مبيد الأعشاب الأشهر "راوند آب" قد يسبب السرطان

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Tuesday, March 24, 2015

دعت "منظمة الصحة العالمية" لعقد اجتماع عاجل
مبيد الأعشاب الأشهر "راوند آب" قد يسبب السرطان

 "غدي نيوز"

أفاد تقرير نُشر مؤخرا أن أحد أكثر مبيدات الأعشاب شعبية في العالم، والأكثر استخداما على نطاق واسع في الولايات المتحدة الأميركية، يمكن أن يكون مسؤولاً "على الأرجح" عن الإصابة بالسرطان.
ووفقا لرؤساء المنظمات الصحية في الأمم المتحدة، وبحسب ما نشرته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية على موقعها على الانترنت، فإن منظمة الصحة العالمية (WHO) أعلنت أن منتج "راوند آب" Roundup الأعلى مبيعا والذي تنتجه شركة "مونسانتو" Monsanto، يحتوي على المادة الفعالة التي تصنف على أنها من المحتمل تسببها في الإصابة بالسرطان لدى البشر.

سرطان الغدد الليمفاوية

كما حثّت المنظمة البستانيين الهواة والمحترفين والمزارعين على "التفكير بعناية جدا" قبل استخدام مبيدات الأعشاب الشعبية، بعد نشر تقرير في مجلة "لانسيت" الطبية للأورام، الاسبوع الماضي.
وكشف التقرير عن أن مادة الغليفوسات "تصنف على أنها من مسببات السرطان لدى البشر، وهناك "أدلة محدودة" على أنها العنصر الرئيسي لسرطان الغدد الليمفاوية.
وفي سياق آخر، صرَّحت شركة مونسانتو (أكبر شركة للبذور في العالم)، بأن الاستنتاجات لا يدعمها بيانات علمية،  كما دعت منظمة الصحة العالمية إلى عقد اجتماع عاجل لشرح النتائج.
وتم نشر التقرير أيضا عبر الموقع الإلكتروني للوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC)، التي تتخذ من فرنسا مقرًا لمنظمة الصحة العالمية.

مستويات الغليفوسات المسموح لها

وذكر نائب رئيس شركة "مونسانتو" للشؤون التنظيمية العالمية، فيليب ميلرPhilip Miller: نحن لا نعرف كيف يمكن للـ IARC التوصل إلى استنتاج مفاده مثل هذه النتيجة الخطيرة التي قد تؤثر في جميع أنحاء العالم.
كانت المخاوف بشأن تأثير "الغليفوسات" Glyphosate (التي تقضي على العشب) على الغذاء موضوعا ساخنا للنقاش في الولايات المتحدة الاميركية أخيرا، وساهم في مرور قانون في ولاية "فيرمونت" في العام الماضي لوضع العلامات الإلزامية على الأغذية التي يتم تعديلها وراثيا.
وفي العام 2013، طلبت شركة "مونسانتو" وحصلت على موافقة من وكالة حماية البيئة في الولايات المتحدة لزيادة مستويات "الغليفوسات" المسموح لها.

دعوة للحذر

وتذكر الحكومة الأميركية أن تلك المبيدات آمنة، ولكن أستاذ علم السموم البشري في جامعة برونيل - لندن، أندرياس كورتنكامب Andreas Kortenkamp، ذكر أن "الناس الأكثر عرضة للخطر هم أولئك من يستخدمون مزيل الأعشاب من على سطح النباتات".
وأضاف: "المزارعون الذين يستخدمون الغليفوسات الصناعي وكل من سيرش سيتعرض لتلك المادة، لذا ينبغي أن يكونوا حذرين للغاية مع هذه الأشياء والنظر في ما إذا كانوا في حاجة إليها أم لا".
ويستخدم الغليفوسات أساسًا لمحاصيل مثل الذرة وفول الصويا، التي يتم تعديلها وراثيًا للبقاء على قيد الحياة.
 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن