بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

بالفيديو.. حوت رمادي تائه وجائع يلهث للعودة إلى موطنه

مرتضى رعى توزيع 400 الف شتلة وبذور في اقليم الخروب: المخاطرة بالعلاقات الإقتصادية مع السعودية مخاطرة بأرزاق الناس

تجمع أمام محمية غابة بعبدا لايقاف مشروع محطة المحروقات في الجوار

القوات الكورة: المطالعة الاستشارية أفادت عن طريقة السماح بإستئناف الإستثمارات في المقالع وحددت الجهات المخولة تجديد الترخيض

كلوب يغازل محمد صلاح بعد تتويجه بجائزة جديدة

اخر الاخبار

كلوب يغازل محمد صلاح بعد تتويجه بجائزة جديدة

بالفيديو.. حوت رمادي تائه وجائع يلهث للعودة إلى موطنه

القوات الكورة: المطالعة الاستشارية أفادت عن طريقة السماح بإستئناف الإستثمارات في المقالع وحددت الجهات المخولة تجديد الترخيض

مرتضى رعى توزيع 400 الف شتلة وبذور في اقليم الخروب: المخاطرة بالعلاقات الإقتصادية مع السعودية مخاطرة بأرزاق الناس

تجمع أمام محمية غابة بعبدا لايقاف مشروع محطة المحروقات في الجوار

بالصور الحية موجات جديدة من الجراد في لبنان اليوم

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Sunday, April 25, 2021

بالصور الحية موجات جديدة من الجراد في لبنان اليوم

"غدي نيوز"


بعد موجات الجراد الصحراوي الأولى التي وصلت إلى جرود عرسال منذ عدة أيام، أفاد مواطنون من بلدة الطفيل اللبنانية، أنهم شاهدوا موجات كبيرة من الجراد وصلت أمس إلى بلدتهم وتتجه الى الجنوب الغربي.

وكانت الحدود اللبنانية في منطقة جرود عرسال قد شهدت موجة من الجراد، عملت طوافات الجيش اللبناني بالتعاون مع وزارة الزراعة على مكافحتها، ورش المنطقة بكميات من المبيدات غير الضارة، وقد أدت عمليات الرش إلى وقف زحف الجراد باتجاه البقاع .

وأفاد مواطنون من بلدة عرسال ل «غدي نيوز» أن الجراد لم يصل إلى البلدة، وهو شُوهِد في منطقة الجرود على الحدود قرب قرية قاره السورية، لكن بعد تدخل طوافات الجيش يبدو أنه تم القضاء عليه، بحيث لم يصل شيء إلى عرسال، وما زالت المواسم والمزروعات سالمة .

كما وأفادت معلومات منذ قليل لموقعنا بأن عددا من أهالي السكسكية - جنوبا فوجئوا بوصول عدد من حشرات الجراد إلى البلدة، ففي البداية اكتشف أحد المواطنين الجراد عندما اصطدم جسم ما بزجاج سيارته تحقق من الأمر فتبين انه جراد، وشخص آخر عثر على الجراد على شرفة منزله.

إشارة الى أن هذه الحشرات هي من الفصيلة نفسها التي غزت البقاع.

واعرب الاهالي عن خوفهم من تكاثر هذا النوع من الجراد ذات اللون الاصفر بشكل سريع.
في حين افادت المعلومات ان اسراب الجراد تتواجد ايضا في مدينة صيدا وضواحيها.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يشهد فيها لبنان وصول موجات الجراد، فهي ظاهرة تحدث كل بضعة أعوام، كان أخطرها وأكبرها ما حدث إبان الحرب العالمية الأولى، التي تسبب فيها حينها بالمجاعة وموت مئات الآلاف من اللبنانيين.

وبحسب منظمة الاغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) فإن الجراد الصحراوي أكثر الآفات المهاجرة تدميراً في العالم، وهذه الجرادة تستهلك طعاما يوازي حجمها كل اليوم.

ويمكن أن يضم الكيلومتر المربع الواحد من السرب ما يصل إلى 80 مليوناً من الجراد البالغ، الذي يستطيع في يوم واحد استهلاك كمية من الطعام تساوي ما يستهلكه 35000 شخص.

ويتخوف المزارعون اللبنانيون خاصة في البقاع من ازدياد خطر الجراد، خاصة أنه الآن في مرحلة التكاثر ووضع البيوض التي قد تسبب بموجات جديدة لاحقة.

وينصح الخبراء الزراعيون باستعمال المبيدات التي تُستعمل لرش القمح، فهي كافية وفعالة جداً في مكافحة الجراد. ويلفت الخبراء انتباه المزارعين إلى عدم المبالغة في الخوف أو استعمال مبيدات ضارة، قد تنعكس سلباً على المحاصيل الزراعية وصحة الأنسان.




وفي سياق منفصل كشفت دراسة حديثة أجريت بالاشتراك بين "جامعة جومو كينياتا للزراعة والتكنولوجيا" في كينيا ووزارة الزراعة الأميركية، أن أكل الجراد الصحراوي يساعد على خفض خطر الإصابة بأمراض القلب.
وأشارت الدراسة، وفقاً لوكالة الأنباء العمانية، إلى أن التجارب أظهرت احتواء الجراد على تركيبة غنية من المواد الخافضة للكولسترول مثل فيتوسترولس، الأمر الذي يحد من احتمالات التعرض لأمراض القلب.
وفسرت الدراسة احتواء الجراد على هذه المواد المفيدة لصحة القلب، بأن الجراد يتغذى على نباتات تحتوي على نسبة كبيرة من المواد الخافضة للكولسترول في أنسجتها، إضافة لاحتوائها على أحماض دهنية تساعد على مكافحة السرطان.

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن