بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

اليوم العالمي للنظافة في محمية إهدن

اخر الاخبار

اليوم العالمي للنظافة في محمية إهدن

يعقوبيان: أتمنى على رئيس جمهوريتي ان يوضح موقفه من المحارق

مخيبر والأحدب جالا على رأس وفد سياحي وثقافي في طرابلس

لجنة اصدقاء غابة الأرز نظمت يوم العرابة السنوي في حضور فاعليات

علماء يبحثون بين الجليد عن مقومات الحياة

"خلي ورقتك خضرا... صوِّت للبيئة بلبنان"

Ghadi news

Sunday, September 1, 2013

"غدي نيوز"

 

هل ما يشهده قطاع النحل في لبنان من تراجع مرتبط بظاهرة اختفاء الخلايا التي اجتاجت العالم عام 2006؟... وما هي هذه الظاهرة وما هو تفسيرها العلمي؟... ولماذا لم يرتقِ الاهتمام الرسمي إلى مستوى المخاطر المحدقة ليكون لبنان جزءاً من الأبحاث والدراسات العالمية في رصد هذه الظاهرة... ومحاولة تفسيرها في محاولة للتصدي لنتائجها الكارثية ليس على قطاع النحل فحسب... وإنما على مستوى ما يمثل النحل من أهمية على وجود الانسان... إذ يؤكد العلماء أن نهاية النحل تعني نهاية تلقيح النبات ما يعني فقدان مصادر الغذاء؟...

أسئلة تفترض تحديد آليات علمية للمواجهة... وتفعيل التعاون بين الوزارات المعنية ومراكز الابحاث والعاملين في قطاع تربية النحل... خصوصا وأن هذه الظاهرة لا يمكن إلى الآن تحديد أسبابها... وانهيار الخلايا بعرف علميا بــ Colony Collapse Disorder... وثمة عوامل عدة وراء هذه الظاهرة ولعل أبرزها التغير المناخي فضلا عن استخدام المبيدات الزراعية السّامّة... والفيروسات والتلوّث... وبشكل خاص تلوّث الهواء...

كما ان ظاهرة اختفاء الخلايا لا بد ملاقاتها بكثير من الاهتمام كونها مرتبطة بالإنتاج الزراعي لا سيما لجهة تلقيح الأزهار والتنوع البيئي... من هنا... ثمة تحديات تبدأ من إيلاء البيئة اهتماما استثنائيا خصوصا في موضوع المبيدات الزراعية التي تتسبب بانهيار النظم الايكولوجية... ومن بينها النحل وما يمثل من حلقة أساسية في دورة الانتاج الزراعي... مع مراقبة متأنية لأمراض النحل التي تضعف الخلايا... بمعنى مراعاة كل هذه الجوانب لأنه لا توجد معالجة واحدة لهذه الظاهرة...

كثيرون من النحالين في لبنان عرضوا لـ "غدي نيوز" مخاوفهم... وبدورنا نرفع الصوت الى الجهات المعنية... علها تضع خطة علمية واضحة... وإعلان حالة طوارئ تكون بمستوى هذه الكارثة... وان كنا نعلم مسبقا أن صوتنا لن يصل مع استقالة المسؤولين من دورهم... لكن ذلك لا يعني ألا نرفع وتيرة التحرك والمطالبة والعمل...

محكمون بفضاء مظلم... إلا أن لغتنا "الخضراء" ستتمكن يوما من إرساء مبادئ وقيم تحافظ على البيئة... والانسان...

صوتك... ضميرك

"خلي ورقتك خضرا... صوِّت للبيئة بلبنان"
 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن