بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

اخر الاخبار

عالمة أحياء: الطيور يمكن أن تنقل عدوى "كوفيد-19" بين مزارع المنك

عمرها 37 مليون سنة.. مصر تكتشف عظام أقدم بجعة بالتاريخ

أغذية مفيدة للرجال.. احرصوا على تناولها

رصد مخلوق بحري على الشاطئ شبيه بالتنين يُعرف باسم "أجمل قاتل في المحيط"

مجلة طبية تكشف طريقة تحضير "عصير المناعة"

حملة تنظيف لحملة الازرق الكبير ومركز الغوص في بحر صور

Ghadi news

Monday, April 30, 2018

حملة تنظيف لحملة الازرق الكبير ومركز الغوص في بحر صور

"غدي نيوز"

 

نظم المركز اللبناني للغوص وحملة الأزرق الكبير ، بالتعاون مع بلدية صور ومحمية صور الشاطئية، حملة تنظيف شاطئ وبحر صور، من منطقة الجمل جنوبا حتى المباركة شمالا، وذلك في إطار اليوم الوطني لتنظيف الشاطئ اللبناني وبحره، بمشاركة من الجمعيات البيئية والأهلية والمدارس والجامعات، بالتزامن مع نشاطات تنظيف على طول الشاطئ اللبناني مع عدد من الجمعيات الأهلية والكشفية وطلاب المدارس والجامعات، الممتد من الناقورة جنوبا حتى العريضة شمالا، بطول 320 كلم.

وقد توزعت فرق التنظيف على مجموعتين، الأولى كانت مجموعة من الغواصين من المركز اللبناني للغوص بلغ عددهم 18 غواصا، قاموا بجمع النفايات البلاستيكية، زجاجات الكحول الفارغة، عبوات الصودا، والأوراق والكرتون، من قاع البحر، وتم وضع النفايات في أكياس كبيرة، ومن ثم تسليم النفايات المجمعة ونقلها بالشاحنة إلى مركز جمعية شعاع البيئة في مدينة الصرفند، وذلك لمعالجتها وإعادة تدويرها، وذلك بالتزامن مع قيام عدد من الفرق الشبابية بتنظيف الشاطئ من مخلفات الزوار غير المنضبطين الذين يتركون خلفهم نفاياتهم من دون الاكتراث للضرر الذي قد تحدثه على الزوار الآخرين وعلى البيئة.

وبعد الانتهاء من تجميع النفايات من تحت الماء، قال رئيس المركز اللبناني للغوص المدرب يوسف جندي: "قمنا بالشراكة مع جمعية حملة الأزرق الكبير وبالتعاون مع بلدية صور ومحمية صور الشاطئية، بتنظيف قاع بحر صور من النفايات البلاستيكية، إيمانا منا بأن البحر ليس عجوزا ولا حتى يتيما، لأننا أهل البحر، وجنوده، ولأننا نريد أن يبقى بحر صور، الموئل البيولوجي الأهم للسلاحف البحرية التي تعيش طوال العام في بحر منطقة الجمل، تلعب وترعى وتتزاوج، وتقوم لاحقا بوضع البيوض على الشاطئ الرملي في محيط محمية صور الشاطئية".

وأوضح "أن النفايات التي استخرجها الغواصون، كانت لافتة لجهة وجود كمية كبيرة من زجاجات الكحول، التي يرميها عادة أصحاب المراكب، بالإضافة إلى إزالة كمية كبيرة من خيطان وصنارات صيد الأسماك، بالإضافة إلى الأوزان المتعلقة بها المصنوعة من الرصاص، والتي قد تؤذي السلاحف أو تؤدي إلى اختناقها وموتها".

وأشار جندي إلى "أن نشاطات تنظيف البيئة البحرية هي بمثابة رسالة موجهة للجميع، ليتحمل جميع المواطنين مسؤولياتهم الوطنية والانسانية وحتما الأخلاقية، بضرورة الحفاظ على البحر والشاطئ اللبناني من أي تعديات مهما كانت".

 

فرج

 

من جهته لفت رئيس لجنة الأنشطة البيئية في بلدية صور أحمد فرج إلى أنه "لطالما كان بحر صور من البحار المميزة لدى عدد كبير من اللبنانيين والأجانب، وذلك بسبب الجهد المشترك ما بين بلدية صور والمركز اللبناني للغوص في الحفاظ عليه، وصونه من التعديات والنفايات، ويجب التنويه بأن بحر صور أصبح شبه خال من النفايات، ما عدا النفايات التي يرميها أصحاب المراكب غير المنضبطة في المياه في أثناء وجودهم في البحر، علما أن البلدية تلاحق المخالفين من خلال دوريات بحرية يومية".

وأوضح "أن البلدية والمجتمع الأهلي يعملان بشكل حثيث على حماية البحر وتنظيف الشاطئ بشكل دائم، وهذا ما جعل بحر صور منارة سياحية على الساحل اللبناني".

 

ادريس

 

وشكرت رئيسة جمعية حملة الأزرق الكبير عفت ادريس، جهود بلدية صور والمركز اللبناني للغوص في الحفاظ على الموئل الأهم للسلاحف في منطقة جنوب لبنان في منطقة الجمل.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن