بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

اخر الاخبار

أكثر من مئة بلدة بلا مياه شرب بسبب الجفاف في فرنسا

ظواهر بيئية خطيرة تنتظر العالم

أول حالة وفاة بجدري القردة خارج إفريقيا

من عليه تجنب أكل البطيخ الأحمر؟

20 طناً تهدد الأرض: موعد ومكان انفجار الصاروخ الصيني الشارد

ابو فاعور: مواد مسرطنة في البهار

Ghadi news

Wednesday, March 11, 2015

ابو فاعور: مواد مسرطنة في البهار
ومياه غير مطابقة في المدارس

"غدي نيوز"

عقد وزير الصحة وائل ابو فاعور، مؤتمرا صحافيا بعد لقائه أطباء الاقضية والمراقبين في المناطق لوضع بعض الخطوات التنظيمية الاكثر وضوحا في حملة سلامة الغذاء.
وأكد أبو فاعور أن "الوزارة تكتشف يوميا ضرورة وضع خطوات تنظيمية وتكميلية كي يكون التعامل في المستقبل أكثر وضوحا"، لافتا الى انه "يتم احصاء كل المؤسسات العاملة في الشأن الغذائي في كل الأقضية، مما سيشكل قاعدة للمعلومات التي ستعمل على اساسها بشكل دوري وزارة الصحة. ونأسف لأن الدولة ليس لديها قاعدة معلومات عن المؤسسات العاملة في الشان الغذائي، وهو ما تقوم به وزارة الصحة اليوم كي لا تكون الحملة موجة عابرة لفترة معينة او حماسة معينة، بل لتصبح عملا دوريا ودائما تقوم به الوزارة والمفتشون".
ولفت الى ان "هذا العمل سيثمر جدولا يعطى لكل المفتشين والاطباء ليزودهم عدد المؤسسات التي هم مسؤولون عن الكشف عليها"، مشددا على أن "الفحوص لن تكون لمرة واحدة فقط بل دورية ودائمة، كي تتأكد الوزارة من أن الاصلاحات دائمة".
وأوضح أبو فاعور أن "الحملة تتوسع لمحاولة إيجاد حلول لما يكتشف من فساد غذائي، ولاحظنا سابقا أن المشاكل تكثر في المواد المصنعة، واحدى المشاكل التي تم اكتشافها هي البهارات. وهذا موضوع يمس صحة المواطن لأننا في هذه الحالة لا نتكلم عن مادة تدخل لماما في الاكل بل عن مادة تدخل في معظم المأكولات اللبنانية".
وأسف "لأن ما اكتشف في البهارات ليس عابرا او يحتوي على أعراض جانبية فقط، بل انه يضم مواد سامة وبعضها مسرطنة وتدخل الاجسام"، مفسرا أن "البهارات تحتوي على مادة فلاتوكسين، وهي مادة مسرطنة تسبب سرطان الكبد".
وأكد ضرورة إتلاف البهارات في المؤسسات "لأنها ليست مسألة عابرة بل لديها اهتمام خاص".
وقال: "قسم كبير من العينات اثبتت هذا الامر، فالعينات اما تضمنت افلاتوكسين وإما خمائر وفطريات تتطور الى تلك المادة السامة، لذلك لا يمكننا التعامل مع هذا الأمر من خلال فحوص روتينية بل يجب اتخاذ اجراءات جذرية".
وفي هذا الاطار، طلب ابو فاعور من وزير الاقتصاد آلان حكيم تدقيقا أكبر في البهارات التي تدخل الى لبنان، مشيرا الى "مباشرة وزارتي الصحة والاقتصاد اتخاذ عينات من البهار الذي يصل الى المرفأ، وتشديد الرقابة على المطاحن التي تطحن البهارات. كذلك ستباشر وزارة الاقتصاد التشديد والتركيز على قصة استعمال البهارات المغلفة وطريقة البيع المغلفة لأنها الطريقة الاسلم لعدم احتوائها على الخمائر. وتم تثبيت وجود مادة افلاتوكسين بشكل واضح، كما عثر على بعض الخمائر والفطريات في أصناف من البزورات والصعتر، بالاضافة الى البهارات".
وعن موضوع التسمم في الشمال، لفت الى ان السبب "يعود الى الكعك والجبنة الموجودة فيها، وهو ما دفع الى إقفال الفرن بناء على قرار المدعي العام في الشمال، وإقفال محل الجبنة أيضا".
وذكر أنه "تم الكشف على مياه العيون وثبت احتواؤها على مواد مضرة، لذلك سيقفل المصنع"، متطرقا الى إحدى القضايا الجديدة وهي المياه في المدارس، "إذ اكتشفت الوزارة بعد الكشف عليها أن قسما كبيرا من المياه التي تستعمل في المدارس غير مطابقة، لذلك تم تعميم تكثيف التفتيش عليها لاتخاذ القرار المناسب لعلاجها"، مشيرا الى اتفاق مع وزير التربية الياس بو صعب "كي يكون هذا العلاج عملا مشتركا بين الوزارتين من خلال الكشف على المدارس".

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن