بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

وأوضحت أن الولايات المعنية هي: الشلف، البليدة، تلمسان، تيارت، سيدي بلعباس، المدية، معسكر، البيض، تيسمسيلت، عين الدفلى، النعامة، عين تموشنت، وغليزان.

ظهور 100 حفرة عملاقة عقب زلزالين في كرواتيا... فيديو

كيف تبدو أبو ظبي بعيدا عن المباني الشاهقة... فيديو

الأول في العالم... الصين تنشئ متحف تفاعلي للباندا العملاقة... فيديو

اخر الاخبار

وأوضحت أن الولايات المعنية هي: الشلف، البليدة، تلمسان، تيارت، سيدي بلعباس، المدية، معسكر، البيض، تيسمسيلت، عين الدفلى، النعامة، عين تموشنت، وغليزان.

ظهور 100 حفرة عملاقة عقب زلزالين في كرواتيا... فيديو

الأول في العالم... الصين تنشئ متحف تفاعلي للباندا العملاقة... فيديو

كيف تبدو أبو ظبي بعيدا عن المباني الشاهقة... فيديو

اكتشاف أكبر حيوان متوهج عملاق في "شفق المحيط"... صور وفيديو

السمكة الوحش.. سمكة ما قبل التاريخ أم سمكة تمساح ضالة؟

Ghadi news

Monday, February 22, 2021

السمكة الوحش.. سمكة ما قبل التاريخ أم سمكة تمساح ضالة؟

"غدي نيوز"


أثارت سمكة وحشية نافقة حيرة العلماء وخشية السكان المحليين عندما اكتشفت بقاياها على شاطئ بحيرة في سنغافورة.

وقالت مواطنة اسكتلندية تعيش في المنطقة إنها عثرت على المخلوق الغريب، على الأقل بالنسبة إلى سكان المنطقة، على ضفاف بحيرة ماكريتشي في سنغافورة.

وأضافت كارين لينغوي، البالغة من العمر 31 عاما، إن المخلوق الغريب بدا وكأنه من عصور ما قبل التاريخ.

غير أنه لاحقا، اتضح أن المخلوق الغريب ما هو إلا "سمكة تمساح"، موطنها الأصلي في جنوب الولايات المتحدة، أي أنه عثر على هذه السمكة الوحش على بعد 16 ألف كيلومتر عن موطنها الأصلي.

والمعروف عن السمكة الوحش أو السمكة التمساح أنها مفترس رئيسي وتنتج بيضا ساما، ويمكن أن يكون لإطلاق مثل هذا النوع من الأسماك الغازية في البرية تأثير كارثي على النظم البيئية.

وقالت السيدة ليثغوي: "كان هناك بعض الأشخاص ينظرون إليها بالفعل من الممر الخشبي، لكن ذلك كان بعيدا جدا عن رؤية ما كان عليه".

وأوضحت "كنا نظن في البداية ومن مكاننا أنه تمساح، لكنه لم يكن صحيحا تماما، لذلك خرجنا عن المسار لإلقاء نظرة فاحصة.. لم يكن تمساحا! كان مثل شيء قد تراه في حديقة حيوانات.. بدت كأنها من عصور ما قبل التاريخ بفكيها وأسنانها الكبيرة".

من ناحيته، يعتقد عمران قاسم، 27 عاما، أنه كان زاحفا مفترسا، مضيفا "بصراحة، بدا وكأنه تمساح، خاصة لأن جزءا من جسده قد اختفى.. لقد كان غريبا جدا، لكنه بدا مثل السحلية بفكيها المفتوحين على مصراعيهما، لدرجة أنني لم أكن لأخمن أبدا أنها سمكة".

وفي بيان مشترك، قالت وكالة المياه في المدينة ومجلس الحدائق الوطنية في سنغافورة إن المخلوق العجيب كان من فصيلة التمساح.. "تمساح غار".

وقد أُطلق على هذا النوع من الأسماك التماسيح اسم "الحفرية الحية" لأنه يمكن إرجاع جزء كبير من تكوينها البيولوجي إلى أسلافه الأوائل، بحسب ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

بالنسبة لكيفية وصول المخلوق إلى سنغافورة، يمكن للسلطات فقط أن تفترض أنه تم الاحتفاظ به كحيوان أليف قبل أن يطلق سراحه بمجرد أن يصبح كبيرا جدا.

وفقا لوسائل الإعلام المحلية، يمكن شراء صغار التمساح من تجار الأسماك المحليين عندما يبلغ طولهم 8 بوصات.

وأضافت السلطات: "نود تذكير الجميع بأن إطلاق هذه الحيوانات سيعطل نظامنا البيئي المائي الحساس وقد يشكل أيضا خطرا على مستخدمي المسطحات المائية لدينا".

يشار إلى أنه بموجب القوانين، فإن السلطات في سنغافورة تعاقب من يطلقون الحيوانات في البحيرات والممرات المائية بغرامة تصل إلى 1600 جنيه إسترليني.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن