بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

أكثر من مئة بلدة بلا مياه شرب بسبب الجفاف في فرنسا

اخر الاخبار

أكثر من مئة بلدة بلا مياه شرب بسبب الجفاف في فرنسا

ظواهر بيئية خطيرة تنتظر العالم

أول حالة وفاة بجدري القردة خارج إفريقيا

من عليه تجنب أكل البطيخ الأحمر؟

20 طناً تهدد الأرض: موعد ومكان انفجار الصاروخ الصيني الشارد

قنديل بحر لا يموت... لغز الشباب الدائم!

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Thursday, March 8, 2018

قنديل بحر لا يموت... لغز الشباب الدائم!

"غدي نيوز" – يارا المغربي -

        

لا يمكن أن نتصور وجود كائن حي يعيش معنا فوق هذه الأرض ولا يموت! بحيث تطور إلى درجة أنه لا يصل أبدا لمرحلة الشيخوخة، وبالتالي لا يمكن أن يندثر ويفنى بصورة طبيعية، فما سر هذا الكائن؟

هذا الكشف العلمي أغرى فضولنا لاستكشاف ما يعرف في الاوساط العلمية بـ "الكائن الأسطوري"، وهو ينتمي لنوع من أنواع قناديل البحر، واسمه العلمي تيورتبسايس نيوتراكولا Turritopsis nutricula، وأكد العلماء أنه "لا يموت".

هذا الكائن الغريب قد يحمل للإنسانية سر الشباب الدائم، الذي ما يزال إلى الآن يحير العلماء، وقد اكتشفته مجموعة من علماء الأحياء في "جامعة ليتشه" الإيطالية، وأكدت أنه قادر على تجديد خلايا جسمه كلها باستمرار، ولذا لا يصل لمرحلة الشيخوخة أبدا!

وبما أن اسمه صعب حفظه وترديده، فقد سمي اختصارا بـ "تيولا" (من تيورتبسايس نيوتراكولا).

 

"شباب" دائم

 

للاجابة عن هذا السؤال علينا أولاً أن نفهم دورة حياة قناديل البحر التي نعرفها (تلك التي تخيفنا بلسعاتها على شاطئ البحر)، حيث يمر أي قنديل بحر بمرحلتين من النمو:

الأولى، وهي مرحلة عدم النضوج أو ما يسمى بطور "البولب" (زهر البحر)، حين يكون قنديل البحر كائناً بسيطاً للغاية.

الثانية، وهي مرحلة البلوغ أو النضوج حين يستطيع هذا القنديل التكاثر وإنتاج قناديل بحر أخرى.

والطبيعي هو أن يمر أي قنديل بحر بمرحلة عدم النضوج ثم النضوج ثم الموت، لكن "تيولا" يستطيع أن يمر بهذه المرحلة بالعكس! بمعنى أنه مجرد أن يصل لمرحلة البلوغ يستطيع العودة لمرحلة عدم النضوج مرة أخرى، ثم النضوج ثم عدم النضوج وهكذا...، لذا لا يصل لمرحلة الشيخوخة أبداً، وبالتالي لا يموت (بصورة طبيعية).

 

يتكاثر ولا يموت بصورة طبيعية

 

أما عن سبب هذه القدرة المدهشة فثمة من يعزوها الى عملية بيولوجية تسمى Transdifferentiation، وتعني قدرة الكائن الحي على تجديد خلايا جسمه مثل السلمندر حين تنمو أجزاء جسمه المقطوعة مجدداً، لكن هذا الكائن الغريب الذي نتحدث عنه اليوم يستطيع تجديد جسمه بأكمله!

ويتكون 95 بالمئة من جسم "تيولا" (مثل أي قنديل بحر) من الماء، وليس له دماغ ولا نظام هضمي، ويتراوح حجمه ما بين 4 - 5 مليمترات.

ولنا بالطبع أن نتخيل كيف سيكون الحال مع كائن حي يتكاثر ولا يموت بصورة طبيعية! وقد حذر العلماء من غزو صامت لهذا الكائن الذي بدأ يتكاثر بصورة مخيفة في بعض المناطق، والمشكلة أنه يتغذى على بيض الأسماك، ما قد يؤثر بشدة على الثروة السمكية في العالم مستقبلاً.

وختاماً بقي أن نشير لنقطة هامة وهي أن علينا التميز بين فكرة أنه لا يموت بصورة طبيعية، وأنه يمكن قتله بالطبع.

 

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن