Ghadi Newsوقف مذيع أردني عن العمل بسبب خطأ على الهواء Ghadi Newsورشة عمل في البقاع حول قانون الانتخاب Ghadi Newsقبرص تتحدى تركيا: التنقيب عن الغاز سيستمر في المتوسط Ghadi Newsتاريخ مذهل لأكبر كهف غارق في العالم اكتشف حديثا! Ghadi Newsورشة عمل للمشروع الأخضر عن البرك التلية Ghadi Newsألمانيا: بطاقة عضوية حزبية لكلبة شابة! Ghadi Newsساعة أمازون... تدق مرة وتعمل 10 آلاف سنة Ghadi Newsالفساد... من لبنان إلى العالم! Ghadi Newsالكشف عن التكنولوجيا السرية في بناء الأهرامات Ghadi Newsاللغات الأم في يومها العالمي... نصفها مهدد بالاندثار! Ghadi Newsرصد نسر نادر في جنوب الدنمارك Ghadi Newsالسيارات الكهربائية في مصر ثورة في المحطات والأسعار Ghadi Newsاليابان تقر مشروع قانون للحد من آثار الاحتباس الحراري Ghadi Newsالموسيقى تخفض الشعور بالألم 50 بالمئة Ghadi Newsفضائح أخلاقية تلاحق كبرى المنظمات الإنسانية Ghadi News"ناسا" ترصد صخورا غامضة على المريخ Ghadi Newsقمر الدين: جسر الشلفة شريان حيوي لطرابلس Ghadi Newsإيمري يتوعد ريال مدريد: لا يعرفون ما ينتظرهم في باريس Ghadi Newsافتتاح "فوروم الفرص والطاقات" برعاية الحريري Ghadi Newsكيف تتخلّص من الأرق بدقيقة واحدة؟

أحدث الأخبار

"خلي ورقتك خضرا... صوِّت للبيئة بلبنان"

Ghadi news

Saturday, August 31, 2013

"غدي نيوز"

كما سبق وأشرنا في محطات سابقة... يشهد القطاع الاقتصادي تراجعا غير مسبوق... وقد توقعنا كذلك هذا السيناريو في ظل التقلبات السياسية الاخيرة التي لم تفض بعد أكثر من خمسة أشهر إلى تشكيل حكومة جديدة... وترك البلد لحكومة تصريف اعمال لا تمتلك صلاحيات دستورية...

ما تجدر الاشارة اليه في هذا السياق... هو ما أسفر عنه "مؤشر جمعية تجار بيروت فرنسبنك لتجارة التجزئة" للفصل الثاني من 2013...  عن أنه في حال "استمر هذا المنحى الانحداري وظلت الفرص والمحطات الأساسية المقبلة من أعياد ومواسم تضيع على المؤسسات والمحال التجارية... فإن توقعات جمعية تجار بيروت للنمو الاقتصادي ستكون منعدمة... أي بنسبة صفر في المئة لهذه السنة... نظراً الى أهمية القطاع التجاري في تكوين الناتج القائم... وهذا ما يتقاطع مع توقعات عدد من المراجع الخارجية الموثوقة"...

وأعلن رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شماس نتائج المؤشر وقال "إن الأرقام تشير الى أن ديناميكية الانخفاض ظلت مستمرة خلال الفصل الثاني من هذه السنة... وبذلك نكون قد أقفلنا... منذ الفصل الثالث من 2012... سنة كاملة من التقهقر التجاري بحسب كل المعايير... في حين أظهر فيه الرقم الإسمي (nominal figure) للفصل الثاني من العام 2013 تراجعاً بنسبة نحو 3.01 في المئة مقارنة بالفصل ذاته من السنة الماضية... سجل الرقم الحقيقي (real figure) تراجعاً ملحوظاً وصل الى 11.55 في المئة بعد أخذ الرقم الرسمي لمعدّل التضخم لقطاعات التجارة بالتجزئة الصادر عن إدارة الإحصاء المركزي (8.80 في المئة) بعين الاعتبار...

ولا بد من التنويه هنا... إلى أن مستوى الاستهلاك في قطاع السلع الأساسية (وهو قطاع من المفترض أن يظل فيه الطلب متساوياً أياً كانت الظروف الاقتصادية نظراً الى احتياجات المواطنين اليومية)... ما زال يتراجع (وبحدّة للبعض منها) مقارنة بمستوياته في الفصل الثاني من سنة 2012...

الارقام الواردة أعلاه... تؤكد ما سبق وحذرنا منه... يوم قلنا أن على القوى السياسية أن تنتهج وتلتزم خطابا عقلانيا... يفترض تأمين فرص التوافق الداخلي... وما نشهده اليوم من تدهور وتراجع الدورة الاقتصادية... هو نتاج صراعات كان في الامكان تداركها...

ويبقى خوفنا على الاقتصاد متلازما مع خوفنا على البيئة... لان أولويات المواطن تصبح مرتكزة فقط الى لقمة العيش... وتصبح البيئة هما ثانويا... وقد نشهد مع تفاقم الازمة عمليات قطع واسعة للاشجار... من قبل مواطنين لن يكون في مقدورهم تأمين مستلزمات التدفئة...

صوتك... ضميرك

"خلي ورقتك خضرا... صوِّت للبيئة بلبنان"

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن