بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

قطع أشجار معمرة من السنديان تعود الى مئات السنين في جبيل

انتشال حوت نافق بحجم شاحنة من البحر في الكويت (فيديو)

"كارثة تنتظر الحدوث": النفايات الفضائية تشكل ما يعادل "جزيرة بلاستيكية عائمة" في مدار أرضي منخفض

قلق في بريطانيا بعد اختفاء غامض لـ"ملكة غربان" برج لندن (فيديو)

"الأرض الخارقة" اكتشاف كوكب نادر خارج النظام الشمسي... صور وفيديو

اخر الاخبار

"الأرض الخارقة" اكتشاف كوكب نادر خارج النظام الشمسي... صور وفيديو

قلق في بريطانيا بعد اختفاء غامض لـ"ملكة غربان" برج لندن (فيديو)

انتشال حوت نافق بحجم شاحنة من البحر في الكويت (فيديو)

قطع أشجار معمرة من السنديان تعود الى مئات السنين في جبيل

"كارثة تنتظر الحدوث": النفايات الفضائية تشكل ما يعادل "جزيرة بلاستيكية عائمة" في مدار أرضي منخفض

النفايات الفضائية قد تدمر أوروبا وآسيا

Ghadi news

Saturday, December 2, 2017

النفايات الفضائية قد تدمر أوروبا وآسيا

"غدي نيوز"

 

أكد علماء وباحثون أن تزايد النفايات الفضائية في مدار الأرض، سيؤدي إلى تساقطها على كوكب الأرض بعد عشرين عاما، وقد تدمر أوروبا وآسيا.

ووفقا لمعطيات بعض العلماء، يوجد في المدار الفضائي أكثر من 14 ألف قطعة من النفايات الفضائية، من مخلفات الأقمار الصناعية الفاشلة والصواريخ الناقلة، وأدوات رجال الفضاء وغير ذلك، وكلها تسبح حول الأرض.

ويقول العلماء إن هذا الحطام هو من صنع الإنسان، لكن لا يخضع  لسيطرته في المدار الجوي. كما أن هذه الأجسام غالبا ما تتصادم مع بعضها البعض، ونتيجة لذلك  تتحول إلى مزيد من القطع والشظايا. والأكثر من ذلك، وبعد هذه التصادمات يتغير مسار حركتها، وفي المحصلة سوف يسارع بعضها للسقوط على الأرض، وفقا "موسكوفسكي كومسوميليتس".

وإذا لم يكن لبعضها الوقت الكافي للاحتراق في الغلاف الجوي، فإن سقوطها غير المبرمج على سطح الكوكب يمكن أن تكون له عواقب وخيمة، وهذا ما تؤكده التقارير التي ظهرت مؤخرا، دون أن تحدد من هم العلماء الذين توقعوا أن النفايات الفضائية سوف تهدد قارات بأكملها في غضون العشرين عاما القادمة.

غير أن العديد من الخبراء حقيقة يوافقون الرأي الذي يشير إلى أن النفايات الفضائية أصبحت مشكلة كبيرة وموضوعية وتتنامى كل يوم بإضطراد، إلى حد أنهم يتوقعون بأنها ستصبح في يوم ما عقبة أمام استكشاف الفضاء. وسوف تضاعف من حدة المخاطر أمام المركبات المأهولة والغير مأهولة المنطلقة إلى الفضاء.

ومن وقت لآخر، يقدم العلماء والمهندسون من بلدان عديدة طرقا مختلفة للتعامل مع النفايات الفضائية.

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن