بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

أكثر من مئة بلدة بلا مياه شرب بسبب الجفاف في فرنسا

اخر الاخبار

أكثر من مئة بلدة بلا مياه شرب بسبب الجفاف في فرنسا

ظواهر بيئية خطيرة تنتظر العالم

أول حالة وفاة بجدري القردة خارج إفريقيا

من عليه تجنب أكل البطيخ الأحمر؟

20 طناً تهدد الأرض: موعد ومكان انفجار الصاروخ الصيني الشارد

نمل العسل... أحد إبداعات الطبيعة

Ghadi news

Tuesday, December 5, 2017

نمل العسل... أحد إبداعات الطبيعة

"غدي نيوز"

      

       يدعى هذا النوع من النمل "نمل العسل" أو "نمل وعاء العسل"Honeypot Ants، كونها يخزن العسل في معدته ليغذي به غيره من النمل خلال موسم الصيف والجفاف.

يعيش نمل العسل في الصحاري القاحلة والجافة، وهو يمثل عالما غريبا ورائعا وأحد إبداعات الطبيعة، ويعتبر مصدر غذاء لغيره من النمل ولبعض الحيوانات الصحراوية الأخرى بل وحتى البشر، إذ يتناولها السكان الأصليون في أستراليا مثل الحلوى.

بعد هطول الأمطار، تتجمع كمية كبيرة من الرحيق على النباتات السريعة الزوال، وفي ظل الظروف المعيشية القاسية في الصحراء يـــخزن النمل العسل عـــــن طريق إطعام مجموعة من العاملات المتطوعات بالرحيق حتى تتضخم بطونها ويصبح حجمها في بعض الأحيان بحجم حبة العنب.

وفي كل غرفة من غرف الخلية يوجد حوالي 25 إلى 30 نملة ملتصقات بواسطة سيقانهن بسقف الغرفة في وضع مقلوب، ولو تعرضت إحداهن للسقوط تسارع العاملات الأخريات إلى إلصاقها من جديد.

وفي موسم الجفاف أو الشتاء تقوم باقي النملات بزيادة هذه المخازن الحية لأخذ احتياجاتها اليومية من السكر، إذ تلصق النملة الجائعة فمها بفم النملة المنتفخة وعندئذ تقوم الأخيرة بتقليص بطنها لإخراج قطرة واحدة الى فم أختها.

ويضحي "نمل العسل" كثيرا من أجل تخزين الغذاء لغيره، إذ أن المحلول السكري الذي تحمله كل نملة أثقل بثماني مرات من وزنها، فضلا عن بقائها ملتصقة وبالمقلوب لمدة طويلة جدا.

ولهذا النوع من النمل قيمة وأهمية كبيرة إلى درجة أن مستعمرات النمل المنافسة تحاول في كثير من الأحيان خطفها.

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن