضية تضرب شواطئ تشيلي Ghadi Newsثلاث أميركيات يكشفن كيف تحرش ترامب بهن! Ghadi Newsانطلاق قمة المناخ في باريس... جرعة دعم لـ "كوكب واحد"! Ghadi Newsالمشنوق اطلق شعار "2018 لبنان ينتخب" Ghadi Newsمؤتمر هام حول اكتشافات ناسا بشأن الحياة الفضائية Ghadi Newsكلية ادارة الأعمال في الأنطونية أحيت اليوم العالمي لمكافحة الفساد Ghadi Newsتعاون فضائي بين الصين والجزائر... إطلاق أول قمر اتصالات جزائري Ghadi Newsأغذية تطيل العمر Ghadi Newsالثلوج تعيق انتظام الدراسة وحركة النقل في بريطانيا وهولندا Ghadi Newsالأرصاد السعودية تدشن حملة الـ1001 للتفتيش البيئي Ghadi Newsاكتشاف بكتيريا تتغذى فقط على الهواء

ISB Group

بحث

فيس بوك

تويتر
"خلي ورقتك خضرا... صوِّت للبيئة بلبنان"
Ghadi news

شارك هذا الخبر

Monday, August 26, 2013

"غدي نيوز"

 

من يزرْ محمية المدى الحيوي في جبال الشوف... بين عين زحلتا والباروك وصولا إلى المعاصر... يعرف ما تعني البيئة كمنظومة متكاملة مناخاً وهواء وتربة وغطاء أخضر... فضلا عن الشعور براحة نفسية تساعد الانسان على الهدوء والتأمل... والغوص عميقاً في بحر ذاته... فالعودة إلى الطبيعة هي عودة إلى جذورنا الانسانية... وعندها نتيقن أن ابتعادنا عن الطبيعة هو من الاسباب التي دفعتنا إلى ما نواجه من قلق وخوف... وأمراض... برغم ما شهدنا ونشهد من تطور في مجالات العلوم والاكتشافات...

       لقد خطا لبنان خطوات مهمة على صعيد زيادة أعداد المحميات الطبيعية... وهذه مسألة إيجابية تسجل لمؤسسات المجتمع المدني... من أندية وجمعيات بيئية وأهلية... وتسجل أيضا لوزارة البيئة منذ استحداثها... لكن إذا اعتبرنا أن إنشاء هذه المحميات إنجازا بيئيا... فلا يعني ذلك أن نطمئن للبيئة في لبنان... فماذا يعني تخصيص مساحة محددة من الأرض وحمايتها من التعدي فيما نهدم وندمر كل مقومات لبنان الطبيعية؟...

       من هنا... نقول أن وجود المحميات لا يمكن أن يشكل حلا مثالياً لما تواجه البيئة من تحديات... من فوضى الكسارات والمقالع والمرامل... إلى الصيد العشوائي وتلويث المياه الجوفية والشاطئ اللبناني... فضلا عن تلوث الهواء... والحرائق... وقطع الأشجار... وفوضى البناء والمحمعات السكنية التي لا تراعي الاستثمار وفق ما هو مرسوم على مستوى المخططات التوجيهية... إضافة إلى مشكلات وفضائح كثيرة لا تعد ولا تحصى... كان آخرها التعدي على أشجار الأرز في شمال لبنان... لصالح مرملة قضت على عشرات الأشجار...

       وسط كل هذه الفوضى... تبقى المحميات فسحة ضوء وسط عتم الإهمال... وبعد زيارة "غدي نيوز" لمحمية أرز الشوف... نوجه دعوة إلى كل المسؤولين لزيارة المحمية وغيرها من المحميات... ليكونوا على بينة من جدوى الاستثمار في البيئة والجمال... بدلا من الاستثمار في التخريب...

       وأبعد من ذلك... قد تتيح زيارة المسؤولين للمحميات الطبيعية أن يعقلنوا خطابهم السياسي... أن يعودوا إلى جذورهم الانسانية... في لحظة تأمل... علنا بذلك نسير بلبنان نحو السلام الحقيقي...

       صوتك... ضميرك

       "خلي ورقتك خضرا... صوِّت للبيئة بلبنان"