بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

التلوّث يقتل 9 ملايين شخص كلّ عام

اخر الاخبار

التلوّث يقتل 9 ملايين شخص كلّ عام

محمية طبيعية بين المساحات الخضراء تستحيل ملاذا للطيور في الخرطوم

وحدة APU تنهي دورة تدريبية في التحقيق بجرائم الحياة البرية في إسبانيا

معرض للشتول ونشاط زراعي في بطمة الشوف

صباح اللقلق الأبيض

حلتا – البترون تعترض على ترخيص لمجبل باطون وكسارة

Ghadi news

Saturday, August 25, 2012

"غدي نيوز"

عقد مؤتمر صحافي في مركز "حركة الانماء الانساني" في بلدة حلتا- البترون، مسقط رأس البطريرك الياس الحويك، جرى خلاله الاعتراض على "موافقة المجلس الاعلى للتنظيم المدني تصنيف منطقة صناعية في البلدة والترخيص لمجبل باطون وزفاتة وتحويل وجهة استعمال كسارة موزاييك الى كسارة بحص من دون الحصول على التراخيص القانونية".
شارك في المؤتمر رئيس الحركة لاوون الحويك، كلاديس نادر عن "جمعية المحافظة على المواقع الطبيعية والابنية القديمة" والناشطة البيئية ميرنا سمعان الهبر، في حضور ممثلي عدد من الجمعيات الاهلية والبيئية.

الحويك

واستنكر الحويك "المشكلة الكبيرة التي تهدد مستقبل البلدة ومستقبل أبنائها وصحة الاولاد والاجيال القادمة"، وقال: "منذ 20 يوما بشرنا البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي خلال زيارته لبيت البطريرك الياس الحويك بفتح ملف دعواه وقرب موعد تطويبه. لذلك نحن ضد ما يحصل، ولن نقبل ان تتحول بلدة حلتا مسقط رأس مؤسس الكيان اللبناني الى منطقة صناعية مع ما يرافقها من مشاريع مشبوهة".
أضاف: "لقاؤنا اليوم هو تحرك اعلامي في اطار احترام القانون والنظام اللبناني، وهذا اللقاء هو مقدمة لسلسلة تحركات سلمية وحضارية سننفذها لاحقا في سبيل المحافظة على وطننا وشعبنا وصحة أولادنا لكي يبقوا في هذه الارض".
وأشار الى "توقف العمل والتفجيرات في الكسارة اليوم تزامنا مع موعد المؤتمر الصحافي ومع زيارة لخبراء من وزارة البيئة حضروا الى هنا لإجراء الكشف اللازم على عمل الكسارة"، موجها الشكر لوزير البيئة ناظم الخوري على "تجاوبه واعطاء التعليمات لمن يلزم لمتابعة هذا الموضوع"، ولقوى الأمن والاجهزة الامنية على "مواكبتها ومنعها لمخالفة كبيرة كانت تحضر لمخالفات أكبر". كما خص بالشكر المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي على "ما قام به في سبيل خدمة هذه المنطقة المميزة بسياحتها الدينية الممتدة من كفيفان الى جربتا وحردين مرورا بحلتا".
وقال الحويك: "فوجئنا بتحويل بلدتنا خطوة خطوة الى منطقة صناعية ستضم جبالة وزفاتة وكسارات لا تختلف عن كسارات ضهر البيدر، وهي مخالفة للتصنيف التي أقره الوزير أكرم شهيب والذي أقر حصر عمل الكسارات في منطقة البترون بالكسارات الحرفية والموزاييك".

نادر

أما كلاديس نادر فقالت: "لم أفاجأ بما يحصل اليوم لان المخالفات تزيد يوما بعد يوما في كل المناطق وتفوق المخالفات خلال سنوات الحرب وما بعدها، واليوم نرى مشاريع غير مقبولة وعلينا ان نتضامن لمنع تشويه بلدنا ومناطقنا ضمن القانون. ونحن هنا اليوم لنؤكد رفضنا لكل ما هو غير قانوني وكل ما يلحق الضرر بنا، ونحن متضامنون مع حركة الانماء الانساني ضد مشروع غير بيئي وغير قانوني وغير مقبول صحيا وهو ينفذ بطريقة احتيال على القانون".
واستنكرت "اقرار تصنيف منطقة صناعية في بلدة سياحية من دون علم اهل البلدة الذين اكتشفوا الموضوع بطريق الصدفة".

الهبر

بدورها أكدت ميرنا الهبر أن "صرخة حلتا اليوم هي صرخة كل لبنان لأن المعاناة شاملة وتطال كل الاراضي. صحيح اننا نريد الاعمار ولدينا حاجات إنما العالم كله تخطانا بالتقنيات والمنهجيات. نستقدم كل الافكار من الخارج، فلماذا لا نستقدم التقنيات الحديثة المتعلقة بالكسارات، وما زلنا نستعمل الطرق الهدامة بحدها الاقصى ونترك كل الغبار ينتشر على المواقع الطبيعية والمزروعات والاشجار المثمرة وفي المناطق السكنية. لقد آن الاوان لكي ان نحافظ على ما تبقى من تراثنا الحضاري والطبيعي، خصوصا ان هذه البلدة تجسد هذا الموضوع لجهة التراث الطبيعي أو التراث الحضاري أو التاريخ الانساني والتاريخ الوطني. هناك تقنيات حديثة علينا ان نعتمدها من اجل النهوض بمقومات الوطن وتلبية حاجاتنا بطرق حديثة تساعدنا للانطلاق نحو المستقبل، فنتخلى عن عادات الماضي ونخطو خطوة جديدة الى الامام".
واختتم المؤتمر الصحافي بجولة استطلاعية للمنطقة المقرر ان تقام فيها المنشآت الصناعية.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن