بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

"الأرض الخارقة" اكتشاف كوكب نادر خارج النظام الشمسي... صور وفيديو

صحفي روسي يغطس في بحيرة متجمدة لإنقاذ كلب غارق... فيديو

مزاعم غريبة تدّعي أن الديناصورات كانت أول كائنات حية تزور القمر والمريخ قبل 66 مليون سنة!

اكتشاف حيوانات مفترسة في عمق المحيط قبالة سواحل أستراليا

حالة هي الأولى في العالم.. نمو فطر في الأوردة الدموية لرجل

اخر الاخبار

حالة هي الأولى في العالم.. نمو فطر في الأوردة الدموية لرجل

مزاعم غريبة تدّعي أن الديناصورات كانت أول كائنات حية تزور القمر والمريخ قبل 66 مليون سنة!

اكتشاف حيوانات مفترسة في عمق المحيط قبالة سواحل أستراليا

صحفي روسي يغطس في بحيرة متجمدة لإنقاذ كلب غارق... فيديو

"الأرض الخارقة" اكتشاف كوكب نادر خارج النظام الشمسي... صور وفيديو

اكتشاف حفريات لكائنات شبيهة بالسناجب في الصين

Ghadi news

Sunday, September 14, 2014

"غدي نيوز"

إكتشف علماء في الصين حفريات تعود إلى ثلاثة كائنات تشبه السناجب، ما سلّط الضوء على مجموعة من الثدييات العتيقة التي لا يعرف عنها الكثير.
والمخلوقات الثلاثة لم تعرف من قبل إلا من خلال أسنانها وشظايا من الفك والعلماء لم يكونوا على يقين أنها تنتمي إلى الثدييات.
لكن الحفريات التي كانت محفوظة وعثر عليها في إقليم لياونينغ في شمال شرق الصين تبرهن أنها من الثدييات نظراً إلى وجود العظيمات الثلاثة للأذن الوسطى والتي تميز جميع الثدييات من بعض أنواع القوارض مروراً بالحيتان وانتهاءً بالانسان.
ويعود عهد الأنواع الثلاثة التي عثر عليها إلى نحو 160 مليون عام، أي إلى العصر الجوراسي عندما كانت الديناصورات "سادة العالم" سواء التي تسير على الأرض أو تلك التي تطير.
ومن المحتمل أن تكون هذه الأنواع الثلاثة شبيهة بالسناجب الصغيرة ذات الجسم النحيف والأصابع الطويلة في اليدين والقدمين ما يوضح أنها كانت تسكن الاشجار وكان لها ذيل طويل وربما كانت ذا قدرة على الالتفاف والتشبث بأغصان الأشجار.
وقال جيم مينج، عالم الفقاريات القديمة في المتحف الأميركي للتاريخ الطبيعي في نيويورك، والذي أشرف على هذه الدراسة: "أتوقع ان هذه المخلوقات قضت وقتاً طويلاً على الأشجار أكثر من السناجب".
وأضاف انها كانت آكلة للحوم والنباتات على حد سواء، مشيراً إلى "أن البقايا كانت محفوظة جيداً لدرجة انها أظهرت أكثر من مجرد الاعضاء الصلبة كالأسنان والعظام التي تصبح حفريات عادة بل عثر ايضا على أجزاء أخرى مثل الفراء والامعاء".
وعلى رغم شبهها بالسناجب الحالية وبتصرفها إلا أنها بعيدة كل البعد عنها من حيث النسب التصنيفي.
 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن