بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

ماء على سطح القمر.. ناسا تعلن اكتشافها المثير

بعد تداول صور تظهر اصطياد طيور مهاجرة... قوى الأمن توقف الفاعلين

إجلاء 60 ألف شخص بسبب حريق غابات قرب لوس أنجلوس

شابة هولندية على درب الجبل من عندقت الى مرجعيون لترميم منازل دمرت في انفجار المرفأ

الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة يرحب بإنضمام دولة الإمارات العربية المتحدة لعضوية الاتحاد

اخر الاخبار

"الكلب الأخضر" يحيّر صاحبه.. والعلم يفسر الحالة النادرة

إجلاء 60 ألف شخص بسبب حريق غابات قرب لوس أنجلوس

الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة يرحب بإنضمام دولة الإمارات العربية المتحدة لعضوية الاتحاد

ماء على سطح القمر.. ناسا تعلن اكتشافها المثير

شابة هولندية على درب الجبل من عندقت الى مرجعيون لترميم منازل دمرت في انفجار المرفأ

علوية تسلم مهامه رئيسا لمجلس ادارة مصلحة الليطاني

Ghadi news

Wednesday, March 28, 2018

علوية تسلم مهامه رئيسا لمجلس ادارة مصلحة الليطاني

"غدي نيوز"

 

تسلم رئيس مجلس ادارة مدير عام مصلحة الليطاني الدكتور سامي علوية مهامه في مكتبه في المبنى الرئيسي للمصلحة في بشارة الخوري، في حضور نائب رئيس مجلس الادارة الدكتور سليم كتافكو حيث جرت عملية التسلم والتسليم، بحضور رؤساء المصالح والوحدات والعمال والمستخدمين.

استهل الحفل بكلمة ترحيبية من نقيب المستخدمين احمد حرقوص ثم كلمة كتافكو الذي وصف تولي علوية لمهامه "بربيع المصلحة".

 

علوية

 

ثم القى علوية كلمة قال فيها: "لا اتسلم مهامي أمامكم لتكونوا شهودا فحسب، بل شركاء، سأتحمل كل مسؤولياتي بعزم، وسأمارس كل صلاحياتي بحزم، سأواجه كل قضية بحسم. إن أولى مهماتي هي إخلاء سبيل المؤسسة، لتستخدم صلاحياتها وأجهزتها من دون إستثناء ولا إستئذان، فلا تحفظ بعد اليوم عن أي كان ولا رفض لأي كان ولا كيدية ولا محاباة، سنتابع معا تحقيق الحلم ونكون مؤسسة الوطن لا مؤسسة الإدارة، مؤسسة الوطن، هي مؤسسة الطموحات والأحلام التاريخية. اما مؤسسة الإدارة، فهي مؤسسة التوظيف والملاكات الرسمية".

أضاف: "في الوقت الذي تتم فيه عملية التسليم والتسلم على مستوى الادارة، يجب أن تتم العملية بين ذهنية وذهنية، بحيث نحدد معا مفهوم الادارة الجديدة ودورها. لن افاقم خطر فقدان النهر بهدر مال المصلحة، وان استثمرت المصلحة فلسنا شركاء في الاستثمار، ولكننا شركاء في النجاح، الا ان ضبط الهدر لا يعني هضم حقوقكم، لن تبقى مهمة المصلحة استثمار مياه النهر وانما ستدير الحوض، وما الفائدة من وجود النصوص والأنظمة في الإدارات إن لم يتمكن رأس الادارة من الإستعانة بها، وإني بها لمستعين".

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن