بحث

ISB Group

الأكثر قراءةً

حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو

وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة

المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية

مجزرة بيئية في حق أشجار صنوبر في عيون السمك والاهالي طالبوا بكشف الفاعلين

مشهد غريب رصده فلكيون قبل 900 عام واختفى... اكتشف لغزه اليوم... صور وفيديو

اخر الاخبار

مشهد غريب رصده فلكيون قبل 900 عام واختفى... اكتشف لغزه اليوم... صور وفيديو

بالفيديو.. "هامور" عملاق يلتهم "وحش البحار المرعب"

حيتان تخفي يدا بـ5 أصابع من مخلوق مشى على الأرض... صور وفيديو

المكتب الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لغرب آسيا استضاف في البحرين مؤتمر التحول الرقمي للاستدامة البيئية

وزير الزراعة طلب من القاضي رمضان الإيعاز الى القوى الأمنية توقيف المتورطين في قطع الاشجار المعمرة

في كهف بإسبانيا.. اكتشاف رسوم مدهشة عمرها 7500 عام

wowslider.com by WOWSlider.com v8.6

Thursday, July 8, 2021

في كهف بإسبانيا.. اكتشاف رسوم مدهشة عمرها 7500 عام

"غدي نيوز"


عثر باحثون إسبان على لوحات عمرها 7500 عام، في كهف ببلدة كاستيلوت في مقاطعة تيرويل بإسبانيا، أبرزها لوحة يظهر فيها شخص يتسلق سلمًا للحصول على العسل من الخلية.


وبحسب مقال علمي يتناول قصة هذه الرسوم نشر في مجلة Trabajos de prehistoria الإسبانية، فإن اللوحات جيدة الحفظ تُعد الأكثر تفصيلاً في شبه الجزيرة الأيبيرية.

ويطلق على الموقع محل الاكتشاف بارانكو غوميز، وتبلغ مساحته المركزية حوالي 12.5 متر؛ حيث توجد الرسوم في 3 لوحات مختلفة، في اللوحة الأولى، يمكننا رؤية شخصية بسمات وجه محددة جيدًا، يصعد سلمًا للوصول إلى خلية نحل.

يصور المشهد أنه خلال فترة الرسم، استخدموا تقنيات متقدمة للصعود، إذ تم تثبيت السلم في الأعلى قبل الصعود، بالقرب من خلية النحل، بينما يوجد عمود في منتصف الارتفاع لتثبيت السلم على الصخرة و توفر المزيد من الاستقرار.

وتتضمن لوحة أخرى مشاهد صيد تصور الرماة والغزلان، أما اللوحة الثالثة تضم مشهد لاستخراج العسل بعناصر من نفس الكهف في تكوين اللوحة: يتم رسم حصاد العسل في الحائط والسقف ويستخدم كلا الوسطين لتمثيل المشهد بشكل أفضل.

ويقع موقع بارانكو غوميز على ضفاف نهر غوادالوب، وهي منطقة بها العديد من المواقع التي تضم نماذج الفن الصخري في عصور ما قبل التاريخ لحوض البحر الأبيض المتوسط، والمعروف أيضًا باسم الفن الشرقي.

ولاحظ الباحثون أن مثل هذه الاكتشافات "تؤكد على الحاجة إلى مراجعة المناطق الجديدة والقديمة من خلال التنقيب المنهجي"، حتى يتم إعادة تعريف الفن الشرقي "وفقًا لعلاقاته الفنية والأسلوبية والإقليمية".


سكاي نيوز -

اخترنا لكم

قرّاء غدي نيوز يتصفّحون الآن